أول قضايا السيسي: البدء في استصلاح 4 ملايين فدان في المنيا وكوم أمبو والوادي ومطروح

25/06/2014 - 10:01:12

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

تقرير: هاني موسي

أهداف أخري حددها برنامج الرئيس السيسي هي خروج فلاحي وشباب المناطق المزدحمة في دلتا مصر التي أصبحت تعاني من تفتيت الحيازات الزراعية إلي هذه الأراضي الجديدة، علاوة علي عمل صناعات زراعية لاقتحام الأسواق العالمية في مجال الغذاء عندما أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي في برنامجه الانتخابي عن استصلاح 4 ملايين فدان جديدة خلال فترة توليه وأن هذه الأراضي سيتم إضافتها إلي الرقعة الزراعية من أجل تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الإستراتيجية.


هذا وقد أكد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي الدكتور أيمن أبو حديد أنه توجد خطة لاستصلاح 4 ملايين فدان خلال ثلاث سنوات وذلك بالتعاون بين الحكومة والقطاع الخاص والمستثمرين من أجل تعويض السنوات الماضية التي تراجع فيها معدل استصلاح الأراضي الصحراوية وأن هذه الأراضي سيتم التعامل معها بنظام الري بالرش أو التنقيط حتي يمكن استصلاح هذه الأراضي وضرورة ترك فكرة الري بالغمر لأن حصتنا من المياه محدودة وفي حالة استخدام الري الحديث يمكن زراعة الأراضي الحديثة وإضافتها إلي الرقعة الزراعية وذلك من أجل زيادة الإنتاجية للفدان والحفاظ علي البيئة.


وأعلن الدكتور محمد عبدالمطلب وزير الموارد المائية والري أنه لا توجد رؤية مستقبلية بدون المياه وأنه توجد قواعد صارمة لوقف الري بالغمر وخاصة في الأراضي الصحراوية وذلك لمنع استنزاف الخزان الجوفي للمياه. وأنه توجد لجنة مشتركة تضم وزارات الري، والزراعة والإسكان تكون مهمتها تحديد المساحات التي تم البناء عليها وذلك لإعادة منظومة توزيع مياه الري في محافظات الدلتا.


وأنه يمكن توفير المياه من خلال الأنظمة الحديثة للري والتحويل من نظام الري المطور إلي نظام الري المطور بالرش والتنقيط في المناطق الصحراوية وإنشاء أحواض داخل الأراضي الصحراوية كخزانات لضمان ضخ تيار مائي مستمر لشبكة الري المطور، ولابد من الحد من نظام ري الزراعة بالغمر وذلك لتسببه في ضياع كميات كبيرة من المياه وحرمان أراضي كبيرة من عدم وصول المياه إليها بخلاف عدم وصول المياه المطلوبة لنهايات الترع وأنه يوجد خزان جوفي بمحافظة الوادي الجديد تم اكتشافه حديثاً تكفي المياه الموجودة في هذا الخزان إلي 100 عام وذلك بنظام الري الحديث وهذه المياه تكفي لري الأراضي التي سيتم استصلاحها.


من أجل توفير الاحتياجات الأساسية في التنمية الزراعية تم وضع ضوابط لاستخراج تصاريح الآبار الجوفية لضمان عدم استنزاف المياه الموجودة بخزان الوادي الجديد.


مراحل استصلاح الأراضي الجديدة يحددها وزير الزراعة بالبدء في استصلاح مليون فدان كمرحلة أولي خلال العامين الأولين من حكم الرئيس السيسي وذلك في مناطق غرب المنيا ومدينة كوم أمبو بأسوان، ويجري الدراسات اللازمة لتوصيل البنية الأساسية والمرافق لهذه الأراضي حالياً.


وقال الوزير أنه سيتم طرح هذه الأراضي لكل المصريين بأسلوب إدارة غير نمطي وتشكيل جمعيات تعاونية وشركات مساهمة تتولي إدارة هذه المشروعات الزراعية بكفاءة وخبرة وتوفير التمويل اللازم لها، كما سيتم منح المزارعين أسهمهاً في الجمعيات الجديدة يتم تخصيصها علي المشارع.


أبو حديد يعلن عن استخدام الطاقة الشمسية في عمليات الاستصلاح الجديدة لهذه الأراضي بالمشاركة مع القطاع الخاص وذلك في إطار الخطط الموضوعة في برنامج الرئيس لاستصلاح 3 ملايين فدان في المرحلة الثانية في محافظتي الوادي الجديد ومطروح وشمال نهر النيل وحول النهر.


قال الحاج محمد العقاري نقيب الفلاحين إن إعلان الرئيس السيسي عن زراعة 4 ملايين فدان يمثل حلماً لكل الفلاحين حيث أنه يوجد هناك عدد كبير من الذين يعملون في مجال الزراعة لا يملكون أراضي وهم الأولي بها من غيرهم لأنه لا يمكن أن يكون هناك دولة يكون اعتمادها الأساسي علي استيراد المأكل والمشرب وتوجد لدينا الأيدي العاملة التي تستطيع أن تعمل لرفعة البلد وتقديم كل أيدي الدعم والعون لها ولا يمكن لأحد أن يبخل علي البلد الذي يعيش فيه، ولكن علي الدولة توفير متطلبات الزراعة من توفير المياه ومستلزمات الإنتاج من تقاوي وأسمدة ومبيدات وضرورة توافر تسويق المحاصيل حتي لا يقع الفلاح فريسة في أيدي التجار وخاصة أننا نبني مصر الجديدة بقيادة شابة وأن توزيع الأراضي لابد أن يتم وفق ضوابط معينة تضعها الدولة حيث إنه لا يمكن ونحن نعيش في بلد زراعي أن يقوم الفلاح بشراء أرض للزراعة من شركات استثمارية وهذا دور وزارة الزراعة وضرورة عودة الدورة الزراعية حتي نستطيع تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الإستراتيجية وأن الفلاح إذا وجد الأرض والمياه سوف يعمل ليل نهار حتي يقدم أفضل منتج للشعب المصري