الفكرة عمرها 8 سنوات .. أسرار عودة عرائس الست إلى ساقية الصاوى

23/02/2015 - 11:33:52

صورة ارشيفية صورة ارشيفية

كتب - محمـد نبيـل

بدأ العمل بمسرح الساقية للعرائس منذ عام 2006، وبعد حوالى العام بدأ مشروع "أم كلثوم يعود من جديد" واستمر من وقتها حتى الآن دون انقطاع تقريبا، حيث يتم تقديم حفلة شهرية فى الخميس الأول من كل شهر، تعرض فيه الساقية مسرح عرائس لأم كلثوم وفرقتها كاملة، وقد لاقى العرض رد فعل هائل من الجمهور وإقبالاً كبيراً، ربما كان هذا الإقبال هو الدافع لتقديم المزيد من الأعمال للأطفال والكبار، ومن خلال السطور التالية نحاول اكتشاف كواليس هذه الفرقة الفريدة من نوعها، والسر وراء نجاحها واستمرارها على مدار الثمانىة أعوام الماضية.


يتم تحريك العرائس الخاصة بحفل كوكب الشرق عن طريق 10 لاعبين، وغالبا ما يقوم المهندس محمد عبد المنعم الصاوى بالتحكم فى عروس أم كلثوم بنفسه، حيث إنه صاحب فكرة إنشاء مسرح العرائس بالساقية، ومنذ صغره لديه هواية التحريك.


وجميع العرائس تم تصنيعها عن طريق ورشة تصنيع العرائس فى الساقية، ويتم تصميم ملابسها لكل حفلة عن طريق ورشة خياطة أنشئت خصيصا لها فى الساقية، محاولين الحفاظ على التفاصيل والاكسسوارات الخاصة بها، كالمنديل والهلال الذى كان يلازم العديد من فساتينها .


- دمية أم كلثوم تم تعديلها مؤخرا، حيث لم تكن بالشكل الذى هو عليه الآن فى بادىء الأمر، وتم تطويرها ليصبح فمها قادرا على التحرك، فضلا على حرص صانعيها من الاقتراب لأشكال الفرقة قدر المستطاع، وهو ما ستجده متجليا فى عازف الناى وعازف العود رياض القصبجى، الذى يتم تقديم حفلات بدونه حيث كان رحل وقتها الى خالقه، مع الاحتفاظ بكرسيه مثلما كانت تحرص أم كلثوم نفسها على وجود مقعده أثناء الحفلات بعد رحيله.


شذى .. مايسترو فرقة ساقية الصاوى للعرائس، حدثتنا عن التجربة، وقالت :


قررنا عن طريق فكرة إعادة احياء أغانى أم كلثوم بداية من فبراير 2007 فى ذكرى وفاتها، فىما يسمى بمشروع "أم كلثوم تعود من جديد"، أن نصل بأغنياتها إلى جيل جديد من الشباب والصغار، ربما لم يكن يتخيل فى أحد الأيام أن يدفع مقابل تذكرة لحضور إحدى حفلات المطربة الكبيرة، وقد كنا حريصين على الشكل العام، حيث لم نكن نتمنى أن نتهم بتشويه هذه الأسطورة الغنائية العظيمة أو الظن بأن للعرض غرضا كوميدىا أو تهكميا .


وحاولنا بمنتهى البساطة عمل "مونتاج" بسيط لعدد من أغانى أم كلثوم، لكى نقترب بها من الشباب عن طريق اقتطاع بعض الأجزاء المعادة ودون المساس بالمحتوى الكامل للأغنية، لتفادى التطويل وإعطاء جرعة خفيفة من الطرب لجيل صغير يستطيع أن يتقبل القديم، والحقيقة أننا نقوم بعمل شاق ودقيق للحفاظ على الهيكل الأساسى للحفل، عن طريق تحريك العازفين كل على حدة بشكل أقرب للحقيقة،والحفاظ على شكل العزف طبقا لما تفرضه الموسيقى المصاحبة


وأضافت :


يستغرق التحضيرللحفل بعض الوقت، خاصة فى اختبار العرائس وتكنيك كل حركة فيها، وعادة يتم الاستماع الى أغانى الحفلة مسبقا، حتى يتناغم التحريك مع الغناء، وحتى نظهر دائما فى أبهى صورة، حيث يتوقع منا الحضور عادة مستوى مرتفعا من الأداء نحاول أن نحافظ عليه.


أما بخصوص تفاعل الجمهور، فلا يمكن أن يتخيله أحد لم يحضر هذا الحفل من قبل، حيث يتم زيادة عدد المقاعد فى القاعة المخصصة عادة، وفى كثير من الأحيان لا يجد البعض مانعا فى أن يكون الدخول على مسئوليتهم الشخصية دون مقاعد بعد أن تنفد بالكامل، وقد تم تقديم عروض "أم كلثوم تعود من جديد" فى عدد من المحافظات، منها الإسكندرية، والبحر الأحمر والغردقة، قنا، سوهاج، أسيوط، الأقصر وأسوان، بالإضافة الى عرض مميز أيضا فى ألمانيا الاتحادية .


- وستظل كوكب الشرق هى إحدى علامات مصر البارزة وقامة من قاماتها الفنية الشامخة، والتى لن يتأثر غيابها بعدد السنين، وقد تستمر ذكراها الى الخلود حيث قدمت من خلال أداء عبقرى غناء اختلف عن كل ما جاء قبلها بل وبعدها أيضا.