الفرعون المصرى يبهر الطليان

23/02/2015 - 10:03:15

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كتب - محمد أبوالعلا

سجل الفرعون المصرى محمد صلاح أول أهدافه مع فريقه الجديد فيورنتينا الإيطالى الملقب بالفيولا، فى ثانى مبارياته مع الفريق منذ انتقاله له على سبيل الإعارة الممتدة لستة أشهر من فريق تشيلسى الإنجليزى، وقد بدأ صلاح مباراته الثانية أمام ساسولو بالدورى الإيطالى أساسيا منذ بداية المباراة، وقدم مباراة مميزة للغاية، محرزا هدفا من أجمل أهداف الدورى الإيطالى حتى الآن مستغلا سرعته ومهارته الفائقة فى التحكم بالكرة أمام المرمى بثبات نفسى يحسد عليه، بهذا الهدف قد ضرب صلاح عدة عصافير أولها هو رجوع ثقته بنفسه التى فقدها أثناء تجاهل مورينيو له فى تشيلسى فريقه القديم وإثبات أنه لاعب مميز وكبير ولا يستحق هذا التجاهل الكبير الذى تقابل به وهذا كان أفضل على مدربه السابق الرد العملى والسريع بالملعب وليس بالكلام، أما الإفادة الثانية وهى إعطاء طابع إيجابى لدى الجماهير الإيطالية عامة وجماهير الفيولا خاصة، بأنه جاء ليقدم نفسه على ساحة الكرة الأوربية من جديد، ليس ليجلس على مقاعد البدلاء كما حدث بالسابق، والغريب أن الصحف الإنجليزية التى كانت تنتقد اللاعب من قبل أثناء تواجده بتشيلسى وتلقى باللوم عليه أصبحت تشجعه على أدائه المبهر مع فريقه الجديد والذى بدأ بالتأقلم معه سريعا، إلا أن الصحف ذاتها وجهت اللوم إلى مورينيو الذى فرط فى اللاعب، وقد أثنت الصحف الإيطالية أيضا بهذا المستوى الطيب الذى اظهره فى ثانى مباراة، وإحرازه لهدف وصناعته لهدف آخر، كان كفيلا بفوز فيورنتينا على منافسه، بنتيجة 3-1 وقد أبدى المدير الفنى للفريق فيتشينزو مونتيلا سعادته بالمستوى الذى ظهر عليه صلاح قائلاً وهذا لاعب عظيم من طينة اللاعبين الكبار، مؤكداً على أنه لاعب يجيد اللعب فى أي مكان أمام المرمى ويمكنه التكيف مع جميع طرق اللعب مع الفريق، وقد أبدى صلاح لفتة إنسانية بعد إحرازه للهدف بتقبيل الشارة التى كان يرتديها أثناء المباراة وهى شارة ضحايا الزمالك.