مبادرة أطلقتها حواء وتبناها نجوم مصر .. عطاء.. رسالة حب في زمن النسيان

19/02/2015 - 9:30:49

غالى محمد رئيس مجلس ادارة دار الهلال و ماجدة محمود رئيسة تحرير حواء و د .عبدالله النجار و نيفين ابو شالة و د.ليمان حسنى و د.هبة رافت يحتفلون مع المسنين بعيد الحب غالى محمد رئيس مجلس ادارة دار الهلال و ماجدة محمود رئيسة تحرير حواء و د .عبدالله النجار و نيفين ابو شالة و د.ليمان حسنى و د.هبة رافت يحتفلون مع المسنين بعيد الحب

كتبت - منار السيد

تعلمنا أن الحب عطاء وأن مد يد العون ولو بكلمة طيبة أسمى معانيه وأجلى صوره فكم مرت أعياد حب باتت فيها قلوب حزينة ظنت أن عطاءها طوال السنين سيثمر ودا واحتواء في ليالي ينفض فيها المقربون وينشغل فيها من كنا نظنهم أحبابا.


ولكيلا نكون من الذين يامرون الناس بالبر وينسون انفسهم قررنا أن نأخذ المبادرة ونعلن الاستنفار أمام قيم تتسرب من حياتنا وبحثنا عمن يحتاج إلى الحب في عيده فقز إلى العقل آباء وامهات جفت ينابيع المحبة في مجرى حياتهم ويعانون من ساعات الجحود ودقائقه التي تأكل ما بقي لهم من رصيد في الحياة .


إنهم المسنون الذين لا ترزورهم  او تمر عليهم قوافل الاحتفال بعيد الحب الذي اختزله البعض في دبدوب احمر اللون أو رسالة نصية عبر شاشة هاتف محمول لنذكر الجميع أن الحب ومعانيه اوسع مجالا من ذلك الفهم المحدود واتخذنا من العطاء شعارا لمبادرتنا واخترنا إحدى دور الرعاية التابعة لوزارة التضامن لنعلن منها اننا أعطينا إشارة البدء لكل محب حقيقي ليتأسى بنا لنصنع موجات وموجات من الحب في زمن كاد فيه الحب أن يضيع   ..تعالوا شاركونا فعاليات المبادرة. 


في البداية أشاد الكاتب الصحفي غالي محمد رئيس مجلس إدارة مؤسسة دار الهلال بمبادرة حواء التى تسعى لاحياء قيم كاد المجتمع ان ينساها وتتوهوسط زحام الحياة  وصعوباتها مثمنا جهد كل من شارك في إخراج هذه المبادرة بهذه الصورة  إلى النور كما وجه التحية الى المسنين موضحا أهمية  إثراء الحب في نفوس الأبناء تجاه كبار السن وكيفية برهم والعمل على رعايتهم .
 من جانبها تحدثت الكاتبة ماجدة محمود رئيسة التحرير عن سر اختيارها هذا الأسلوب في الاحتفال غير التقليدي بعيد الحب قالت : لقد قررت المجلة أن يكون احتفالها بعيد الحب هذا العام مختلفا ونافعا في الوقت ذاته وأن تخرج الاحتفالات عن إطار تبادل عبارات التهنئة وباقات الورود إلى تفعيل حقيقي لمعاني الحب بما يعود على المجتمع بالنفع حيث لم نجد أفضل من فئة المسنين لمشاركتهم فرحة أعياد الحب لرسم البسمة على وجوههم وتخفيف مشاعر الوحدة التي تنتابهم ، مضيفة أن  "عطاء" مبادرة تحمل خيرا ومحبة للتكافل بين أفراد المجتمع واضفاء الفرحة على قلوب نسيت الفرحة.


لقد كانت الفرحة والرغبة في العطاء شعارا غير معلن جمع كل الملبين لنداء حواء ومبادرتها وبدا ذلك واضحا في كلمات الإعلامي "عمرو الليثي " الذي قال: ليس هناك ما هو أجمل من الحب  رمز


الخير  ولاشك أن حب آبائنا هو الأصلح والأبقي  ، وليس معنى أن يتقدم العمر بآبائنا أن ينتهي دورهم بل يجب أن يستمر العطاء منهم وإليهم ، واذا فرضت ظروف الحياة إقامة بعض كبار السن في دور الرعاية فالحب يجب أن يبقي بيننا وبينهم .


ام بكار والليثي


وبأسى ذكر الليثي المجتمع بجحود الاباء فتحدث عن  المعمرة "أم بكار" قائلا: هي أم بلغت من العمر 110 اعوام ولديها 4اولاد لم يبرها سوى واحد منهم فقط، وذات يوم تعرضت لوعكة صحية وظن البعض أنها فارقت الحياة وبقيت معلقة بين الموت والحياة ليومين وأنه لولا فاعل خير أتي لها بشربة حليب لرحلت دون ان يدري أحد بها ،ورغم ذلك كله فهي امرأة راضية تعيش شهرها بعشرة جنيهات ومازال ابناؤها جاحدين لها لكن الله عوضها برحلة حج ومنزل صغير بمساعدة أهل الخير.


الحياة مستمرة


من جانبها شاركت في مسيرة الحب والعطاء خبيرة الأبراج والفلك "نيفين أبوشالة " التى لم تفكر طويلا لتتخذ قرارها بالمساهمة بجهدها ووقتها لإسعاد نزلاء الدار وخاضت في حوار ومناقشات


خفيفة الظل حول علاقة حركة الكون ونجومه وأفلاكه بالحب وتأثير ذلك على قوة العاطفة ومتانتها وتسابق النزلاء في التعرف منها على  مستقبل ابراجهم وتحليل شخصياتهم.


الحب في الاسلام


وعن الحب وقيمته في الإسلام  تحدث الدكتور "عبد الله النجار" كما تطرق إلى حق المسن الذي أوصى به الله من المعزة والحب والتقدير والرعاية والاهتمام ، قال: إن الأبناء والمجتمع عندما يؤدون واجبهم الكامل تجاه المسنين يكتبون عند الله في منزلة الصالحين المؤدين لفروضه من صلاة وصوم وزكاة ،أما من يقصر في حق مسن محتاج لخدمة أورعاية فهو بذلك قصر في حق الله .


وذكر الدكتور النجار الحاضرين بأن الرسول صلي الله عليه وسلم كان يستثني فئة المسنين في كل شيء حتى في التقاليد والبروتوكول ومن ضمن مواقف سيد الخلق فحينما كان يتواجد بمجلس يتيمن عند المصافحة والحديث "أي يبدأ السلام بالجالسين علي يمينه" إلا انه صلى الله عليه وسلم في احد المجالس كان مسنا يجلس على يساره  وكان على يمينه صغير في السن فتخلى عن سنته وبدأ بمصافحة المسن الذي علي يساره بعد أن استأذن صغير السن بالخروج عن عادته هكذا أكد الله ورسوله  حق المسن في الرعاية والحب والتقدير والاحترام ويجب على المجتمع أن يعي ذلك جيدا


فحص مجاني


ولإيمانها بأهمية العطاء قدمت  الدكتورة إيمان حسني إخصائي أشعة تشخيص أورام الثدي بأحد المراكز الطبية المتخصصة محاضرة طبية عن أهمية الفحص الدوري للوقاية من السرطان وأعلنت تبني المركز خمس دعوات فحص مجاني للنزيلات كبداية للتواصل بين المركز والمسنين لتقديم الخدمات لهن والارشادات الصحية.


ورغبة منها في المشاركة التى حال سفرها خارج البلاد دون تحقيقها تبرعت الدكتورة حنان جويفل


بعدد من العمرات للنزلاء ستقدمها بنفسها فور وصولها إلى البلاد.


,وعبرت نادية الكاتب" رئيس مجلس ادارة جمعية التعارف الاسلامي " عن سعادتها بمبادرة مجلة حواء واختيار "دار الهنا" لإقامة الاحتفال بعيد الحب ، لبث روح الفرحة في نفوس المسنين فهم بحاجة كبيرة الى مشاعر الحب والعطاء.


واختتم الجميع الاحتفالية في أجواء من البهجة والسعادة بتقطيع تورتة الحفل وسط بسمة وفرحة عارمة انتبات نزلاء الدار  .