العريش : قصر الثقافة مرفوع من الخدمة

16/02/2015 - 10:50:40

باب السينما جراج للسيارات باب السينما جراج للسيارات

كتب - هيثم الهوارى

يعانى قصر وفرع ثقافة العريش من الاهمال الجسيم منذ خمس سنوات حيث بدأت عملية الاحلال والتجديد عن طريق جهاز الخدمة الوطنية ليصبح منارة ثقافية فى محافظة شمال سيناء لكن للإسف توقف العمل به حتى الآن بدون اسباب فأصبح دليلا على مدى إهمال النشاط الثقافى الذى يكاد ينتهى فى المحافظة وسط زيادة عدد العمليات الارهابية .


الغريب أن قصر الثقافة المنوط به انعاش الحركة الثقافية ومحاربة الارهاب وتقديم جميع انواع الفنون تحولت جوانبه الى جراج لعربات الكارو والسيارات فضلا عن اطنان الاتربة والقمامة التى تحيط به دون ان يتدخل أى مسئول لانهاء مشكلته أو حتى اعطاء مبرر لتوقف عملية الاحلال والتجديد التى تكلفت 22 مليون جنيه حسب تأكيد كاميليا آدم مدير عام فرع ثقافة شمال سيناء كما أدى هذا التوقف إلى اصابة الحياة الثقافية فى العريش بالشلل خاصة ان قصر الثقافة يضم المسرح الوحيد فى المحافظة وكان المتنفس الذى يقام عليه جميع الانشطة مما أدى إلى توقف الانشطة ومعظم الفعاليات وايضا الحركة المسرحية ووقف نشاط فرقة العريش المسرحية بالإضافة إلى سينما وقاعات نادى الادب والموسيقى العربية وكذلك المكاتب الإدارية التى مازالت فى حالة توقف بسبب عدم تجديد المكان مما أدى إلى إهمال شئون الفرق الفنية مثل فرقة العريش للفنون الشعبية التى مثلت مصر فى عدد كبير من المهرجانات الدولية مقدمة التراث السيناوى الذى سرقته اسرائيل وتقدمه فى المحافل الدولية على انه تراثها وذلك فى غياب تام لدور وزارتى الثقافة والخارجية لحماية التراث المصرى .


أضافت: مدير عام فرع ثقافة شمال سيناء منذ توليت منصبى أناشد الهيئة الانتهاء من عملية الاحلال والتجديد فى القصر كما خاطبت د. جابر عصفور وزير الثقافة فى اجتماعه الاخير مع قيادات القصر على الوضع العام ووعدنى بحل المشكلة وبالفعل حضر بعض المهندسين من الادارة الهندسية وجهاز الخدمة الوطنية لتفقد القصر للانتهاء منه لكن مع الإسف لم يحضر أحد بعد ذلك وتوقف الأمر مرة أخرى .


وتواصل: أحاول ان اقدم بعض الانشطة وسط هذه المشاكل فضلا عن مشكلة الارهاب الذى تعانى منه محافظة شمال سيناء ووسط حالة الطوارئ فى بعض الجمعيات ومراكز الشباب وقاعات المجلس المحلى وفى بعض القرى والبيوت الخاصة بالعائلات الكبيرة وبعض جمعيات المرأة لعدم وجود مقر ايضا لفرع الثقافة الذى بدأت فيه عملية الاحلال والتجديد مع قصر الثقافة لانهما مبنيان متلاصقان وهو ما يجعلنى أدير الامور من خلال أربع غرف خصصتها لى المحافظة فى مبنى مركز ومدينة العريش الموجود بجوار مبنى القصر.