ترعة السلام بوابة التنمية لأرض الفيروز

16/02/2015 - 9:29:32

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

تقرير - هانى موسى

ترعة السلام هى بوابة العبور إلى تنمية سيناء.. وبدونها يقف الكلام عن الزراعة والصناعة وباقى المشروعات المنتظرة فى شمال ووسط أرض الفيروز.. مياه هذه الترعة تساوى سلة غذاء تكفى المصريين شر الاستيراد..


خطة وزارة الموارد المائية لتنمية سيناء تقوم على استكمال مراحل ترعة السلام التى ستكلفهم 4 مليارات جنيه من الـ 10 مليارات جنيه التى أعلن عنها الرئيس السيسى للبدء فى تنمية سيناء.


مشروع وزارة الرى يهدف إلى استصلاح واستزراع 620 ألف فدان على مياه ترعة السلام من خلال ترعة الشيخ جابر الصباح.


حسام المغازى وزير الموارد المائية والرى يلفت إلى وجود 80 ألف فدان جاهزة للطرح على المزارعين وشباب الخريجين والمستثمرين بشمال سيناء، ويتم طرحها من خلال وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى وأن الفترة المقبلة سيتم الانتهاء من 25 مأخذا جديدا ستوفر أكثر من 140 ألف فدان أخرى.


كما يجرى حاليا تنفيذ سحارة قناة السويس الجديدة كامتداد لسحارة سرابيوم بتكلفة 175 مليون جنيه، بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة لضمان استمرار تدفق المياه لمساحة 70 ألف فدان وضرورة استكمال مشروع ترعة السلام وإنهاء الأعمال الصناعية المتبقية.


علاوة على السحارة التى تمر أسفل قناة السويس الجديدة وهى عبارة عن أربعة خطوط كما تم الانتهاء من تخطيط شبكات الرى بمنطقتى رابعة وبئر العبد لـ25 مأخذا على ترعة الشيخ جابر الصباح لرى أراضى منطقتى رابعة وبئر العبد وجار العمل فى استكمال أعمال البنية الأساسية لـ16 مأخذا.


ولسيناء فوائد أخرى من ترعة السلام أولها إنشاء محطات تنقية لمياه الشرب عليها بتكلفة حوالى مليار جنيه لتطهير المياه من ملوثات الصرف الصحى التى تلقى بها العديد من القرى المحرومة من خدمات الصرف الصحى وأن محطات التنقية هى الحل العاجل و هناك خطة طويلة الأجل لتزويد هذه القرى بشبكات الصرف الصحى.


والدكتور مغازى يؤكد أنه لن يتم إطلاق المياه فى جميع فروع ترعة السلام بسيناء حتى يتم توزيع جميع الأراضى، مشيرا إلى أن وزارة الزراعة هى المسئولة عن تخصيص وتوزيع هذه الاراضي، ونحن جاهزون لضخ المياه فور تحديد وتقنين أوضاع مستخدمى هذه الأراضى.


وبالنسبه لقرية الأمل الواقعة شرق قناة السويس الجديدة يكشف المغازى أنه جار تجريف الرمال من مجرى الترعة بتكلفة قدرها مليون جنيه، لتمكين الترعة من استيعاب كافة التصرفات المائية اللازمة لري جميع الزمامات المقررة والبالغة 3500 فدان بقرية الأمل شرق القناة، والبدء فى زراعة 200 فدان صوب زراعية.


الوزير يحدد خطط التنمية لسيناء حسب كل مرحلة ويكشف أن هناك مرحلتين، الأولى إنشاء ترعة السلام أمام سد وهويس دمياط لاستصلاح 220 ألف فدان غرب قناة السويس وقد تم الانتهاء من أعمال البنية القومية ويتم حاليا زراعة مايقرب من 180 ألف فدان وجاري استصلاح 20 ألف فدان.


المرحلة الثانية إنشاء سحارة أسفل قناة السويس وإنشاء ترعة الشيخ جابر الصباح لاستصلاح 400 ألف فدان شرق قناة السويس.


تعتمد على مياه امتداد ترعة السلام (ترعة الشيخ جابر الصباح ) بمنطقة شمال سيناء وخلق مجتمع زراعى صناعى تنموى جديد ومتكامل.


وخلق مجتمعات عمرانية جديدة بغرض التخفيف عن المناطق المكدسة بالسكان في الوادي.


وكذلك ربط سيناء بمنطقة الدلتا وجعلها امتداداً طبيعياً للوادي.


واستغلال الطاقات البشرية فى أغراض التنمية وإتاحة فرص عمل جديدة.


حسب الوزير تقدر الاحتياجات المائية اللازمة لاستصلاح واستزراع 620 ألف فدان (220 ألف فدان غرب قناة السويس و 400 ألف فدان شرق قناة السويس ) بنحو 4 مليارات متر مكعب من المياه المخلوطة بين مياه النيل العذبة ومياه الصرف الزراعي بنسبة 1:1 بحيث لا تتعدى نسبة الملوحة ألف جزء في المليون مع اختيار التراكيب المحصولية المناسبة.


ولأن ترعة السلام هى العبور إلى سيناء فهناك مناطق سيتم تنميتها بمساحة 220 فداناً كمنطقة العطوى والمطرية البحرية والقبلية زمام 13 ألف فدان وتقع في نطاق محافظة الدقهلية.


ومنطقة شمال سهل الحسينية زمام 30 ألف فدان وتقع في نطاق محافظة الشرقية.


ومنطقة جنوب سهل الحسينية زمام 64 ألف فدان وتقع في نطاق محافظة الشرقية.


ومنطقة شرق بحر البقر زمام 47 ألف فدان وتقع فى نطاق محافظتي الاسماعيلية وبورسعيد.


ومنطقة بركة أم الريش زمام 21 ألف فدان وتقع في نطاق محافظة بورسعيد.


- منطقة سهل جنوب بورسعيد زمام 45 ألف فدان وتقع فى نطاق محافظة بورسعيد.


يبلغ إجمالي زمام المشروع - في المرحلة الثانية- 400 ألف فدان موزعة علي النحو التالى


ومنطقة سهل الطينة زمام 50 ألف فدان وتقع فى نطاق محافظة بورسعيد.


منطقة جنوب القنطرة شرق زمام 75 ألف فدان وتقع فى نطاق محافظة الإسماعيلية.


منطقة رابعة زمام 70 ألف فدان وتقع في نطاق محافظة شمال سيناء.


منطقة بئر العبدزمام 86 فداناً وتقع في نطاق محافظة شمال سيناء.


منطقة السر والقواريرزمام 85 ألف فدان وتقع في نطاق محافظة شمال سيناء.


منطقة المزار والميدان زمام 33 ألف فدان وتقع في نطاق محافظة شمال سيناء.


إنشاء ترعة السلام غرب قناة السويس بطول 90 كيلومترا


يبدأ مأخذ ترعة السلام غرب قناة السويس عند الكيلو 219 علي فرع دمياط أمام سد وهويس دمياط حيث تمتد الترعة جنوب شرق في اتجاه بحيرة المنزلة ثم جنوبا حتي تتلقي مياه مصرف السرو وبعد ذلك تتجه شرقا فجنوبا علي حواف بحيرة المنزلة حتي تتلقى مياه مصرف حادوس وأخيرا تتجه شرقا حتي قناة السويس عند الكيلو 27 (ترقيم القناة) جنوب بورسعيد. وقد تم تصميم الترعة بالقطاع اللازم لاستيعاب كمية المياه اللازمة لاستصلاح وزراعة 620 ألف فدان كما تم تبطين طول الترعة بالكامل بالجابيونات .


إنشاء محطات طلمبات السلام (1)، (2)، (3)


وثلاث محطات على ترعة السلام لرفع وخلط مياه النيل العذبة بمياه الصرف الزراعي حيث تم تركيب عدد 15 وحدة رفع.


وتم إنشاء 12 سحارة نتيجة تقاطع ترعة السلام مع المجاري المائية الأخري بالمنطقة.


و17 كوبرى من الخرسانة المسلحة المحمولة على خوازيق سابقة الصب وذلك لتقاطع ترعة السلام مع بعض الطرق ولسهولة ربط القرى والوصول إلى بحيرة المنزلة.


وقنطرة فم ترعة السلام وكذلك أفمام قناطر الترع والجنابيات الآخذة من ترعة السلام لري الزمام المقرر زراعته غرب قناة السويس.


سحارة ترعة السلام أسفل قناة السويس تتكون من أربعة أنفاق طول كل منها 770 مترا، وقد صممت السحارة لتصريف مياه قدرها 160م3/ث من مياه ترعة السلام غرب قناة السويس عند الكيلو 27 ترقيم القناة) جنوب بورسعيد إلي ترعة الشيخ جابر الصباح شرق قناة السويس بحيث تمر أسفل قناة السويس.


إنشاء ترعة الشيخ جابر الصباح شرق قناة السويس بطول 175 كم


يطلق علي امتداد ترعة السلام شرق قناة السويس ترعة الشيخ جابر الصباح وهي الترعة الرئيسية لري 400 ألف فدان وتمتد مباشرة من خلف سحارة ترعة السلام حتي نهايتها بوادي العريش بطول 175 كيلو متر ، ويتفرع من الترعة مجموعة من الترع الفرعية والتوزيعية.


و قد تم تنفيذ الترعة حتى كيلو 86 بمنطقة بئر العبد علي النحو التالي: تسير الترعة بطول 24 كم في منطقة سهل الطينة ذات الطبيعة الطينية والترعة مبطنة بالجابيونات في هذه المسافة وذلك لتثبيت ميول الترعة في هذه المنطقة.


وتسير الترعة بطول 62 كم في مناطق رابعة وبئر العبد ذات الطبيعة الرملية والترعة مبطنة بالخرسانة العادية في هذه المسافة لنظرا لطبيعة التربة الرملية عالية النفاذية.


إنشاء محطات رفع المياه الرئيسية والفرعية:


تم إنشاء المحطات (4)، (5)، (6) علي ترعة الشيخ جابر الصباح بغرض تحقيق سريان المياه بطول الترعة لري الزمام المستهدف .


ويتبقى محطة السلام (7) لرفع المياه لمنطقة السر والقوارير حيث سيتم طرح المنطقة بالكامل على المستثمرين المصريين .


كما تم إنشاء محطتين رئيسيتين علي ترعة جنوب القنطرة شرق وثلاث محطات فرعية لري 17400 فدان بجنوب القنطرة.


تم إنشاء محطتين رئيسيتين للصرف هما بالوظة والفرما وكذلك محطة فرعية هي تل الحيوة.


إنشاء شبكة الري والصرف العامة وأعمال البنية الداخلية


- تم الانتهاء من معظم أعمال البنية الأساسية والداخلية للري والصرف لزمام حوالي 100 ألف فدان بمناطق سهل الطينة وجنوب القنطرة شرق وجاري العمل في منطقتي رابعة وبئر العبد.


- جار العمل في إدراج زمام 188 فداناً بمناطق السر والقوارير والمناطق البديلة بالمزار والميدان ضمن المشروعات التى يمكن الترويج لها للاستثمار فى مجال الاستصلاح من قبل المستثمرين المصريين.


إنشاء قرى التوطين المركزية والفرعية


- تم الانتهاء من تنفيذ خمس قري توطين بمنطقة سهل الطينة مزودة بكافة الخدمات والمرافق حيث تشتمل القرية علي منشآت لتقديم الخدمات للمنتفعين والمستثمرين بالمشروع تتمثل فى:


مدارس - مركز صحي - سوق تجاري ملحق به مكتب بريد ومكتب اتصالات ومخبز وبنك وجمعية تعاونية - وحدة بيطرية - مسجد - ناد اجتماعي - مبني تنمية مجتمع وملحق به نقطة شرطة - وحدة زراعية.


> وحدات سكنية للمنتفعين ومساحات أراضي فضاء بواقع 200 متر مربع لكل منتفع لبناء مسكن وحظيرة .


> عمارات سكنية كسكن إداري للعاملين بالجهات الخدمية.


> شبكة طرق داخلية مرصوفة وتم ربطها بالطرق الفرعية والرئيسية بالمنطقة.


> شبكة مياه الشرب والصرف الصحي الداخلية والخزان العلوي.


> شبكة الكهرباء والإنارة والاتصالات.


> مساحات مخصصة كامتداد عمراني وصناعي ومقابر.


وبعد إطلاق المياه فى ترعة السلام قامت الإدارة العامة لرى السلام بتولى مهام أعمال الرى بالمرحلة الأولى لترعة السلام والإشراف على أعمال الموازنات المائية والمناوبات وتغذية الترع الفرعية بالتصرفات المناسبة لزراعة المساحات المقررة وقد بلغت مساحة الأراضى التى تم استصلاحها وزراعتها 180 ألف فدان وجار استصلاح 20 ألف فدان.


وأهم المحاصيل التي تتم زراعتها هي الأرز والقطن والذرة صيفا، بينما تتم زراعة البرسيم والقمح وبنجر السكر شتاء.


وتم زراعة حوالى 56.5 ألف فدان بمنطقتى سهل الطينة وجنوب القنطرة شرق على مياه ترعة السلام كما تمت زراعة حوالى 13.5 ألف فدان بمنطقتى رابعة والعبد على المياه الجوفية .



آخر الأخبار