تفاصيل ليلة العمر مي وأوكا : صلينا قيام الليل قبل عقد القران

09/02/2015 - 11:39:55

مى كساب و اوكا مى كساب و اوكا

حوار - طارق شحاتة

"في ليلة ساحرة بإحدي القاعات الكبري بمسجد الشرطة بمدينة 6 أكتوبر احتفلت النجمة مي كساب بعقد قرانها علي - الجنرال - كما يحلو للبعض وصفه المطرب الشعبي الشهير "أوكا" وسط لفيف من الأهل والأحباب و كبارالنجوم في مصر والعالم العربي."الكواكب" تنفرد بأول لقاء حصري مع أحدث عروسين في الوسط الفني"مي وأوكا"..ليكشفا لنا خلاله التفاصيل الخاصة بقصة حبهما والخطوبة والزواج وعش الزوجية السعيد والأغاني الجديدة التي عملا عليها خصيصا لهذه المناسبة السعيدة ..وحكايتهما مع أغنيتي "شجرالليمون" للملك محمد منير، و"غمض عينيك" لمي كساب..وتحدثا عن صلاة "قيام الليل" التي حرصا عليها ليلة >عقد القران< الذي كان أحد شهوده النجم صلاح عبدالله بالإضافة إلي الاحتفال بالفندقالذي شهد قصة حبهما علي أنغام كاريكا وتامر وشيرين .. وإليكم التفاصيل..،،


في البداية ..هنأت العروسين بعقدالقران سألت مي عن شعورها- قبل وأثناء وبعد - عقد القران " بمسجد الشرطة بالسادس من أكتوبر وسط الأهل والأحباب؟


- أجابت قائلة: هل تصدق إذا قلت لك إنني لسه مش مصدقة ماحدث وأنني تزوجت فعلا أم أن هذا السيناريو خاص بفيلم سينمائي جديد؟! ولاأعلم هل هذا الشعور طبيعياً يحدث مع كل من تزوجوا من قبل وهل هذه الخطوة المباركة من عندالله أم أنه أمر خاص بيّ وحدي ؟! ،وهنا تدقق مي النظر في عريسها "أوكا" بكل حب وحنان وتقول: في ليلة عقد القران" قمنا بفعل شيء جميل جدا وهو صلاة قيام الليل بتوفيق من المولي سبحانه وتعالي ، هذا الفعل ساعد علي هدوء نفسي المتوترة وكان يخيل لي أنني سأتذكر والدتي -رحمها الله - وانخرط في البكاء .. وهكذا، ولكن ربنا ألهمني الاستعانة بشيخ جليل صلي بنا"جماعة" - أنا ومحمد- وعائلتنا صلاة قيام الليل ، في الفندق القريب من المنزل، ومهما أحكي لك لن أستطيع وصف صفاء الروح الذي أنعم الله به علينا في تلك الليلة بفضله ونعمته وكرمه ،كما أن هذا الشيخ الفاضل ساعدنا في كيفية التحصين والرقية الشرعية قبل إتمام مراسم عقد القران،وخطب فينا وتحدث عن نعمة الزواج وحكمة ربنا في ذلك ولذلك أنصح كل الناس بالسير علي هذا النهج لأن هذا الأمر كان فارقا معنا جدا.


ومن كان صاحب فكرة صلاة قيام الليل ليلة "عقد القران"؟


- ربنا أنعم عليّ وألهمني بها وأنا لم اسمع أو أعرف أن أحداً سبقني إلي ذلك وأنا لست ممن يؤمنون برش "الملح" وارتداء الملابس "بالمقلوب" في مناسبات الأفراح لتمنع الحسد والسحر كما يعتقد أهالينا البسطاء وهذه المعتقدات ليست من التراث القديم وكونها من الفلكلور غير صحيحة بالمرة، وبالتالي لايوجد أحلي من كلام ربنا "الحافظ" من أي شيء ..وهذا ماتعلمناه في كتابه العزيز وجاء في محكم آياته"فيه شفاء للناس"..صدق الله العظيم بصراحة


 ..هل زوجك "أوكا" غّير مواصفات فارس أحلامك؟


- محمد"أوكا" أكد لي أن ثلاثة أرباع البنات دائما ما يفكرن خطأ في فكرة فتي يبحثن عمن يتشابه معهن في الصفات وماشابه، وهذا فكر خاطيء والمفروض أن الفرد يبحث عمن يكمله في نواقصه ولايشبهه - وأنا أقول هذا الكلام الآن بعدما أصبحت زوجة علي سنة الله ورسوله "صلي الله عليه وسلم" وبدأ تفكيري يتغير ولا أخجل إذا قلت لك إنني أعدت التفكير مع نفسي بعد الارتباط بأوكا الذي شاهدت الحياة من خلاله بعين أخري تماما وربما لهذا السبب كانت اختياراتي السابقة خطأ!


وماهي اللحظة التي قلت لنفسك خلالها .."أوكا" حبيبي وعريسي وزوج المستقبل"؟


- عندما كنا نصور معا فيلم "8 في المائة"، بدأ شعوره للارتباط بي من جانبه أولا ،لأنني كنت أتعامل معه وقتها علي أنه صديق وأخ، وبعد ذلك وجدت نفسي فجأة بعيدا عن الحسابات "أحبه" وأحن إليه وكما يقولون الحب بييجي في ثانية.


وماذا كان رد فعلك عندما فاتحك بحبه ورغبته في الزواج منك؟


- أذكر أنه أعرب لي عن إعجابه الشديد بيّ ، وقلت له نحن أصدقاء وسنظل هكذا بإذن الله ،وبالفعل ظللنا علي هذا الوضع فترة من الوقت خاصة أثناء تصوير فيلم" 8 في المائة" الذي كان فرصة بالنسبة لي لمشاهدته في كافة المواقف ، وأنماط حياته وهو "يأكل ويشرب.. وبيشتغل.. وبيضحك ويهزر مع أصحابه"، وجدته إنساناً طبيعيا جدا .. وشخصاً غير متكلف وبسيطاً وموهوباً فنيا .. مجتهداً.. حقيقياً..صادقاً، متفانياً في عمله إلي أقصي درجة ويصدق مايقوم به، وأيضا مكافحاً ومقاتلاً ، والشيء الوحيد الذي أغار منه حبه لشغله بجنون " ماشاء الله عليه" لأنه مؤمن جدا بما يقدمه، ولهذا الناس الذين يتعاملون معه ويطلقون عليه لقب "الجنرال" لأنه مخترع المزيكا التي يقدمها.


 وماذا عن الصفات المشتركة بينكما؟


- هو علي سجيته مثلي تماما وما يشعر به يقدمه بدون تكلف يجيد تذويق الكلام، هو خجول جدا أكثر مني بكثير بدرجة زائدة علي اللزوم !.. ومن الصعب جدا يتداخل مع الناس بسهولة.


وهل صفات "أولادالبلد" التي تتمتعان بها كانت أحد الأسباب التي ساعدت علي الارتباط بينكما؟


- آه.. جدا، والحمدلله نحن من أول يوم في حياتنا ونحن متفاهمان جدا، بدليل أننا كنا في باديء العلاقة كنا أصدقاء، مما سهل الاقتراب وكسرالحواجز بيننا .


وماهي أجمل اللحظات التي جمعتكما ؟


- كل حاجة في حياتنا بفضل الله"حلوة". أثناء تصوير فيلم "8 في المائة" وقمنا بشراء الشبكة، وأثناء تعارف أهالينا علي بعض ،وأثناء الاشراف علي ترتيبات عقد القران والحمدلله علي نعمة ربنا.. وتمضي "مي" في حديثها وهي تضحك قائلة: في الطريق لعقد القران بالمسجد كان أوكا يقوم بتشغيل أغنيته التي قدمها لي خصيصا بهذه المناسبة .."عمو حماده عنده بطة عمل كده هو"، كما أنه دائما مايقول لي "يابطة..يابطة" حتي أنقصت وزني نحن قدمنا أغنيتين لبعض ابتهاجا بهذه المناسبة السعيدة،أما في حالة الخصام يغني لي أغنية "الملك" محمد منير "شجرالليمون" وبخاصة شطرأبياتها التي تقول"وفينك..أنامن غيرك ..أنا مش عاقل ولامجنون"


وماذا تقولين عن الانتقادات التي تعرضت لها بسبب تسريحة شعرك أثناء "عقد القران"؟


- أولا أنا "هلاهلية" جدا علي عكس محمد أو "أوكا" يهتم جداً بهذه التفاصيل أكثر مني، ولاأبالغ إذا قلت "لوكان مقبولا أن أذهب إلي عقد القران بالترنج.. ومن غير مكياج " لفعلت..!، وأصحابي المقربون يعرفون هذا عني وبالمناسبة محمد هو من فكر في عمل تسريحة شعر جديدة يظهر بها في هذه المناسبة السعيدة وكان شكله حلو جداً وهو أيضا من اختار تسريحة شعري اللطيفة التي لم تعجب البعض حتي نكون لايقين علي بعض ومتقاربين حتي في هذه الناحية، وفوجئت بمن يسخرون من قصة الشعرالخاصة بنا لدرجة ان أحدهم علي الانترنت قام من خلال "الفوتوشوب" بحلق شعري من الأجناب "بالباطل" والسخرية من ذلك؟علي طريقة "كابوريا".. وغيظا فيهم قمت بإنزال فيديو خاص بيّ علي موقع إنستجرام أقول من خلاله"أنا بحب الكابوريا أوي"..ثم تضحك وتقول"والله لوكان الأمر بإيدي -أحلق كابوريا- لفعلت!!"..ومثل هذه الأشياء تدخلني في موجة من الضحك ،أما الفستان تم تفصيله في يومين وأشكر كل من الماكيير والاستايلست لأنهما تعبا جدا معي في الفترة الماضية.


ماذا جاء في بالك أثناء مراسم "عقدالقران" بالمسجد؟


- كنت في حالة من القلق من أعداد الصحفيين والمصورين الكبيرة التي ملأت قاعة المسجد وكانت تحركاتهم غير منظمة واربكت بعض الضيوف هذا ما ضايقني فقط وكان من الصعب منعهم من أداء عملهم وطبعا وجودهم فوق رءوسنا ومحبة منهم لنا واهتمام وتقدير ولكن ليس بهذه الطريقة فوجئت بأن المطرب أبو الليف "زعلان" من خلال بعض الفيديوهات علي الانترنت بعد دخوله في مناقشه حامية وخلاف مع أحد المصورين الصحفيين بسبب التدافع والتزاحم الشديد داخل القاعة..وأتساءل لماذا لانرتقي في هذا الشأن في كل شيء؟ ،لأن الصحافة مهنة محترمة وشريفة جدا وكان من الصعب منعهم من أداء عملهم واسمح لي من خلال مجلتكم الغراء أناشد نقيب الصحفيين بالتدخل الفوري في هذا الموضوع ومحاولة تقنين الأوضاع لأنني اصبت بالفزع من الاعداد الغفيرة التي حضرت عقد القران وتكرر الأمر نفسه مع رامي إمام ولطيفة التي طلبت منهم السماح لها برؤية مراسم عقد القران وكنت سعيدة جدا وأنا أري الدموع في عين والدي والفرحة في عين أخوتي وأهلي وأصحابي..إلا أنني سوف اخطط جيداً حتي تكون ليلة العرس أكثر تنظيما ونحن نقوم الآن بإعداد بيت الزوجية بالتجمع الخامس.


لماذا اخترت النجم صلاح عبدالله شاهدا علي عقد زواجك من "أوكا"؟


- عم صلاح بمثابة أبويا،ومن اقرب الناس لي داخل الوسط الفني.


وما أكثر شيء ستحرصين علي تواجده في "عش الزوجية"؟


- الاستديو وهذا سيكون شيئاً أساسياً بإذن الله،لأنني طول عمري أحلم بوجود استديو داخل بيتي حتي أستطيع الغناء خلاله في أي وقت.


وماذا عن الاثاث..هل تفضلين المودرن أم الاستايل..أم ماذا؟


- أنا ومحمد نحب البساطة جدا ولذلك سنحرص علي وجود أثاث بسيط داخل المنزل ،كما أننا نفضل الالوان "الغامقة".. "مطرقعة".. واستطردت كنت أتمني أن تكون أمي معي في هذه الليلة وكنت أشعر بروحها ولم تفارقني لحظة وسعيدة من أجلي.


وماأكثر شيء تحبينه في "أوكا"؟


- كل حاجة فيه جيدة إذا لم يكن هكذا ماكنت ارتبطت به من الاساس ، وأنت من القريبين مني وتعلم جيدا إنني كنت مترددة في مسألة الزواج وكت أعتبره من الأشياء المستحيلة في حياتي، وبالتالي رأيت في "أوكا" مالم أره في عمري ،والحمدلله سعيدة بزواجي منه بموافقة أهلي ورضائهم ويتمنون لنا السعادة، كما أنني حرصت علي صلاة الاستخارة قبل إتمام الموضوع.


وهل من الممكن أن تكون هناك مشاريع غنائية بينكما بالمستقبل؟


- تزوجنا عن حب وليس لإستثمار بعضنا البعض !..ولكن نترك هذا الأمر للظروف ولكن الغناء معا ليس من أهدافنا .


وماذا عن الغيرة بينكما .. وبخاصة مع المعجبين والمعجبات؟


- كما تعلم أنا لا أنتمي لهذه النوعية ولست فتاة أحلام الشباب ، وأوكا أكثر مايثير انتباهه عمله فقط الذي يسخر له كل الوقت ، ولكنه أيضا يقدر جيدا حب الناس له -أنا كذلك – لأن حب الناس نعمة كبيرة - وتضيف مي: قبل معرفتي بأوكا كنت أتمني تصوير فيديو أنصح من خلاله المعجبين وبخاصة من يصرخون إعجاباً بالمطرب أوالنجم الفلاني من البكاء والهيام ..وتفاهات أخري من هذا القبيل ، وأنا أتعرض لمثل هذه المواقف عن طريق رسائل تصلني من معجبين ومعجبات مبالغ فيها مفادها "أنا مش مصدقة نفسي أني بكلمك..وعايزة أموت نفسي "ولذلك كنت أود القول لهم هذا حب أعمي لأننا لسنا ملائكة لكننا نعيش علي الارض ..أنتم لاتعلمون شيئاً عن شخصياتنا هل نحن جيدون أم لا..وقد لان ستحق كل هذا الحب!، ويجب أن يكون تركيزكم علي مانقدمه لكم من فن فقط.


وماهي الأغنية الخاصة بك التي قدمتها هدية لزوجك؟


- قمت بعمل أغنيتين خصيصا لهذه المناسبة ،الأولي تحمل اسم "لبسني دبلة" من كلمات محمد حسن معوض وألحان علاء الراوي .. والثانية خاصة بـ عقد القران .. "ياجنرال ياحبيبي"إهداء من محمد حسين وملاك عادل وألحان أحمد العتباني وتوزيع باسم منير ..كما أنه يحب لي أغنية "غمض عينيك" جدا،وكان يحلم بغناء هذه الأغنية معا.


ماذا عن حلم الأمومة والإنجاب؟


- تضحك ثم تقول: "أوكا"يقول إنه متزوج من .. "أرنبة" ويحلم بالذرية الكبيرة من الصبيان والبنات ،كما يحلم بإطلاق أسماء الصحابة رضوان الله عليهم علي أبنائنا وأحاول إقناعه بأسماء الأنبياء


وماذا تقولين لزوجك؟


- ربنا يرزقك ويسترك وينجحك ويحقق لك كل ماتحلم به، ويجعلك زوجاً وأباً صالحاً ويهديك ويبعدك عن النفس الأمارة بالسوء.. والعين وأصدقاء السوء، ويكون "وشنا حلو" علي بعض بإذن الله.


وهنا أمسك أحدث عريس في الوسط الفني .."أوكا" بطرف الحديث في أول حوار له بعد الزواج قائلا:


- الحقيقة أنني أشعر بإحساس مختلف خاصة في اللحظات التي يعيشها أي عريس جديد وخطوة الزواج تكون في الخير وإرضاء ربنا سبحانه وتعالي والأهل، ومن أجل حياتي بوجه عام لأن الزواج استقرار وبخاصة عندما يكون من الانسانة التي أحببتها وتمنيت الزواج منها ،وأحمدالله أن ليلة عقد القران كانت مميزة.


وماذا كانت حالتك النفسية ليلة "عقدالقران"؟


- خاصمني النوم ثلاثة أيام لدرجة أنني في ليلة عقد القران كنت في حالة يرثي لها بسبب عدم النوم ولكني قاومت هذا الاحساس بشدة وخاصة بعد مارأيت "مي" بفستان الفرح .. والحمدلله كان يوماً جميلاً ..كما أن الكوافير الذي أحضرته "مي" ابتكر لي تسريحة شعر جديدة ومميزة .


متي دقت شرارة الحب في قلبك تجاه "مي"؟


- منذ أيام فيلم "كلبي دليلي".. وبمرور الوقت تطورالموضوع بشكل كبير حتي قدمنا سويا فيلم "8 في المائة" واكتشفت إعجابي بها ، ثم يضحك ويقول :"مي لم تكن تفكر في الموضوع أصلا علي طريقة أنت مين يابني!"..لأننا وقت التصوير كنت أناديها بالاستاذة كنوع من الاحترام لها وكانت تقدم لنا النصائح خلال التصوير لأنني و"شحته وأورتيجا" في الكي جي وان تمثيل والموضوع جديد علينا ، حتي عرضت عليها الارتباط والزواج وكشفت مابداخلي من إعجاب ناحيتها وأذكر أنها قالت لي لا يجب التحدث معي بهذا الاسلوب مما أحبطني نفسيا حتي قدر لنا المولي عزوجل هذه الزيجة المباركة.


وما أكثرصفات "مي" التي جذبتك إليها؟


- >الطيبة والحنية< لايوجد بيننا شيء مشترك سوي شئ واحد فقط هو أننا "مجانين"


ومن الشخص الذي تمنيت وجوده معك ليلة الفرح؟


- "تامر وشيرين" وربنا حقق لي حلمي ،لأنني أحبهما جدا وكنت أتابعهما منذ وقت طويل.


وما أحب أعمال مي الفنية إليك؟


- أغنية"غمض عينيك" منذ ذلك الحين وأنا "متيم "بها ..وأحب أدوارها بالنسبة لي في أعمالها الفنية "شوقية"في مسلسل "تامروشوقية"، و"سعاد" في فيلم الفرح ،ولاأحب دورها في فيلم "كباريه" وقد اتفقت مع "مي" بعد الزواج بأن تظهر لي في البيت بالشخصيات التي لعبتها في الأعمال الفنية المختلفة.


وهل خطوة الارتباط والزواج ستؤدي لتغير إيجابي بالنسبة لك في المزيكا والحياة ؟


- بالطبع من المؤكد الزواج سيفتح شهيتي علي العمل وأن أجود فيه أكثر ومي ستكون معي في البيت حبيبة قلبي يعني الحب والحنان كله ،وبالتالي ستكون الحياة أجمل بالنسبة لي من عيشة العزوبية، كماأنني سأحرص علي سماع آرائها في نوعية المزيكا التي أقوم بالعمل عليها.


ما هي الأغنية التي لم تعجب مي واعترضت عليها؟


- أغنية "فرحنا" ولم تعجبها لدرجة أنها قالت لي "مش عايزة أعرفك تاني..!"،وسبحان الله بعد طرحها في الأسواق نالت إعجابها وفي حفل عقد القران كنا نستمع إليها طوال الوقت دون توقف،وأذكر أني بعدها قلت لها حرفيا "شوفتي..ده أنا في شيء لله" ..حيث شبهتها من خلال الأغنية" بالبطة" وأنا" عمو حماده.


سؤالي الأخير..ماذا تقول لها عبر صفحات المجلة؟


- أنا فرحان بوجودي معاك ..بحبك وحشتيني .. وإنت نور عيني.



آخر الأخبار