وداعآ ديميس روسوس

09/02/2015 - 11:36:40

ديميس روسوس ديميس روسوس

إعداد – مى محمود

رحل عن عالمنا المغنى اليونانى العالمى الشهير ديميس روسوس الأسبوع الماضى عن عمر يناهز 68 عامآ حيث فاضت روحه فى مستشفى هاجيا بأثينا اليونانية، ديميس روسوس الذى صدم رحيله المفاجئ عشاقه ومريديه، سيظل صوته الدافئ الحنون باقيا إلى الأبد يهدهد آهات العشاق والمحبين عبر أغانيه التى تفيض رقة وعذوبة فتأخذك من عالم ملئ بالعنف والكراهية إلى حيث الخيال والسحر والغموض والترنم بمشاعر وأحاسيس الحب العذرى النبيل .


ولد ديميس روسوس واسمه الأصلى (آرتموس) عام 1946 فى مدينة الاسكندرية المصرية لأب يونانى الأصل يدعى يورجوس روسوس وأمه أولجا الممثلة والراقصة المصرية ذات الجذور الايطالية التى عرفها الجمهور المصرى باسم نيللى مظلوم التى لا يعرف الجمهور الكثير عنها فقد ولدت نيللى كاثرين مظلوم كالفو فى الاسكندرية لعائلة يونانية والدها ايطالى الاصل من نابولى وأمها يونانية من آسيا الصغرى.


مشوار الأم الفنى ليس من قبيل المعلومات فقط إنما لما له من تأثير بالغ على حياة ابنها وولعه بالموسيقى والغناء منذ طفولته فرغم زواجها 6 مرات لم تهمل ابنها وساندته طويلا حتى وفاتها فى فبراير 2003، فعندما كان طفلا ألحقته بإحدى مدارس الموسيقى كما ظل 5 سنوات ضمن كورال الكنيسة الأرثوذكسية اليونانية بالاسكندرية، تلك المدينة التى كان مولعا بجمالها الأخاذ الذى سحر قلوب الملايين من كافة الأشكال والأجناس والأديان لكن هبت رياح عاتية عصفت بأحلامه فوفقا لموقع جريك ريبورتر اليونانى فان أحداث حرب السويس فى خمسينيات القرن الماضى أثرت سلبياً على الأسرة حيث فقدت كافة الممتلكات واضطرت للرحيل إلى اليونان وهناك انضم روسوس لفرق محلية تقدم الغناء الشعبى وشارك فى العديد من الفرق الموسيقية من بينها The Idols وكان عمره 17 عاما، وذاعت شهرته عام 1968 بعد انضمامه لفرقة Aphrodite _s Child التى ينتمى أسلوبها للروك التقدمى وتعرف على اليونانيين لوكاس وفانجيليس وشكلوا فريقا رائعا سافروا إلى لندن وباريس ثم كانت الصدفة وحدها التى صنعت نجوميته كمطرب عندما طلب منه مغنى الفرقة أن يغنى بدلا منه وفاجأ الجمهور بأدائه الساحر بأغنية When a man loves a woman لكن سرعان ما شعر نجوم الفرقة بالرغبة فى الانفصال بعد اصدارها 3 ألبومات وأصبح روسوس مغنىا عالمىا وبدأ يتصدر المبيعات فى فرنسا.. وكان أول ألبوم له عام 1971 جمع بين الفلكلور اليونانى وموسيقى البوب الذى اشتهر به بعد ذلك كما قدم ألبوم For Ever and Ever عام 1973 ليصبح بعده بعشر سنوات من أشهر المطربين العالميين حيث بيعت نحو 60 مليون نسخة من ألبوماته حول العالم، طوى الموت الجسد وتبقى أغانيه وبحة صوته الرخيم الشجى تستطيع تمييزها من بين آلاف الأصوات والسيرة العطرة لفنان عشقته النساء حول العالم بلحيته الطويلة وجسمه البدين والقفطان الذى أغرم به وكان يرتديه حتى فى حفلاته، مثلما عشقن أغنياته عن الحب باللغات اليونانية والفرنسية والالمانية والإنجليزية والإسبانية وآخر ألبوم صدر له عام 2009 بعنوان ديميس كما شارك فى العديد من الحفلات التاريخية والمهرجانات فى مختلف أنحاء العالم آخرها مهرجانات اهدن الدولية عام 2014 وهناك ألبوم كان يحضر لاصداره 2015 لكن لم يتم الإعلان عما تم إنجازه به ، من أشهر أغانيه (Quand je t_aime )_ وFar


away_ For ever - we shall dance ، وغيرها الكثير من


ألبوماته التى تخطت 35 ألبوما مزيج رائع من الالحان الهندية والعربية واليونانية ،رحل روسوس وأجلت عائلته إعلان نبأ وفاته كى لايتزامن مع موعد اليوم الانتخابى التاريخى حيث حصل حزب سيريزا اليسارى على أغلبية واسعة ، أكدت ابنته ايملى نبأ وفاته لصحيفة لوفيجارو الفرنسية وكتب الصحفى ومقدم البرامج اليونانى والصديق المقرب له ينعيه عبر حسابه بتويتر (للتو علمت بوفاة صديقى ديميس روسوس ليلة السبت فى أثينا بالغ أحزانى لرحيل الفنان العظيم) فيما أعربت المغنية اليونانية نانا موسكورى عن حزنها العميق لرحيل روسوس مؤكدة الصداقة القوية التى تجمعهما حسب تصريحاتها لقناة (BfMTV) الفرنسية مثلما حزن لرحيله الملايين فقد كان فنانا مرحبا به رسميا وشعبيا وكان فخورا بجذوره العربية فكان يقول دائما أحتفظ بذكريات جميلة جدا عن الاسكندرية وتمثل مصر بالنسبة لى جذورى العربية وأنا حتى اليوم أتكلم العربية باللهجة المصرية، وكان عاشقا للطهى ويجيده محبا للعرب ويناصر قضاياهم ضد الاحتلال وحتى عندما تعرض للخطف فى بيروت على يد إحدى الميليشيات المشاركة فى السلطة اليوم ضمن مجموعة أجانب كانوا فى الطائرة T.W.A فى 14 يونيه 1985 لم يعتبر التجربة أليمة ولبى دعوة للغناء فى لبنان عام 1995 عندما دعته شركة ألفتريادس التى نجحت مغامرته معها عندما سجل ألبوم 2001 من انتاجه وتلحينه أعاد فيه توزيع أشهر أغانيه على إيقاعات شرقية بآلات شرقية مثل القانون والناى والمزمار.