400 فيلم تتنافس من 80 دولة .. جولييت بينوش تفتتح برلين السينمائي

09/02/2015 - 11:13:37

جولييت بينوش فى مشهد من فيلم nobody wants the nighs جولييت بينوش فى مشهد من فيلم nobody wants the nighs

كتبت – نيفين الزهيرى

فبراير في برلين يعني السينما والأفلام ... نجوما علي السجادة الحمراء ... معجبين متحمسين طوال الوقت ... فبرلين خلال 10 ايام متتالية من فبراير تتحول إلي مركز لسينما العالم أثناء فعاليات الدورة الـ 65 لمهرجان برلين السينمائي الدولي، حيث تستقبل دور العرض هذا العام مايقرب من 400 فيلم من جميع أنحاء العالم، بعض منها يتنافس علي جائزة الدب الذهبي، مع توقعات بحضور حوالي 9000 شخص من العاملين في مجال السينما و4000 صحفي من أكثر من 80 دولة، كما يراهن مديرالمهرجان >ديتير كوسليك< علي حضور 500 ألف شخص لعروض الافلام التي تم اختيارها بعناية لعشاق السينما ويعتبر هذا المهرجان والذي يستمر في الفترة من 5 الي 15 فبراير بمثابة افتتاح لموسم المهرجانات السينمائية الدولية .


وخلال 48 ساعة ستقف مجموعة من نجوم العالم علي السجادة الحمراء للمهرجان ومنهم نيكول كيدمان وهيلين ميرين، وايان ماكلين، وجايمس فرانكو وكايت بلانشيت ونتالي بورتمان، وكريستيان بايل، وجولييت بينوش، وريان رينولدز وروبرت باتنسون وغيرهم من النجوم، بالإضافة إلي أعضاء لجنة التحكيم والتي يرأسها المخرج والمنتج الأمريكي دارن أرونوفسكي الذى أكد بعد اختياره لهذا المنصب أنه متحمس جدا لرؤية الأفلام المتميزة التى يتم عرضها فى مهرجان برلين، وتضم لجنة التحكيم في عضويتها كلاً من الممثل الألمانى دانيال بروهيل والممثل الفرنسى أودرى ديوتو وماثيو وينر. كما تضم القائمة المخرج بون جون من جنوب كوريا وكلوديا ليوسا، والمنتج الإيطالى مارثا دو لورينتس.


وأكد كوسليك انه تم اختيار الفيلم الإسباني الفرنسي البلغاري "No Body wants the night" للنجمة جولييت بينوش وإخراج إيزابيل كوازيت ليعرض في افتتاح مهرجان برلين السينمائي، وتدور أحداثه في إطار تاريخي عام 1908 في منطقة جرينلاند بالقطب الشمالي ويروي قصص نساء شجيعات ورجال طموحين.


ويعرض المهرجان للمخرج السينمائي الألماني فيم فيندرز -الذي سيمنح جائزة الدب الذهبي الفخرية- فيلمه الأخير "Everything will be fine" في هذه الدورة لكن خارج المسابقة الرسمية، الفيلم من بطولة جيمس فرانكو ورايتشل ماكادمز وشارلوت جينزبور، كما سيعرض المهرجان 10 افلام من أهم اعماله ضمن تكريمه، وقال مدير المهرجان ديتر كوسليك "لقد طبع عمله بكل جوانبه، كمخرج ومصور وكاتب ذاكرتنا السينمائية ولا يزال مصدر إلهام للمخرجين".


ويحتفل المهرجان بالذكرى الـ100 على ظهور تكنولوجيا "تكنيكولور" من خلال عرض حوالي 30 فيلما لتصوير عملية تلوين الأفلام، ومن المقرر أن يعرض المهرجان أفلاما في قسم "الأفلام القديمة" تعود للسنوات الأولى من ظهور التكنيكولور وحتى عام 1953، وتم ترميمها إلى حد كبير، واضاف ان "عملية التكنيكولور جنبا إلى جنب مع الاتجاهات الثقافية والاقتصادية أنتجت أعمالا سينمائية كبيرة لاتزال تحظي بإقبال كبير من جمهور اليوم".


كما سيعرض المهرجان فيلماً للمخرج الإيراني المحظور عرض أعماله في بلاده، جعفر بناهي، في قائمة الأفلام المشاركة في المسابقة الرئيسية وهو فيلم "تاكسي" الذى يضع صورة للعاصمة الإيرانية طهران، وواحد من مجموعة أفلام إضافية أعلنت عنها برلين، تشكل جزءًا من المتنافسين على جائزة الدب الذهبي، التي تمنح لأفضل فيلم روائي طويل.


وتشمل القائمة أفلاماً جديدة للمخرج الألماني الأسطوري فيرنر هيرتسوج، الذي يلعب دور البطولة في فيلمه "Queen of the desert" بطولة النجمة نيكول كيدمان وجيمس فرانكو وروبرت باترسون، بالإضافة إلى آخر أفلام المخرجة البولندية ملجرزتا سزوموسكا sisters والتي تعود من خلاله مرة أخرى إلى القضايا الاجتماعية الصعبة.


وقال كوسليك: "العديد من الأفلام هذا العام تتناول قضايا الأقليات والدين والوهم الديني، وإساءة معاملة الأطفال، وخاصة في الكنيسة الكاثوليكية، بالإضافة إلى بعض القضايا المعتادة مثل قضية الجنسين".


ويعلن المهرجان عن انطلاق النسخة الأولى من مركز السينما العربية ضمن السوق السينمائي الأوروبي، وينظم هذا التجمع العربي الأول من نوعه في مهرجانات السينما الدولية شركة "MAD Solutions" ضمن استراتيجيتها لدعم صناعة السينما في العالم العربي والترويج لها في المدى البعيد. ويشارك في مركز السينما العربية 11 مؤسسة وشركة سينمائية عربية وهي شركة فيلم كلينك (مصر)، شركة "The Imaginarium Films" (الأردن)، شركة "The Producers" (مصر)، مؤسسة الشاشة في بيروت (لبنان)، شركة أفلام ميدل ويست (مصر)، حملة السينما الإماراتية (الإمارات)، شركة X-Rated (مصر)، مهرجان مالمو للسينما العربية، شركةCrystal Dog" ) مصر)، مؤسسة السينما العربية في السويد (السويد)، شركة MAD Solutions (مصر، الإمارات).


وعلى هامش فعاليات المهرجان يقام سوق الفيلم الاوروبي أو EFM خلال الفترة ما بين 7 الى 9 فبراير حيث سيعطى المجال لمناقشات عديدة تركز على الموضوعات المعاصرة فى مجال صناعة الفيلم والميديا، وسيلقى الضوء على انطلاقات جديدة فى سوق الفيلم الاوروبى، وسوف تدور حلقة نقاش اليوم الأول حول السينما الآسيوية وخاصة سوق الفيلم العملاق فى الصين والنجاح الثورى الذى تعيشه من خلال منصتها العريضة على الإنترنت للتسويق لانتاجها السينمائى .


وستنظم حلقة النقاش بالتعاون مع عدد من الصحف الدولية الشهيرة، فحلقة النقاش الأولى ستكون بالتعاون مع >فارايتىسكرين انترناشيونال< حيث سيقوم المنتجون باستعراض تجربتهم فى توزيع الأفلام بأنفسهم، فهؤلاء المنتجين فى حاجة الى تنوع افكارهم وتنظيم مشاريعهم عن السابق، وسوف تتم مناقشات حول اتجاهات جديدة فى هذا الشأن للخروج الى هذا العالم وتحقيق نجاحات، أما اليوم الأخير فسيتم طرح أحد العناصر الجديدة فى سوق الفيلم الاوروبى وهو Drama Series Days وستكون هذه الحلقة بالتعاون مع صحيفة "هوليوود ريبورتر"، حيث يتطرق النقاش الى مدى استمتاع العالم بالعصر الذهبى للتليفزيون فى وقت سابق، ولكن لاتزال ألمانيا هى ثانى دولة على مستوى العالم فى سوق التليفزيون لأنها تتمتع بسوق عريض.