قالوا

09/02/2015 - 11:03:51

هشام عبد العزيز هشام عبد العزيز

إعداد – هشام عبد العزيز

الثورة الثقافية ليست مسئولية وزارة الثقافة وحدها وإنما هي مسئولية جميع أجهزة الدولة وجميع فئات المجتمع وكل من يستطيع تغيير الواقع إلى الأفضل بحيث تتحقق أهداف ثورتي 25 يناير و30 يونيه التى خرج الشعب من أجلها وأتصور أننا في ظل مناخ ثقافي متجدد ومتطور وعلي الجميع أن يدرك أن ثقافتنا هي الضمانة والأمان الحقيقيان لكي يصل مجتمعنا إلي شاطئ الاستقرار وإتاحة الفرص في كل مجالات العمل للمثقفين والمبدعين الحالمين بمستقبل أفضل وأكثر استقراراً لوطننا.


فاروق شوشة


الأهرام


***


لا أقبل أن يوصف شباب «أولتراس أهلاوي» بأنهم بلطجية لأن هؤلاء الشباب من أنبل ما يمكن ويمكن التدليل علي ذلك بانتمائهم الشديد للنادي وعشقهم له وإخلاصهم الشديد له لذلك فأنا أعتبرهم جزءاً من النادى لا يمكن فصلهم عنه وتهمة أنهم إرهابيون لا يجب أن تؤخذ في الحسبان من الأساس لأنهم طاقة هذا النادي وأبناؤه لكن الأزمة تكمن في الفشل في توظيفهم والاستفادة من طاقتهم.


صلاح السعدني


عين المشاهير


***


أنا بطبعي إنسانة إيجابية ولا أحب أن أنظر أبدا للسلبيات حتي إذا كانت هذه السلبيات لدي آخرين فأنا لا أحب بطبعي النظر إلي ما يمكن أن يوجعني لأنني مؤمنة بأننا ممكن أن نختلف مع بعض فمن لا أعجبه في شئ يمكنه ببساطة أن يضغط علي «الريموت» وفي أقل من ثانية ويقلب المحطة وخاصة وأننا في عصر لم يعد يمكن فيه لأحد أن يحجر علي فكر .


دينا


الموعد


***


الشعب المصري شعب فنان يحب الفن والإبداع ويقدره ويحترمه فإذا اختفي الفن والإبداع اختفي معه الشعب بأكمله وبالتالي عمري ما خفت من هذه الانتقادات لذلك يجب أن نتجاهل هذه الانتقادات ضد الفن والإبداع لأننا إذا أعطيناها اهتماما ستكون مضيعة للوقت.. لأن مصر تعني «فن ودين».. وبالتالي من الصعب أن يلعب أحد في هذه المعادلة.


صفاء الطوخي


صباح الخير