عبد الصادق يرد على المشككين فى صفقة البرازيلى : هندريك إضافة قوية للأهلى

09/02/2015 - 10:18:28

هندريك هندريك

تقرير - محمد أبوالعلا

لا يحمل سِجل النادى الأهلى أى نجاح بالنسبة للاعبين البرازيليين الذين تعاقد معهم النادى طوال تاريخه، لذا ثارت العديد من الشكوك لدى الجماهير بعد تعاقد


الأهلى مع اللاعب البرازيلى هندريك مؤخراً، خاصة أن اللاعب مصاب بإصابة مزمنة فى الركبة وهذه الإصابة وراء استبعاده من نادى الاستقلال الإيرانى الذى كان يلعب له مؤخراً..


علاء عبدالصادق مدير قطاع الكرة بالأهلى يرد بحسم على هذه الأقوال، ويؤكد فى تصريحات خاصة لنا أن اللاعب البرازيلى سوف يكون إضافة قوية للشياطين الحمر فى الفترة القادمة.


هندريك هو الصفقة الثانية والأخيرة للأهلى فى الانتقالات الشتوية هو لاعب ألمانى من أصول برازيلية ويلعب فى مركز الوسط المدافع وكان لاعباً فى فريق الاتفاق وعمره حالياً 27 عاما، ووقع اللاعب للفريق الأحمر قبل غلق باب الانتقالات الشتوية بساعات، وسط حالة من السرية فرضها مجلس الإدارة والجهاز الفنى قبل الإعلان الرسمى عن الصفقة منعا فى الدخول فى أية مزايدات على اللاعب من قبل أى من الأندية المنافسة، ليدخل ضمن القائمة المحلية والإفريقية للفريق بدلا من اللاعب البوركينى موسى إيدان الذى استغنى عنه الفريق الأحمر لعدم حاجة الفريق إليه فى الفترة القادمة، داعما قائمة الفريق لمدة ثلاثة أعوام ونصف العام، لذا قام النادى الأهلى بالاتفاق مع اللاعب للعب له مع بداية الدور الثانى للدورى ليقوم اللاعب بفسخ تعاقده المبرم مع إدارة ناديه الإيرانى السابق بشكل ودى ليستقر به الحال إلى عملاق إفريقيا.


ومنذ علمت الجماهير الأهلاوية بهذه الصفقة ظهر الكثير من الانتقادات لهذا اللاعب البرازيلى، بسبب السمعة السيئة للصفقات البرازيلية التى عقدها الفريق فى الفترة الماضية فى إطار سلسلة اللاعبين الذين لم يقدموا أى جديد وفشلوا فشلاً ذريعاً ومن أشهرهم اللاعب بيينو الذى تعاقد معه الفريق موسم 2004 وكان آخرهم اللاعب جونيور الذى أتى به المدير الفنى السابق للفريق مانويل جوزيه، بالإضافة إلى ضعف سيرته الذاتية والأقاويل التى خرجت من ناديه الإيرانى بتعرضه لإصابة مزمنة فى غضروف الركبة، أدت لاستغناء النادى عنه، وبالفعل قامت وسائل الاعلام الإيرانية فى الأيام السابقة بإعلان إصابة اللاعب فى غضروف الركبة، وأن اللاعب يحتاج إلى 6 أسابيع للشفاء.


إلا أن الكابتن علاء عبد الصادق مدير قطاع كرة القدم بالنادى الأهلى رفض هذه الأخبار بالمرة، مؤكدا على عدم صدقها وشدد على أن اللاعب غير مصاب بأية إصابات مزمنة على الإطلاق وأن هذا الكلام كلام غير منطقى، مستنكراً كيفية تعاقد الأهلى مع لاعب لديه إصابة كبيرة ستعوق مشواره مع الفريق، وقال إن أى لاعب سيتعاقد معه الأهلى سيكون بالتأكيد بمثابة إضافة فنية للفريق وللاعبين أيضا، وأكد عبد الصادق أن اللاعب خضع للكشف الطبى تحت إشراف الخبير الطبى للنادى الدكتور مجدى عبد العزيز قبل توقيعه للنادى وكانت جميع نتائج الكشف ايجابية لصالح اللاعب من الناحية الطبية والبدنية واجتاز اللاعب لجميع الاختبارات بنجاح، وأوضح عبد الصادق ان النادى كانت لديه بعض الشكوك فى وجود غضروف لدى اللاعب قبل توقيعه لذلك قام النادى بعرضه على الدكتور عبد العزيز للتأكد من صحة هذه الاخبار أو عدمها، وبالفعل تأكدنا من عدم صحة هذه الاخبار، وأن اللاعب سليم بنسبة 100 فى المائة والدليل على صحة هذا الكلام أن اللاعب دخل التدريبات مع اللاعبين بأمر المدير الفنى جاريدو وتحت إشراف المدرب خورخى سيمو مدرب احمال الفريق، لرفع اللياقة البدنية للاعب، سعيا منه لإشراك اللاعب فى المبارايات القادمة بالدورى وتجهيزه للمشاركة بكأس السوبر الافريقى أمام فريق وفاق سطيف الجزائرى.


وأضاف عبد الصادق أن اللاعب سيقوم بتكوين جبهة دفاعية كبيرة مع جميع لاعبى وسط الملعب أمثال حسام عاشور وسيكون بديلاً جيداً للاعب حسام غالى لحين تعافيه من الإصابة ورجوعه للملعب مرة أخرى مؤكدأ ان المدير الفنى جاريدو هو صاحب فكرة اختيار التعاقد مع اللاعب، بعد عرض العديد من اللاعبين الاجانب عليه، وشدد عبد الصادق على أن المدير الفنى سعيد بالحصول على خدمات هندريك بالتحديد، مضيفا أن اللاعب يتحدث اللغة الاسبانية، مما يسهل عملية التواصل بين اللاعب والمدير الفنى من خطط وجمل فنية داخل الملعب، وتمنى عبد الصادق فى نهاية حديثه أن يمثل اللاعب البرازيلى إضافة قوية للفريق فى الفترة القادمة ويكون عند حسن ظن الإدارة والجماهير.


هندريك من مواليد مدينة فاينسن بألمانيا عام 1987 بالإضافة إلى أصوله البرازيلية من والده، وقد لعب هندريك 154 مباراة طوال مسيرته الكروية سجل خلالها 20 هدفا وصنع 28 أخرى، في آخر موسم له مع فريقه الفنلندي شارك في 30 مباراة سجل 8 اهداف وصنع 13 هدفا، ويمتاز هندريك بالقوة الجسمانية، ويمتلك صلابة دفاعية، ما يؤهله لسد النقص العددى فى وسط الملعب أثناء الإصابة أو الايقاف، بالإضافة إلى قوة تسديداته على مرمى الخصم، وهذه الإمكانات ما يحتاجها الاهلى فى الفترة القادمة.


بدأ لاعب الأهلى الجديد مسيرته الكروية مع فريق هامبوج الألمانى، الذى لم يكمل معه طويلا، ليترنح بين العديد من الاندية مثل نادى كونكورديا وبعض الأندية التى تلعب في الدرجة الرابعة بألمانيا، وتعد آخر محطات هندريك في ألمانيا عام 2010 مع نادي لوبيك الذي يلعب بالدرجة الرابعة ليرحل عنه إلى ماريهامن الفنلندي الذي يلعب بالدوري الممتاز لكنه لم يبق كثيرا حيث رحل إلى ماليزيا ليلعب مع نادي ساباه هناك.


ثم عاد هندريك إلى فنلندا ليلعب مع نادي جارو والذي انتقل منه عام 2013 إلى تروميسو النرويجي ليعود مرة أخرى لجارو حتى فسخ عقده ورحل إلى إيران ليلعب مع فريق القمة هناك نادى الاستقلال حتى وصل إلى بطل إفريقيا النادى الأهلى .