يامثبت العقل والدين يارب!

09/02/2015 - 9:29:00

سكينه السادات سكينه السادات

كتبت - سكينة السادات

قالوا وقلت .. "من غير علام كده" ألم يكن من الواجب وجود منطقة عازلة أمام كل مقر حكومى أو عسكرى وأسلاك شائكة تمنع دخول أى سيارة


مفخخة أو أى تكفيرى ضال وتمنعهم حتى من الاقتراب لمسافة خمسمائة متر على الأقل؟


> عندما يكاد المرء يفقد عقله من هول مايرى ومايسمع .. نضع أيدينا على رءوسنا ونقول هذه الجملة: يامثبت العقل والدين يارب ! هكذا فعلت عندما رأيت وسمعت وفوجئت بأحداث شمال سيناء.. والعريش بالذات الأسبوع الماضى! وليس الإرهاب الأسود هو سبب الصدمة فقط بل هناك أشياء أخرى!


أول الصدمات كانت كيفية وصول المجرمين القتلة إلى ثمانىة أهداف عسكرية على التوالى ؟ قلت وقال أكثر المصريين إسنه من المعروف أن شمال سيناء هى معقل هؤلاء الكفار فكيف ظلت مراكزنا العسكرية هكذا فى العراء؟ وإذا كانت الحوائط الخرسانية تحيط بمعظم المقار الحكومية فى القاهرة فكيف لاتكون هناك حوائط خرسانية تمنع دخول المجرمين او اقترابهم من المقار العسكرية فى شمال سيناء المستهدفة ؟


> كل الناس وأنا منهم نتساءل : إلى متى ينالون من أكمنتنا ورجالنا الذين يركبون سيارات الجيش عيانا بيانا بينما هم يتلثمون ويتنكرون ويهربون كالجرذان بين جموع الشعب السيناوى الذى يعانى من وجودهم بينهم!


> إننى لا أستعدى أحدا على أهالى سيناء ولاننسى يوم أن أبلغ أحد شيوخ القبائل عن بعض التكفيريين فما كان منهم سوى أن قتلوه وقتلوا أولاده !


> لكن هذا لايعنى أن نتركهم يرتعون بدون حساب فقد آن الأوان لتمشيط العريش ورفح والشيخ زويد بيتاً بيتاً وحارة حارة (وزنجة زنجة) كما قال القذافى سابقاً وحتى نتوصل إلى جمع كل هؤلاء السفلة!


> وبعدين .. كانت الصدمة أيضا أنه لازالت هناك أنفاقاً تعمل بانتظام حتى اليوم ومنها يتم تهريب الأسلحة والمدافع والمخدرات ، أمال الأنفاق التى هدمناها سابقاً وعددها بالآلاف أيكونون قد بنوها من تانى وللا إيه؟


> أنفث عن أحزانى حتى لا أُجن وطبعا نعرف جميعا مقدار الجهد الذى يبذله الجيش والشرطة فى حمايتنا ولولاهم لكان الحال قد أصبح أسوأ كثيرا جدا، لذا فنحن لانقلل من جهودهم مطلقاً!


> لكنه حب الوطن والحرص عليه والرغبة فى دحر المعتدين والقضاء عليهم قضاء مبرماً هو مايدعو كل مصرى مخلص وكل مصرية للتفكير فى الحلول التى يمكن أن تكون فى أجندة قواتنا المسلحة وشرطتنا ومسئولينا وهم بلاشك لا هم لهم سوى حمايتنا وأمننا كشعب!


> وبصراحة تامة أصبحت أكره كلمة (شجب) أمريكا فى بيانها حول أحداث العريش تشجب ماحدث لكنها تقابل الإخوان رسمياً فى واشنطن، طب إزاى؟ هل هى عملية استعباط ؟ وهل معقول أنهم لايعرفون أن كل هذه العمليات الإرهابية من صنع الإخوان غير المسلمين ؟


> والشىء الآخر الذى أصابنى بالصدمة هو كيف عرفت قناة الجزيرة عن موعد استهداف المراكز العسكرية الثمانية وركزت كاميراتها وصورت الأحداث فى لحظتها؟ إلا إذا كانت ضالعة فى العدوان؟


> لقد رأيت بعينى رأسى الأحداث ساعة وقوعها منقولة على قناة الجزيرة فماذا يعنى هذا الأمر؟


> كنت أتمنى أن تكون قطر جادة فى السعى لتحسين العلاقات مع مصر فليس من شيمنا أن نعادى أحدا ولكننا يجب أن نسألهم تفسيرا لتواجد كاميرات الجزيرة جاهزة فى موقع الحدث لحظة وقوعه؟ إزاي؟


> بصراحة تامة فإننى أتهم قطر وقناة الجزيرة بالضلوع فى قتل شهدائنا الأبرار الذين لن ننساهم ولن نفرط فى أن نأخذ بثأرهم فى أقرب فرصة ممكنة .


> وفى خضم آلام المصريين على فقد شهداء الشرطة والجيش نفاجأ بأن كتب يوسف القرضاوى المحرض على قتل المصريين كانت معروضة فى معرض الكتاب حتى تنبه الناس فتم سحبها!! هل المعرض سداح مداح هكذا ووزير الثقافة يقول تم سحبها عقب الإبلاغ عنها؟!! معقول ياجماعة؟ يامثبت العقل والدين يارب!