بالصور ثقافة الإسكندرية تحتفل بذكرى 25 يناير بالشاطبي

04/02/2015 - 7:20:54

ثقافة الإسكندرية تحتفل بذكرى 25 يناير بالشاطبي ثقافة الإسكندرية تحتفل بذكرى 25 يناير بالشاطبي

كتب - هيثم الهوارى

نظم فرع ثقافة الإسكندرية إحتفالية ثقافية فنية إحتفالا بالذكرى الرابعة لثورة 25 يناير الإثنين 2 فبراير بقصر ثقافة الشاطبي.


حضر الإحتفالية كل من أ. محمود طرية رئيس الإدارة المركزية لإقليم غرب ووسط الدلتا الثقافي و  محمد حمدي مدير عام فرع  ثقافة الإسكندرية و عاطف الشرقاوي مدير المكتب الفني بالإقليم و  محمود قطب مدير القصر .


تتضمنت الإحتفالية ندوة بعنوان " ثورة 25 يناير و الأدب العربي" حاضر فيها د . محمد عبد الحميد أستاذ الأدب و النقد بكلية التربية جامعة دمنهور ، تحدث فيها عن علاقة الأدب بالثورة و كيف تنبأ الأدباء بقيام الثورة حيث أوضح د. محمد عبد الحميد أن هناك ثلاثة مستويات للتنبؤ و أولها مرحلة الزمن الجميل التي قدم فيها الكثير من الأدباء و القصاصين أعمالا فنية و درامية للزمن الجميل قبل انتشار ثقافة الإستهلاك تمثل ذلك في الروايات مثل رواية عمارة يعقوبيان التي أظهرت مراحل تحول الأجيال و الثقافات .


أما المستوى الثاني فتمثل في ظهور العديد من الكتاب و الأدباء الشباب ، قال " عبد الحميد " أن هؤلاء الشباب أستطاعوا كشف الفساد الموجود في المجتمع في أعمالهم كالفساد الإجتماعي و ظهور العشوائيات و الديكتاتورية و تزاوج السلطة مع رأس المال و الفساد الثقافي و فساد التعليم و البطالة و غيرها من أشكال الفساد التي آثرت بالسلب على المجتمع .


و أضاف د . محمد عبد الحميد أن من أشهر الروايات التي أظهرت الفساد في المجتمع " المقلب " للروائي السكندري سعيد سالم و رواية " مزامير ابليس " للروائي محمد الجمل.


و أشار د . محمد عبد لحميد أن المستوى الثالث للتنبؤ بالثورة تمثل في روايات الكتّاب التي تنبأت باندلاع الثورة و خاصة بعد أن استأثر الحزب الحاكم على البلاد و منها رواية " أجنحة الفراشة " للكاتب محمد سلماوي رئيس إتحاد كتاب مصر ، الذى تنبأ يتجمع الشباب بشكل عفوي في ميدان التحرير و أن هذا التجمع سيكون عن طريق الميديا الحديثة كالموبايل و الإنترنت .


وفي ختام حديثه أوصى د. محمد عبد الحميد بضرورة إهتمام الدولة بالفن بكافة أشكاله و كذلك الإهتمام بالفنانين على اعتبار انهم يمتلكون حدسا يسهم في صناعة المستقبل مشيرا إلى دور الفنان الفعال في صناعة حاضر و مستقبل البلاد .


كما أوصى بضرورة الإهتمام بالقراءة لأنها الأساس لصنع جيل قادر على تغيير الواقع و يسهم في بناء المستقبل .


عقب الندوة قدمت للفرقة النوعية للمسرح الغنائي العرض المسرحي اوبرا الفرح ( العبور الجديد ) ، يتناول قصة أبطال حرب أكتوبر 73 و مشروع قناة السويس الجديدة ، أوبرا العبور أداء الفنان القدير إبراهيم الملاح ،و من الشباب شيماء يسري ، غزال نوار ، أحمد نشأت ، ولاء طلبه ، رحاب حسن ، نسمة نجيب ، محمد رزق ، إسلام زكي ، عبد اللطيف عبد اللطيف محمد ، غرام أسامة  و الطفلة جنا محمد على ، المادة الفيلمية للفنان أشرف الصويني أما التأليف و الإخراج  محمد مصطفى.