تتمني أن يعم السلام العالم .. نانسى عجرم : ماليش في السياسة

02/02/2015 - 12:24:14

 نانسي عجرم نانسي عجرم

حوار - نيفين الزهيري

الإعلامية العالمية "اوبرا وينفري" وصفت النجمة المطربة بأنها بريتني سبيرز العرب، لحيويتها وجمال ملامح وجهها بما فيها من براءة وطفولة وشباب دائم، عجرم مطربة عابرة القارات استطاعت أن تكون جمهورا وعشاقا في كل دول العالم وليس في لبنان بلدها الأم ولا في مصر التي فتحت لها أبواب الفن علي مصراعيه ولا في العالم العربي كله الذي يعشق أغانيها، نانسى دائما ما تثير حولها الجدل بأفكارها الجديدة والتي تسعي إلى تقديمها لجمهورها في كل مكان الذى يحبها ويحرص علي متابعتها في أي مكان تذهب إليه ..نانسي تتحدث معنا فى السياسة والحياة في السطور التالية ...


لماذا كنت مقلة في تقديم الحفلات في مصر ؟


- من قال هذا .. بالعكس فقد قدمت عدداً من الحفلات الناجحة في مصر فى الفترة الأخيرة، وكان الإقبال أكثر مما توقعت بكثير. وأعتقد أن هذه الحفلات حققت الهدف الأول منها، وهو أن نثبت للعالم أن مصر كانت وما زالت وستظل بلد الأمن والأمان، وراعية الفن الأولى فى العالم، حتى يتأكد العالم أننا نغنى فى أمان وننعم بالاستقرار فيها، ولا نخاف من المزاعم التى يشاع عنها ويروج لها الحاقدون.. وبالمناسبة أنا مستعدة لتكرار حفلاتى فى شرم الشيخ وكل أنحاء مصر، حتى نثبت أن الأمن والأمان موجودان دائما.


ولكن البعض قال إنك ابتعدت عن هذه الحفلات خوفا من أعمال العنف؟


- لم أتردد لحظة واحدة فى قبول أي حفل في مصر، لأنها أم الدنيا، تمتلك ثلث آثار العالم وبها استقرار وأمان وهذا دوري كفنانة في هذه الفترة مثل الجندي في المعركة لتوصيل رسالتي للعالم بأن مصر هي بلد الاستقرار .. وهذه رسالتى كفنانة يمكن أن أتأخر عن دعوة البلد التى أطلقت نانسى عجرم، والجماهيرالتى احبتنى ومنحتنى ثقتها وأنا فى بداية حياتى، واستمر حبها معى خطوة بخطوة حتى الآن.


بعد ان شاركت في موسمين لبرنامج المواهب Arab Idol هل ترين أن تلك البرامج، أنقذت المطربين من كساد سوق الغناء ؟


- بالنسبة لي لا أري أي مشكلة في ذلك، منذ فترة بعيدة اتلقى عروضا مماثلة الا انني كنت أتروى في اختياراتي لانني اريد ان اشارك في برنامج على المستوى العالمي لذلك عندما عرض علي المشاركة في اراب ايدول تريثت قليلا و من ثم وافقت.


وما هي حقيقة علاقتك بأحلام؟


- أنا وأحلام صديقتان، لم يحدث بيننا أى موقف سلبى أثناء البرنامج فى الموسم الماضى، ونتقابل أسبوعيا وعلاقتنا في أفضل حال.


وليس صحيحاً ما يتردد من شائعات تقول أن بيننا خلافات فأحلام عندما تعرفت عليها عن قرب أحببتها كثيرا، ولو لم أكن أنا وأحلام متفقتان، فكيف يمكننا ان نتصنع المحبة فيما بيننا وأمام الناس طوال الوقت، وما يُنشر في الصحف ليس مطلوباً مني أن أرد عليه طوال الوقت.


كنت فى أفضل حالاتك مع راغب علامة ووائل كفوري .. كيف تقارنين بين وجود راغب ووجود وائل في لجنة تحكيم «Arab Idol»؟


- أحب راغب ووائل كثيراً، وهما شخصان مختلفان تماماً وعزيزان على قلبي، وأنا أجد أن كل واحد منهما يتميّز بشخصية خاصة به. مسيرة راغب علامة الفنية مزدحمة بالنجاحات، وهو فنان محبوب جداً، فأنا أحبه كثيراً كما كل الناس، ولا خلاف حول هذا الموضوع. أما وائل كفوري فهو شخص «مهضوم جداً» وصاحب شخصية طريفة وظريفة ومحببة جداً. هو شخص عفوي وتلقائي وفنان ناجح وذكي ويتمتع بحضور مميز على المسرح.


تحدثتِ كثيرا انت وراغب علامة عن وجود «ديو» مشترك بينكما، أين هذا المشروع؟


- لا يوجد شيء حتى الآن. نحن تحدثنا في هذا الموضوع، وأنا استمعتُ إلى الأغنية عبر الهاتف، ولكن انشغالاتي وانشغالات راغب حالت دون تقديم «الديو» حتى الآن. كلانا كان لديه ارتباطات وأسفار خلال الفترة الماضية، كما أنني كنت منهمكة في التحضير لألبومي الأخير وراغب مثلي.


ولكن من وجهة نظرك هل ترين أن برامج اكتشاف المواهب أصبحت تجارية أكثر ولا تخدم المواهب؟


- أتمنى أن لا تكون كذلك، وآمل أن يركز القائمون على المحطات التليفزيونية على مساعدة النجم الفائز، وإطلاقه فنيا بشكل أكبر حتى يحقق نجاحاً ليستمر وليس فقط مجرد الوجود فى البرنامج.


ولكن هل الاحكام علي المتسابقين تكون دائما فنية أم العاطفة تتدخل في الموضوع والاختيار ؟


- يمكن ان نتأثر عاطفيا" للمشترك الا ان الحكم النهائي يكون دائما" مبنيا" على القدرات الفنية، فنحن لجنة نقول سنوياً ذات التعليقات للمشتركين.


ماذا استفدت من برنامج Arab Idol؟


- لم أحصل على اي استفادة فنية بل قدمت المساهمات الفنية للمشتركين واتمنى أن يكونوا قد تعلموا من خبرتي الفنية، لكن بالمقابل الناس تنتظر البرنامج سنوياً لمتابعته، والاستمتاع به والتخفيف عن انفسهم فى ظل الظروف الصعبة التى يعيشونها وبرنامج «Arab Idol» بمثابة متنفس إيجابي للناس ونوع من الترفيه.


عرض لك كليب بعنوان "ما أوعدك" فى أجواء ملكية تشبه مسلسل «حريم السلطان»، فما سبب اختيار تلك الأجواء؟


- بحثت أنا والمخرج فادى حداد عن فكرة جديدة وراقية ومختلفة تماما، ففكرة الكليب أصعب ما فيه، لذلك لجأنا إلى فكرة ملائكية راقية، حيث القصر والملابس الملكية، لكننا لم نتعمد تقليد «حريم السلطان»، ويبدو أن أى أجواء ملكية أصبحت تشبه فورا بـ"حريم السلطان". واستغرق تصوير الكليب 4 أيام فى لبنان.


كليب "ماتيجى هنا" أثار العديد من الجدل حوله بسبب جرأته الشديدة ؟


- لا أتفق مع هذا الكلام، بل العكس، وجدت مدى الاستحسان والإعجاب الذى لاقاه هذا الكليب بالتحديد من جانب عدد كبير من المشاهدين، وبلغت نسبة مشاهدة «ماتيجى هنا» على اليوتيوب نحو 15 مليون مشاهدة، وهو رقم قياسى مقارنة بعدد الأيام التى تمت مشاهدته بها، والفنان الناجح لا يمكنه أن يرضى جميع الأذواق فى نفس الوقت، ومن وجهة نظرى كليب "إنت إيه" من أجرأ الكليبات التى قدمتها والذى جسدت فيه دور امرأة تبكى بقميص النوم فى الحمام، بالتأكيد هذا أجرأ من "بائعة بطيخ" فى السوق، ولا يمكن أن أنكر أن "بائعة بطيخ" لم يكن جريئا وقويا، والإغراء من وجهة نظرى ليس بالأزياء أو تسريحة الشعر.


لماذا قمتِ باستبعاد أغنية «فنان» من ألبومك الأخير؟ هل ثمة خلافات بينك وبين الشاعر هانى عبد الكريم؟


- لا يوجد أى خلاف بينى وبين الشاعر هانى عبد الكريم، هانى كتب لى العديد من الأغانى التى حققت نجاحا كبيرا على مستوى الوطن العربى، منها «اللى كان»، إلا أن عدد الأغنيات فى الألبوم الأخير كان كبيرا جدا، ولم يسع لأغنيات إضافية، لذلك تم تأجيل طرح الأغنية ومن الممكن أن أطرحها منفردة قريبا.


لماذا اخترت أن تكون ابنتاك جزءًا من الدعاية للألبوم؟


- لم استخدمهما في الدعاية للألبوم، قصة الموضوع غريبة فعندما كنت أتسوق رأيت القميص وأعجبني للغاية أن أضع صورتيهما على الانستجرام، والموضوع بالكامل كان مجرد صدفة ولم يعد له من قبل.


أغلب الكليبات التي تقديمها تكون لها أفكاراً درامية واشبه بفيلم قصير، فمتي تدخل نانسي مجال التمثيل ؟


- ما زال الأمر مبكرا، وأنا لا أملك الوقت الكافى للتمثيل لانشغالى بعدد كبير من الحفلات، إضافة إلى مشاركتى فى الموسم الجديد من برنامج


Arab Idol، والذى يأخذ مجهودا


كبيرا منى كل عام.


ولكن هناك اتجاه لعدد كبير من المطربين إلى التمثيل فى الفترة الأخيرة؟


- التمثيل سلاح ذو حدين، إما أن يضيف إلى رصيد المطرب أو يضره، وكل إنسان يختار توجهاته ومجالات عمله وطموحاته، وأنا أحترم ذلك.


أعلنت المخرجة ليلي كنعان عن ترشيحك لدور في فيلمها القادم ما حقيقة هذا ؟


- اشكر ليلى كثيرا على خيارها وثقتها بي الا أنني ما زلت بعيدة حاليا عن مجال التمثيل خارج نطاق فيديو كليباتي، فأنا أحتاج إلي التفكير جيدا في هذه الخطوة حتي أتمكن من اختيار عمل متكامل يظهرني بالشكل المناسب، أنا أعلم أن السينما مهمة في تاريخ الفنان.


هل أثرت حياتك الشخصية بعد أن أصبحتِ أمًّا على نجوميتك ومشوارك الفنى؟


- لا أعتقد، إلا أننى أحاول على الدوام ألا تتداخل حياتى الشخصية فى حياتى المهنية، أو أن تسبب أى تقصير في أي منهما وهذا الأمر ليس بالسهل.


كيف ترين موجة العنف المنتشرة في مصر والعالم العربي؟


- يزعجنى جدا أى عنف وأى ألم وأى خراب يتعرض له أى إنسان على وجه الأرض، فما بالك بأوطاننا العربية وما يحدث فيها. كم يؤلمنى ما أراه من اضطرابات ويزعجنى ما آل إليه الحال، وكل ما أستطيع قوله إننى أتمنى كل الخير لكل البلدان العربية أن تنهض هذه الدول من أزماتها وتعود إلى سابق عهدها.


هل ثورات الربيع العربي هي السبب من وجهة نظرك ؟


- لا أستطيع تقييم ثورات الربيع العربي، فأنا لا أحب السياسة ولا أهتم بها، كل ما يهمنى هو أن يعم السلام فى الدول العربية ويتمتع الشعب العربى براحة البال والازدهار.



آخر الأخبار