الكواكب تقتحم كواليس سيرة حب .. مخرج المسلسل يقبل أيدي سيرين عبد النور وهى تبكى

02/02/2015 - 12:01:57

مسلسل سيرة الحب مسلسل سيرة الحب

كتب - خـالد فـرج

هدوء تام يسود أروقة استوديو مصر، وكأن الحياة غابت داخل هذا الصرح العريق، وفجأة تناهي إلي مسامعنا أصوات تتعالي من بعيد، وبدت هيئة أصحابها تلوح في الأفق، أنهم العمال المسئولون عن نقل معدات تصوير مسلسل "سيرة حب"، الذي تواجدنا داخل كواليسه أثناء تصوير الأبطال لأحداث الجزء الثالث والأخير منه.


بدا المكان أقرب إلي الثكنة العسكرية، إذ حمل شعار: "ممنوع الاقتراب أو التصوير"، إلا أن "الكواكب" اخترقت كل هذه الحواجز باتفاق وميعاد مسبق مع النجمة اللبنانية سيرين عبد النور، التي رحبت بنا وطالبتنا بالجلوس إلي جانب مخرج العمل سيف يوسف، خلفا للمخرج محمد جمال العدل، وذلك لحين انتهائها من التحضيرات الخاصة بمشهدها.


في هذه الأثناء كان الفنان خالد سليم مشغولاً بوضع بعض المساحيق علي جسده، كي تتناسب مع الحالة الدرامية للمشهد الذى سوف يؤديه ، وفجأة تدخلت "سيرين" لمساعدة زميلها في إنجاز تحضيراته للمشهد، وسط دهشة من العمال الذين تهامسوا فيما بينهم، مشيرين إلي أن بطلة المسلسل تتمتع بتواضع شديد وتحرص دائما علي مساعدة زملائها بحب وإخلاص، وبعد مرور عدة دقائق انتهت سيرين من مهمتها وجاءت إلينا والابتسامة تكسو وجهها.


سألتها في البداية عن سبب مساعدتها لزميلها بهذه الطريقة؟


- فردت قائلة: أشعر أثناء تصوير هذا المسلسل وكأنني داخل منزلي بالضبط، أتعامل مع فريق العمل كله باعتبارهم أشقائي وشقيقاتي، هناك علاقة طيبة وأجواء رائعة تسود بيننا طوال الوقت، رغم حالة الإرهاق العنيفة التي تنتابنا من وقت لآخر، نظرا للمدة الزمنية التى استغرقت فى التصوير لأنه ينتمي إلى نوعية الأعمال الكبيرة التى يصل عدد حلقاتها إلى 90 حلقة.


وأضافت: المسألة لم تقتصر علي حالة الإرهاق فحسب، وإنما وصلت إلي حد شعوري ببعض المتاعب النفسية من هذه التجربة، والتي تواجدت بسببها خارج لبنان لفترات طويلة بعيدة عن زوجي وابنتي "تاليا"، هذا إلي جانب بعض المتاعب الجسدية أيضا التي أصابتني جراء عدم حصولي علي أي إجازات أثناء التصوير، مع الأخذ في الاعتبار أن أغلب الممثلين عند تصويرهم لمسلسلات الثلاثين حلقة يحصلون علي فترات راحة أثناء أوقات التصوير ومن بعده أيضا، ولكن هذا الأمر لم يحدث على الإطلاق عند تصوير "سيرة حب".


وحول سبب انسحاب المخرج محمد جمال العدل الشهير بماندو أوضحت سيرين أن مسلسل "سيرة حب" استغرق أوقاتاً طويلة في تصويره، ولذلك لم يجد ماندو مفرا من الاعتذار عن استكمال المسلسل، نظرا لارتباطه بإخراج مسلسل "حارة اليهود"، الذي يخوض من خلاله سباق دراما رمضان المقبل.


وعند هذه النقطة استأذنت سيرين في الانصراف قليلا لإجراء بروفة تحضيرية لمشهدها قبل تصويره، والذي كان يجمعها بكل من مكسيم خليل، خالد سليم، ولمياء الأمير، إلي جانب بعض رجال الحراسة، وفى نفس الوقت كانت الفنانة فيدرا مشغولة بالتقاط مجموعة من الصور التذكارية لزملائها من خلال الكاميرا الخاصة بمصور المسلسل، حيث صورت الفنان هاني عادل وهو ممسك بحبل يشبه حبل المشنقة، كما داعبت عمال المسلسل والتقطت لهم بعض الصور أثناء ممارسة عملهم، وهو ما أضفي أجواء المرح داخل البلاتوه.


فيما ظهر الفنان السوري مكسيم خليل منفصلا عمن حوله، حيث ظل يسير يمينا ويسارا داخل البلاتوه، موجهاً كل تركيزه علي المشهد الذي يستعد لتصويره، ولكن فيدرا لم تتركه فيما هو فيه ، حيث داعبته بالتقاط صور له، كما استطلعت رأيه في الصور التي التقطتها لزملائها.


وبعد مرور دقائق عدة انتهت سيرين من بروفة المشهد الذي جمعها وخالد سليم ولمياء الأمير، وحينها اطمأن المخرج سيف يوسف علي تفاصيل المشهد وقام بتصويره، علما بأن المشهد سالف الذكر تطلب من سيرين الانخراط في البكاء، وبالفعل قامت بتأدية المشهد علي النحو المطلوب منها، مما دفع المخرج لتقبيل يديها فور انتهائه منه، تقديرا لأدائها التمثيلي الذي اتسم بالانضباط والاحترافية وفقا لحديثه معها.


ومنح المخرج أسرة المسلسل راحة لمدة ساعتين لالتقاط الأنفاس وتناول وجبة الغداء، واستغلت سيرين هذه الفترة للراحة قليلا داخل غرفتها، وقمت باستغلال هذا الوقت في الحديث قليلا مع الفنان مكسيم خليل الذي أعرب عن اعتزازه بهذه التجربة، واصفا إياها بأنها تمزج بين الطابع المصري والعربي، وإن كان العنصر المصري يغلب كثيرا علي نظيره العربي علي حد قوله.


وتابع: كنت أعلم مسبقا أن المسلسلات ذات الحلقات الممتدة، التي تصل إلي 90 حلقة لم تحقق أصداء واسعة في مصر، ومع ذلك تحمست لخوض تجربة "سيرة حب"، بعدما لمست فكرة جديدة وبراقة يحملها المسلسل في طياته.


واستطرد النجم السوري في حديثه قائلا: شعرت بالرغبة أيضا في تكرار التعاون مع سيرين عبد النور، بعد نجاحنا في مسلسل "روبي"، الذي عرض قبل عامين، وحقق أصداء جيدة في مصر والوطن العربي، كما أردت خوض التجربة أيضا مع مسئولي الجهة المنتجة الذي تربطني بهم علاقة صداقة وأخوة، وبدأت التصوير أنتظر عرض المسلسل بشغف شديد، ترقبا لردود الأفعال حوله من جانب المشاهدين والصحافة والإعلام.


وحول استعداداته لتجسيد شخصية رجل الأعمال المصري "مجدي" قال مكسيم إنه تشاور كثيرا مع المؤلف والمخرج وجهة الإنتاج للتوصل إلي أفضل شكل وأداء للشخصية، ولكنه استدرك بقوله: "اجتهدت كثيرا في اللعب علي عنصر الغموض الخاص بالشخصية، كي أثير بشأنها حالة من الارتباك لدي الجمهور، ومثلما تقولون باللهجة المصرية: "كنت عاوز الناس متبقاش عارفة الشخصية رايحة علي فين؟.


وتابع: سعيت أن أجعل الجمهور يتساءل: "مين مجدي؟ وليه بيعمل كده؟ هل هو شخص ظالم أم مظلوم؟ هذه الأسئلة في رأيي تدفع المشاهد لمتابعة الحلقات باهتمام شديد، والحمد لله تلقيت ردود فعل إيجابية خلال الفترة الماضية، عند عرض الجزء الأول من المسلسل حصريا علي احدي المحطات المشفرة في رمضان الماضي، قبل أن يعرض مرة أخري علي قناة المصرية، حيث وصلتني أغلب ردود الأفعال من مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر"، ولكني أعد الجمهور بمفاجآت عدة خلال الحلقات المقبلة، والتي ستشهد تصاعدا كبيرا في الأحداث.


وعلي الجانب الآخر أكد الفنان خالد سليم أنه يقدم شخصية تمر بتحولات عدة علي مدار الأحداث، موضحا أنه تلقي ردود فعل جيدة منذ عرض الجزء الأول في رمضان الماضي.


وأضاف: كل فنان يتمني عرض مسلسله علي أكبر عدد ممكن من المحطات الفضائية، كي يحظي بأكبر نسبة مشاهدة من الجمهور، ولكن الحسابات التسويقية تغيرت الآن، ومع ذلك تمتع مسلسل "سيرة حب" بنسبة مشاهدة مرتفعة رغم عرضه حصريا علي قناة مشفرة في رمضان.


وتابع: أعجبت بالمسلسل لإيقاعه السريع ولعدم رتابة أحداثه في الوقت ذاته، وذلك بدا واضحا عند اطلاعي علي السيناريو الذي بدا محكما إلي أقصي درجة، ومن هذه الجزئية زاد تحمسي لخوض هذه التجربة التي سعدت فيها بالعمل مع سيرين عبد النور ومكسيم خليل وكل زملائي في المسلسل.


ولحق خالد سليم بزملائه لتناول وجبة الغداء، وفوجئنا بعدها بخروج الفنانة فيدرا من غرفتها، حاملة وجبة غذائية لأحد الكلاب المتواجدة خارج البلاتوه، حيث نادت عليه قائلة: "تعال يا غزال"، وجلست إلي جانبه أثناء تناوله لطعامه.


وتسبب نباح الكلب بعد انتهائه من الأكل في قيام أحد العمال بمحاولة ضربه، مما تسبب في غضب فيدرا التي صبت جام غضبها علي العامل، محذرة إياه من تكرار فعلته مع الكلب مرة أخري، وطالبته بشكل عام أن يحسن معاملة الحيوانات، لأنها مخلوقات حية كحال البشر بالضبط.


وبعد انتهاء فترة الراحة استأنف أبطال المسلسل تصوير مشاهدهم، وسط حالة من النشاط المفعم بالحيوية.