آخر أعماله جبل الحلال .. يسرى مصطفى.. رحل فى صمت

02/02/2015 - 11:41:42

يسرى مصطفى يسرى مصطفى

كتب - خالد فــــــؤاد

عن عمر يناهز الـ 68 عاما.. ودع عالمنا يوم الجمعة الماضى الفنان المميز يسرى مصطفى بعد صراع طويل مع المرض، كان قد عانى منذ فترة طويلة من الفشل الكلوى، هذا المرض الذى أنفق عليه الكثير من الأموال التى اكتسبها من عمله الفنى عبر سنوات طويلة، حيث قدم أكثر من 100 عمل تليفزيونى وسينمائى منذ بداية رحلته الفنية حتى رحيله عن عالمنا.


الفنان الراحل من مواليد 24 يناير 1947 بمحافظة قنا بصعيد مصر.. عشق الفن منذ نعومة أظافره، وجاء لمصر ليصقل موهبته بالدراسة الأكاديمية، واشتهر طيلة سنوات عمله بالأداء المميز المختلف، حيث بدأ يشق طريقه فى منتصف السبعينيات من القرن الماضى، وشارك فى مجموعة من السهرات التليفزيونية مثل (انتظر ودعنى أفكر) و(صاحبة العصمة) و(حدث فى اليوم التالى) وغيرها من السهرات الأخرى .


عائلة الدوغرى


وبدأ تعارف الجمهور به عام 1979، بعد مشاركته فى مسلسل (محمد رسول الله الى العالم)، وظهر فى نفس العام على شاشة السينما لأول مرة فى فيلم (يمهل ولايهمل)، وكانت انطلاقته القوية عام 1980 بعد تجسيده لشخصية مصطفى الدوغرى فى المسلسل الشهير (عائلة الدوغرى)، وحصل على فرصة كبيرة لإثبات وجوده عام 1981 فى مسلسلى (الفتوحات الإسلامية) و(مشيت طريق الأخطار).


وتألق الفنان الراحل يسرى مصطفى عام 1982 فى ثلاثة مسلسلات هى (الأزهر الشريف منارة الإسلام) والجزء الثالث من (محمد رسول الله) والمسلسل الشهير (أديب).


وبرع عام 1984 فى تجسيد شخصية حسن الطويل فى مسلسل( جمال الدين الأفغانى)، وشاهدناه فى نفس العام فى أدوار مميزة فى مسلسلى (الأحباب والمصير) و(أخو البنات) .


الشهد والدموع


واستمر فى المسلسلات الدينية عام 1985، حيث قدم دورا مميزا فى مسلسل (رسول الإنسانية)، وتألق فى نفس العام بالمسلسل التاريخى (بوابة المتولى) .


وكانت النقلة الثانية فى مشواره بتجسيد شخصية سمير حافظ فى الجزء الثانى من المسلسل الشهير (الشهد والدموع)، وشارك فى بطولة مسلسل (زوجات صغيرات) عام 1986، فسارع المخرجون إلى اختياره فى تجسيد أدوار الرجل الهادئ البسيط والشرير أحيانا.


عاصم السلحدار


ورأى فيه المخرج الكبير إسماعيل عبدالحافظ الفنان الأمثل لتجسيد شخصية عاصم السلحدار، شقيق نازك السلحدار (صفية العمرى) فى الجزء الأول من المسلسل الشهير (ليالى الحلمية) عام 1987، واستمر يجسد نفس الدور فى الأجزاء التالية حتى الجزء الرابع بتطوراته المختلفة من الشباب للشيخوخة.


كما قدم دورا مميزا فى ملحمة (رأفت الهجان)، وبرع فى تجسيد شخصية شقيق أبلة حكمت (فاتن حمامة) فى المسلسل الشهير (ضمير أبلة حكمت) عام 1991 .


وفى العام التالى تألق من خلال المسلسل الشهير ( مازال النيل يجرى)، وقدم شخصية ليونتيوس فى مسلسل (عمر بن عبدالعزيز)، وجسد شخصية تحسين فى الجزء الأول من مسلسل (زيزينيا)، وأشاد النقاد بأدائه لشخصية فنجاس فى مسلسل (هارون الرشيد) وسهرة (الحب فى امتحان) عام 1998، وشخصية حسين باشا سرى فى مسلسل (رد قلبى) عام 1998 .


وتوالت أعماله بعد ذلك فى مسلسلات كبيرة ومميزة، منها مسلسلا (ليلة مقتل العمدة) و(الحسن البصرى) عام 2000، ثم شارك عام 2001 فى مسلسلى (حرس سلاح) والجزء الثالث من (بوابة الحلوانى)، وظهر عام 2002 فى مسلسل (أبيض فى أبيض)، وكان له حضور متألق عام 2003 فى عدد كبير من الأعمال التليفزيونية مثل (قمر سبتمبر) و(أمانة ياليل) و(ملفات سرية)، وتضاعف ظهوره عام 2004 فى مسلسلات (الصعود إلى القلب) و(عفاريت السيالة) و(مشوار امرأة)، كما جسد دور كبير الأساقفة فى المسلسل التاريخى (الطارق) .


نشاط مكثف


وشاهدناه عام 2005 فى مسلسلات (الظاهر بيبرس) و(للثروة حسابات أخرى) و(أماكن فى القلب) .


وفى عام 2006 انطلق فى مسلسلات ( الحب بعد المداولة) و(لا أحد ينام فى الإسكندرية) و(درب الطيب ) و(حضرة المتهم أبى).


وشارك عام 2007 فى مسلسل (يتربى فى عزو) و(من أطلق الرصاص على هند علام).


وقدم خمسة أعمال فى 2008 هى (الفنار) و(شط اسكندرية) و(كلمة حق) و(بعد الفراق) و(ظل محارب) و(أسمهان) .


وفى عام 2009 شارك فى بطولة مسلسلات (فستان فرح) و(تاجر السعادة) و(حرب الجواسيس) و(هالة والمستخبى).


أزمة المرض


بدأ نشاطه الفنى فى التراجع مع قدوم عام 2010 بعد أن داهم المرض جسده، فأضحى وقته لا يتسع إلا للمستشفيات وعيادات الأطباء، حتى اكتفى بعمل واحد سنويا، فقدم فى عام 2010 مسلسل (مذكرات سيئة السمعة)، وعام 2011 مسلسل (مسألة كرامة)، وعام 2013 (الصقر شاهين)، وتوج مشواره الفنى بآخر عملين فى تاريخه الحافل بالعطاء من خلال مسلسلى " كيكا على العالى" و" جبل الحلال".


أفلام سينمائية


ولم يكن للفنان الراحل حظ وافر فى العمل بالسينما، حيث لم يتجاوز رصيده فيها حاجز العشرة أفلام منذ بداية مشواره حتى رحيلة عن عالمنا، وكان من أبرز الافلام التى شارك فيها (يمهل ولايهمل) عام 1979 و(الشاهد الأخرس) عام 1986 و(اشتباه) عام 1991 و(دموع صاحبة الجلالة) عام 1993 و(الهروب الى القمة) عام 1996، بالاضافة للفيلم التليفزيونى الشهير (الطريق إلى إيلات) .


الحياة الخاصة


وعلى صعيد الحياة الخاصة تزوج الفنان الراحل أربع مرات، الزوجة الأولى من بور سعيد واسمها ناظلة، وهى أم ابنه الوحيد، وانفصل عنها ليتزوج عام 1982 من الفنانة الراحلة زيزى مصطفى، وظلت على عصمته حتى وفاتها عام 2008، واثناء زواجهما تزوج عليها ثالث زوجاته لمياء الأمير ابنة أخت الفنان سعيد عبدالغنى، وكانت آخر زوجاته هى عبير سعيد الشهيرة باسم (مهرة)، وقد بدأت العلاقة بينهما بعدما عملت كمديرة لأعماله لفترة، ثم عرض عليها الزواج فى شهر اغسطس الماضى .