الرجل مصدر إلهامها .. الشاعرة المغربية ابتسام حوسني : مصر امرأة جميلة تجبرك على التغزل فيها

02/02/2015 - 11:40:15

الشاعرة المغربية ابتسام حوسنى الشاعرة المغربية ابتسام حوسنى

كتب - خيري كامل

هى أنثي وشاعرة ومن المفروض أن نقرأ شعرها بأصابع حانية نتحسس بها في نعومة القطيفة أبياتا خطّتها إلا أنها تجبرك منذ الاطلاع علي أول أبياتها أن تتصرف عكس ذلك تماما فأبياتها الناعمة جدا في ألفاظها صلبة في معناها وتشبيهاتها التي تدور في ملمس الحرير تباغتك معانيها فكأنك تسير علي الشوك وكل هذا لا لشئ سوي أنها من البداية تمردت علي واقعها الانثوي رافضة خضوع الأنثي وخضوعها في هذا العالم!!


ومن خلال تمردها علي الواقع الذي تعيشه استطاعت أن ترسم بكلماتها الناعمة القوية صورة لمجتمع لا يقوي علي ثورتها وندعوك كقارئ لها أن تشاركها هذا التمرد وهذه الثورة «بألا تضع يدك في الماء البارد» إنها ابتسام حوسني الشاعرة المغربية التي تخاطب عبر الزمان والمكان من خلال شكل ثوري جديد خاص بها.


وهو ما ستطرحه خلال الأيام القادمة في ديوانين فى معرض القاهرة الدولي للكتاب.


وبداية وجهت ابتسام حوسني الشكر لمجلة الكواكب وتمنت لها المزيد من العطاء والتألق خدمة للأدب العربي كما أشادت باهتمامها بالأدباء والشعراء العرب...


وقالت عن أسباب تمردها:


فتحت عيني في وسط يبيت ويصبح علي موسيقي العاشقين ومارسيل خليفة والشيخ إمام وفيروز ويصبح عليها وهي هواية والدي المفضلة هذا من جهة ومن جهة أخرى كان أبي خارجا للتو من تجربة مريرة تمثلت في الاعتقال التعسفي لمدة تزيد على السنتين بتهمة الانتماء لمنظمات ماركسية لينينية ومحاولة قلب النظام ومن جهة ثالثة المآسي التي يعيشها العالم العربي في غياب الديمقراطية والحرية وقبول الرأي الآخر.


ما تريدين من الشعر؟


- تعلم أن الشعر هو الترجمة الواقعية والعاطفية للحالات النفسية للشاعر وعصارة التجربة الذاتية في عنفوانها المجرد وغير القابل للمس وبالتالي فالشاعر ينشئ القصيدة وبنات أفكاره تحت ضغط تلك المشاعر والحالات النفسية محاولا تجسيدها في نظم قد يكون مباشرا أو غير مباشر وبالتالي فلا يمكن أن يكون هذا المرء يسعي وراء شئ ما أو يسعي وراء بلوغ مصلحة خاصة وإنما تكفيه ترجمة تلك الوضعيات النفسية والعاطفية ليس إلا وحتي وإن تحققت له بعض المصالح الآنية والشهرة الشخصية فإنما يأتي ذلك صدفة ودون قصد وتعمد.


هل تناولت الواقع العربي الحالي في إبداعك؟


- أحيل القارئ العزيز المحترم إلى قصائدي لعله يكتشف مجموعة القضايا المأساوية التي عاشها العالم العربي وإن أراد القارئ فأنا أحيله إلى القصيدة المعنونة إلي الرفيقة روزا لوكسو مبرج وقصيدة رقصة الماديبا عن تجربة نيلسون مانديلا وقصيدة رجلاك معا ستمشيان بجنازتي للرفيق هوجو تشافيز وقصيدة نشيد الكادحين في تأبين شاعر المهمشين والفقراء العم أحمد فؤاد نجم وقصيدة علي أستار غزة وقصيدة اسير فايف ستار وغيرها كثير فأنا اكتب القصيدة الثورية الملتزمة.


ما رأيك فيما يطلق عليه الربيع العربي؟


- الربيع العربي كذبة كبيرة وآمنا بها وصفقنا لها لمدة طويلة وقد تبين لنا بعد ذلك أن ما ننعته بالربيع العربي ما هو إلا صناعة مفبركة فصلها الغرب علي مقياسه مستغلا عفوية الجماهير واندفاعها في ظل غياب سياسي حقيقي يعلم التكتيكات والاستراتيجيات السياسية فركب في السفينة التي أنشأها ماسمي بالربيع العربي كل من تمكن من تملك قدر من القوة والسلطة حتي ولو أدي الأمر إلي استعمالها ضد الجماهير التي جاءت به إلي السلطة.


ماذا عن علاقتك بالرجل شعرياً؟


- إذا اعتبرنا الرجل بمفهومه المجرد لا أظن إنني أعرته أدني اهتمام في شعري وإنما اعتبرت هذا الرجل المجرد مسألة عادية لا تثير الاهتمام ولا تستفز الإلهام وإنما حاولت أن اتنبه إلي الرجل الذي شكل مصدر إلهامي من خلال إسهاماته في إسعاد البشرية ومن خلال مواقفه ذات البعد الإنساني الخلاق مثل هوجو تشافيز ونيلسون مانديلا وليوه فيري والشاعر أحمد فؤاد نجم..


لمن قرأت ومن التى تأثرت به؟


- بعد أن تقدمت في دراستي منذ المرحلة الإعدادية وجدت بمكتبة أبي مجموعة من الروايات العربية والدواوين الشعرية بالإضافة إلي مؤلفات أخري بلغات أجنبية فانكببت عليها ونهلت منها ما استطعت بشراهة ونهم ومن أبرز الشخصيات التي استفزتني وأنا اتصفح انتاجها الرائع والراقي صنع الله إبراهيم وعبدالرحمن منيف وغالب هلسا وحيدر حيدر وجبرا إبراهيم جبرا وحنا مينة في مجال الرواية.


محمود درويش ونزار قباني وأمل دنقل ونازك الملائكة وبدر شاكر السياب ومظفر النواب وسليمان العيسي وسميح القاسم وفدوي طوفان في مجال الشعر الفصيح .


وأحمد فؤاد نجم وعبدالرحمن الابنودي في مجال الشعر العامي هذا إلي جانب العديد من الادباء الغربيين أمثال دوستويفسكي وتولستوي وماكسيم جوركي وفيكتور هوجو وأيميل زولا وهنري دو بالزاك ..


وتأثرت بنزار قباني ومحمود درويش وأمل دنقل ومظفر النواب بالدرجة الأولي وبالأدب الغربي خاصة الإسباني منه مثل الشيلي بابلونيرودا .


من استوقفك من شعراء مصر؟


- من شعراء مصر المحروسة أثارتني كثيرا تجارب الشاعر محمود سامي البارودي وأحمد شوقي وأمل دنقل وعبدالرحمن الابنودي وأحمد فؤاد نجم وكتاب الأغاني أمثال أحمد رامي ومأمون الشناوي وبيرم التونسي وعبدالوهاب محمد.


ما سبب زيارتك لمصر؟


-زيارتي لمصر لا تحتاج لسبب أنا احبها كثيرا وانتمائي لها تاريخي بامتياز فأنا سليلة الأدراسية حفيدة الشريف الحسين بن علي بن أبي طالب التواجد بالقاهرة يمنحني أكثر من انتماء، وقد وجهت لي دعوة من طرف الصديق الراقي الشاعر عاطف الجندي رئيس رابطة الفصحي باتحاد الكتاب وأنا لبيتها انطلاقا من إيماني العميق بأن مصر هي بوابة الشرق وملتقي المثقفين أينما كانوا ومن كل الجنسيات.


مصر بلد كريم معطاء .. مصر مخلدة علي الدوام بخلود الكتب السماوية التي تذكرها في كثير من المناسبات والمواقف مصر علي مر الزمان قبلة الزائرين مصر هي القائدة للعالم العربي وزعامتها محفوظة..


هل كان لمصر نصيب في أشعارك؟


- أجل أن مصر ترغمك علي التغزل بها وتوحي لك بالكثير من أسرارها التي تستحق أن تكون عقد الزمان.. ولاعتبارها قائدة الأمة ورمز العروبة عبر الزمن والتاريخ.. لا يمكن لأي أديب إلا أن يجعلها موضوع كتاباته النثرية والشعرية وقصيدة نشيدالكادحين في رثاء الشاعر المصري الكبير أحمد فؤاد نجم تأتي في مقدمة قصائدي.. وقصيدة بين ثورة وثورة.. وقصيدة سيسيفوبيا وكليوباترا الأخيرة.


زرت أماكن أثرية وسياحية في مصر فما أعجبك منها؟


- لم يحالفني الحظ في زيارة كل آثار مصر العظيمة لأن زيارتي الأولي هذه اقتصرت علي مدينة القاهرة فقط وبالتالي فما زرته من مآثر تعبير حى وتجسيد رائع لتاريخ مصر منذ الفراعنة إلي الآن.


وأضافت ابتسام:


أنني تأكدت فعلاً أن أم كلثوم كانت علي حق حينما غنت مصر تتحدث عن نفسها وخاصة حينما أنشدت «وبناة الأهرام في سالف الدهر كفوني الكلام عند التحدي».. فأهرامات الجيزة ترسم الحياة من جديد لأهل طيبة القديمة وذلك النيل المسافر في الزمن أبداً.


ألمح في شعرك أنه قريب من نزار قباني هل هو تأثر أم توارد معني وفكر؟


- سبق أن أشرت إلى أن نزار قباني من الشعراء الذين استوقفوني وقرأت لهم كثيرا وتأثرت بهم لكن لنزار تجربته ولرياح الاطلس ابتسام حوسني تجربتها الخاصة وما يجمع بين التجربتين هو الواقع المأساوي الذي يعيشه العالم العربي وبعض التجارب الشخصية المريرة لكل واحد منا.


هل شغلتك قضايا المرأة في العالم العربي؟


- باعتباري امرأة وباعتبار الواقع السيئ الذي تعيشه المرأة خاصة في العالم العربي فلقد حاولت أن أتلمس بعضا من قضايا المرأة العربية كالعنف والأمية والعزوف عن الممارسة السياسية والحرية والمساواة.


ما أهم قضاياك؟


- حاولت أن أضع يدي علي المشكلات المعقدة والأبدية التي تؤرق عالمنا العربي بشكل خاص وبعض القضايا التي يطرحها عدم التكافؤ علي الصعيد العالمي ولكن مازالت قضية الديمقراطية والحرية والمساواة والعدالة وحقوق الإنسان والمرأة والطفل هي القضايا الرئيسية التي تتطلب تجميع الجهود وتضافرها من أجل واقع جديد تكون فيه الغلبة للإنسان في إنسانيته وحريته.


ماذا تفكرين أو تطمحين؟


- أطمح إلي عالم خال من الصراع من الطبقات من العنف ومن الإرهاب وعالم يعيش فيه الإنسان حياته بعز وكرامة وأطمح أن تكون تجربتي قد حققت ذاتي كامرأة وكإنسان.


وأؤكد علي أنه لا يمكننا أن نكسر أغلال تخلف بلدانا إلا بالتقائنا وتعاوننا وتضامننا بالانفتاح علي بعضنا البعض والتنسيق الوثيق فيما بين جهودنا وتشبعنا بثقافة الوحدة والحداثة.