صناع بتوقيت القاهرة مع جمهور الأقصر للسينما المصرية والأوروبية

30/01/2015 - 2:10:48

صناع بتوقيت القاهرة صناع بتوقيت القاهرة

كتب - هيثم الهوارى

أقام مهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوروبية ندوة لفيلم "بتوقيت القاهرة" الذي يشارك في المسابقة الرسمية للأفلام الطويلة وذلك بعد عرض الفيلم مساء امس بقصر ثقافة الأقصر.


حضر الندوة كل من أمير رمسيس مخرج الفيلم وسامح العجمي منتجه وأدارها الناقد الفني رامي عبد الرازق.


بدأ أمير حديثه بشكر المنتج سامح العجمي على تحمسه لانتاج الفيلم واعتبرها شجاعه لأنها تجربة قد لا يتحمس لها سوى القليل من المنتجين, ورد أمير على تساؤل الجمهور حول النهايات في فيلمه والتي ترك معظمها مفتوحة موضحا أن الفيلم تدور أحداثه في يوم واحد وإذا ترك القصص تطول فكان سيخرج عن إطار الفيلم الحقيقي والرسالة المستهدفة وبالتالي يعتبر أن النهايات التي ظهرت في الفيلم كانت مشبعه بالنسبة له.


أما عن اختيار الأبطال أكد أن دور الأب المصاب بالزهايمر والتركيبة الشخصية له لم ير فيه إلا الفنان نور الشريف وكلما كان يتذكر هذه الشخصية يظهر في مخيلته الفنان نور الشريف وكأن الدور مرسوم له، أما الفنانة ميرفت أمين والفنان سمير صبري فكانت قيمتهم الفنية الكبيرة وتاريخهم الزاخر بالأعمال الفنية المشتركه سبباً من أسباب الاختيار بالاضافة إلى أنه كان يتمنى استغلال نوعية الأفلام التي قاموا ببطولتها في قصة الفيلم وأنه مما يقرب من 3 الى 4 سنوات يتمنى العمل مع الفنان سمير صبري واستغلال روحه الكوميدية الخفيفه على قلب الجمهور في فيلم وتحقق هذا الأمر في بتوقيت القاهرة إصافة إلى أنه كان محظوظ بموافقة كل هؤلاء النجوم للقيام ببطولة الفيلم .


ورداً على أنه ما زال متأثرا بفيلم يهود مصر بسبب فكرة زواج نور الشريف من يهودية في الفيلم أكد أنه ليس متأثراً بقدر أنه يرصد الفترة التاريخية التي كان يعيش فيها نور الشريف مرحلة شبابه وأن هذه المرحلة احتوت على عدد كبير من القصص مشابهة لحياة الشريف بالفيلم.


وأكد المنتج سامح العجمي أنه وافق على الفيلم لأنه يحمل رسالة هامة جداً وهي النهايات خاصة الفنان الذي يصل إلى أخر المشوار ويظل يسأل نفسه هل كان على صواب أم خطأ .


وعن تركيبة الفيلم الغير معتادة والتي لا تعتبر تجارية بالقدر الكافي أوضح أنه لم يبال بهذه الأمر بقدر اقتناعه بالفيلم بالاضافة إلى أنه لو اعتبر الأمر من ناحية المكسب والخسارة فلا يعتقد أن فيلم يضم العديد من النجوم كالفنان نور الشريف وميرفت أمين وسمير صبري ليس مكسبا كبيرا له.


بينما اكتفى الفنان سمير صبري بالكلمة الافتتاحية التي ألقاها للجمهور قبل الفيلم وعبر فيها عن سعادته للمشاركة في هذا العمل خاصة بمشاركة نجوم كالفنان نور الشريف والفنانة ميرفت أمين بعد تاريخ سينمائي جمعهم في أدوار فنية مختلفة بالإضافة إلى جيل الشباب مثل آيتن عامر وكريم قاسم معتبراً أن هذا الجيل يذكره بنفسه عندما كان يتعامل في بداية مشواره الفني .


وتحدث أيضا  عن تجربته مع المخرج أمير رمسيس وعن دوره الذي عاد به للسينما بعد فترة غياب كبيرة قائلا : مثلما شاركني نجوم كبار في أفلام كنت أنا بطلها وكانوا يظهرون في أدوار أقل مساحة مني كنت انتظر تلك اللحظة بعد مرور الزمن لأشارك في أعمال لا أكون بطلها وتلك هي سنة الحياة وتعاقب الأجيال .


ثم عبر صبري عن سعادته بالمشاركة في مهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوربية وشكر اللجنة المنظمة للمهرجان التي تسعي دائماً علي اختيار الأفضل من الأفلام .