ثقافة الاسكندرية تحتفل بذكري يوسف شاهين

27/01/2015 - 9:57:50

ثقافة الاسكندرية تحتفل بذكري يوسف شاهين ثقافة الاسكندرية تحتفل بذكري يوسف شاهين

كتب - هيثم الهوارى

أقام فرع ثقافة الإسكندرية م إحتفالية ثقافية بمناسبة إحياء ذكرى المخرج العالمي يوسف شاهين بقصر ثقافة الشاطبي .وقال محمد حمدي مدير عام الفرع إن الإحتفالية جاءت تخليدا لذكرى ميلاد المخرج الكبير بعتباره رمزا من رموز السينما المصرية و العالمية .


بدأت الإحتفالية بعرض فيلم المصير الذى تم إنتاجه عام 97، تدور أحداث الفيلم في الأندلس في القرن الثاني عشر حول الفيلسوف " ابن رشد " و الذى كان قاضي قضاة قرطبة .
يصور الفيلم الصراع الذى دار بين التوجه الفكري لابن رشد و التوجه الفكري للشيخ رياض الذى كان يدعو إلى إبتاع السلف و انتهى الصراع بإحراق كتب ابن رشد .


عقب عرض الفيلم عقد ندوة نقدية لمناقشة أحداث الفيلم و أعمال المخرج الراحل بحضور المخرج / كمال منصور – مساعد مخرج فيلم المصير .


تناول كمال منصور فكرة الفيلم موضحا أن الفكرة طرأت بعد منع الرقابة عرض فيلم " المهاجر " حيث قرر يوسف شاهين عمل فيلم غنائي في الأندلس فقام بعمل بحث حول ابن رشد و مؤلفاته و لفت انتباهه فلسلفة ابن رشد و مصيره بعد حرق كتبه مشيرا إلى أنه من هنا جاءت تسمية الفيلم .


كما تحدث " منصور " عن أشهر كواليس الفيلم و عن مشاركة يوسف شاهين في التصوير ( دور الرازي ) و لكن تم حذف ذلك المشهد بعد تسريب لقطات من التصوير إلى الصحافة .


وعن تصوير الفيلم أشار منصور أن التصوير تم في عدة دول منها سوريا ، لبنان ، فرنسا و مصر أما لتصوير الفوتوغرافي فكان في إسبانيا و يعتبر التصوير الحقيقي للفيلم في فرنسا .
وأضاف " منصور " أن من أهم عوامل نجاح فيلم " المصير " حرص يوسف شاهين على إختيارعناصر تكوين الفيلم بدقة و عناية وظهر ذلك في الموسيقى التصويرية لكمال الطويل والاستعانة بمدير التصوير محسن نصر هذا بالإضافة إلى إختيار الملابس والاكسسوارات المناسبة و اللقطات الموزونة والمونتاج ففيلم المصير هو الفيلم الأول ليوسف شاهين الذى استعان فيه بالتكنولوجيا في المونتاج مضيفا أن يوسف شاهين كان مخرجا بارعا يمتلك أدواته الخاصة والتي كانت من أهم أسباب نجاح الفيلم.