فراعنة اليد فى تحد صعب بمونديال الكبار

26/01/2015 - 10:58:54

منتخب مصر لليد تالق امام منتخب الجزائر منتخب مصر لليد تالق امام منتخب الجزائر

تقرير - يوسف شعبان

رغم الأداء الرائع والروح المعنوية العالية التى ظهر عليها لاعبو منتخبنا الوطنى لكرة اليد فى مونديال العالم بالعاصمة القطرية الدوحة أمام المنتخب الفرنسى أحد المرشحين للفوز بالبطولة، فى ثانى مبارياته بالمجموعة الثالثة، إلا أنه وبفارق أربعة أهداف فقط، تمكن الديك الفرنسى من الفوز على فراعنة اليد بنتيجة 28 - 24 ، فى مباراة شهدت ندية وإثارة فى معظم فتراتها وأداء قوى من جانب لاعبى المنتخب المصرى نال إعجاب جميع المتابعين، الأمر الذى دفع الجماهير المصرية المتواجدة بصالة الدحيل على توجيه التحية إلى لاعبى المنتخب الوطنى رغم الخسارة والملفت أن الجماهير قامت بإستدعاء اللاعبين عقب انتهاء المبارة، ووجهت لهم التحية لهم منهم للمجهود الذي بذلوه خلال المباراة والروح القتالية التى سيطرت على أدائهم حتى اللحظات الأخيرة من المباراة.


وشهدت صالة الدحيل التي استضافت فعاليات المباراة حضورا جماهيريا مكثفا وتشجيعاً حماسياً من جانب أبناء الجالية المصرية المتواجدة بقطر.


وجاءت الخسارة بعد أن فشل لاعبو المنتخب الوطني في الحفاظ على تقدمهم وسيطرتهم في الشوط الأول، قبل أن ينجح لاعبو المنتخب الفرنسى في قلب نتيجة المباراة لصالحهم في نهاية الشوط ليستمر بعد ذلك تقدم الديوك في الشوط الثانى.


من جانبه أكد مروان رجب المدير الفنى لمنتخب امصر لكرة اليد أن لاعبيه قدموا أداء جيد وظهروا بروح عالية في مباراتهم أمام المنتخب الفرنسى القوى وبطل العالم السابق، وأضاف مروان أن المنتخب الفرنسى يضم العديد من العناصر واللاعبين المميزين، وأن الفراعنة ما زال أمامهم ثلاثة مباريات في الدور الأول أمام التشيك والسويد وأيسلندا وأن فرصة التأهل إلى الدور الثانى مازالت متاحة.


وقد أشاد أونيستا كلوديا المدير الفنى للمنتخب الفرنسى لكرة اليد، بالمستوى المتميز الذى ظهر عليه المنتخب المصرى مشيراً إلى أنه فوجئ بمنافس قوى على أرضية الميدان قدم مباراة جيدة وأداء رائعا في مباراته أمام منتخب الديوك الفرنسية، وأكد أونيستا أن المنتخب المصرى قادر على الصعود إلى الدور الثانى إذا استمر بهذا الأداء في باقى المباريات.


فيما أبدى الدكتور خالد حمودة رئيس مجلس إدارة الاتحاد المصرى لكرة اليد، أسفه لهزيمة الفراعنة مشيراً إلى أنه كان يطمع في أن يحقق منتخبنا الوطنى الفوز على المنتخب الفرنسى، وأضاف حمودة أن اللاعبين فقدوا تركيزهم بعد أن تمادى الحكم في اتخاذ قرارات خاطئة ضدهم كان لها تأثير واضح على نتيجة اللقاء، مضيفاً أن أداء الحكم في المباراة عليه الكثير من علامات الاستفهام.


وقد نجح منتخب مصر فى تحقيق فوز ساحق على نظيره المنتخب الجزائرى فى المباراة الافتتاحية بنتيجة (24- 20) فى المباراة التى جمعت بينهما الجمعة الماضى، ضمن لقاءات الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة ببطولة كأس العالم لكرة اليد والمقامة حاليًا بالعاصمة القطرية الدوحة، ونجح لاعبو الفراعنة فى السيطرة على أحداث اللقاء منذ البداية للنهاية، من خلال تقديم أداء رجولى ومستوى متميز على المستويين الفنى والبدنى، ليحققوا فوزاً كبيراً ومستحقاً، سيكون دافعا قويا للمنتخب المصرى لمواصلة الأداء المتميز فى باقى مباريات المجموعة.


ويحظى المنتخب المصرى لكرة اليد بمساندة جماهيرية كبيرة من قبل الجالية المصرية المقيمة بالعاصمة القطرية الدوحة وهو ما وضح جلياً، من خلال امتلاء صالة حمد بن عطية والتى شهدت المباراة الأولى لمنتخبنا أمام الجزائر بأكثر من 7500 مشجع وهى السعة الرسمية لها، كان غالبيتهم من المصريين، الذين أشعلوا أجواء المباراة بالهتافات الحماسية والتشجيع الأسطورى من بداية المباراة حتى نهايتها، ما كان له أبلغ الأثر على أداء لاعبى مصر فصالوا وجالوا داخل الملعب وألحقوا بالمنتخب الجزائرى هزيمة هى الأكبر منذ سنوات.


وعلى الرغم من الصعوبات الكبيرة التى يواجها المنتخب المصرى فى هذه البطولة، نتيجة وقوعه فى المجموعة الثالثة القوية التى تضم معه منتخبات، فرنسا، السويد، التشيك، الجزائر، وايسلندا، إلا أن الفوز الكبير الذى حققه الفريق على محاربى الصحراء فى مباراته الافتتاحية بالبطولة، سيمنح لاعبيه دافعاً معنوياً يساعدهم على تحقيق مفاجات فى المجموعة الثالثة والتأهل للدور التالى من البطولة على عكس التوقعات وهو ما يأمل فيه الجهاز الفنى للفراعنة.


وتشهد البطولة مشاركة عمالقة العالم فى اللعبة أبرزهم المنتخب الأسبانى والفرنسى والكرواتى والدنماركى، وهو ما يشير إلى أن المنافسة على لقب البطولة ستكون شرسة ومثيرة، بينما يشارك بالبطولة خمسة منتخبات عربية هى قطر الدولة المضيفة ومصر والجزائر وتونس والسعودية، تسعى جميعها للتمثيل المشرف، وإن كان المنتخب المصرى هو الأوفر حظاً لتحقيق مركز أفضل بالبطولة من بين المنتخبات العربية الخمسة.


وأكد الدكتور خالد حمودة رئيس اتحاد اليد أن المنتخب استعد للبطولة بإقامة العديد من المعسكرات الخارجية بالبرازيل وسلوفينيا والغردقة وشرم الشيخ خاض خلالها العديد من المباريات الودية مع مدارس مختلفة ومتنوعة كانت آخرها مع منتخبات البرازيل والمجر والسعودية بمعسكر الفراعنة الأخير الذى اختتمه الفريق بشرم الشيخ قبل مغادرته إلى الدوحة.


وأكد أن الاتحاد يتبنى سياسة الاعتماد على اللاعبين الشباب فى تشكيلة المنتخب الذى سيخوض مباريات كأس العالم، بهدف إعدادهم لبطولة الأمم الإفريقية والتى ستستضيفها القاهرة فى 2016، مشيراً إلى أن فرص المنتخب الوطنى فى تحقيق مركز متقدم فى كأس العالم بقطر ضعيفة، خاصة فى ظل وجوده فى مجموعة قوية تضم منتخبات الجزائر - فرنسا - التشيك - السويد - أيسلندا، هذا إلى جانب قلة خبرة لاعبى المنتخب الوطنى، حيث يشارك معظمهم فى بطولة كأس العالم للمرة الأولى، وهو ما يجعلنا نطمح فقط فى الظهور بمظهر مشرف خلال المونديال ومطالبة اللاعبين ببذل أقصى الجهد لتحقيق مركز مقبول بالمونديال القطرى.


فيما أبدى مروان رجب المدير الفنى للفراعنة عن تفاؤله بالمشاركة فى بطولة كأس العالم، مؤكداً أن المنتخب يضم لاعبين على مستوى عال بدنياً وفنياً، وأن الفريق سيحقق استفادة فنية عظيمة من المشاركة بالمونديال بصرف النظر عن النتائج لأنه يحتاج إلى خوض مباريات على مستوى عال واحتكاكات قوية، مشيراً إلى أن البطولة الإفريقية 2016 ستكون نقطة انطلاق للمنتخب المصرى إلى العالمية، وإستعادة أمجاد الكرة اليد المصرية على الصعيدين القارى والعالمى خلال السنوات القليلة القادمة، ويعول مروان رجب على خبرة كل من حمادة النقيب الحارس الدولى وأحمد الأحمر وإسلام حسن وكريم هنداوى وعلى زين، فى قيادة الفريق لتقديم عروض قوية بالبطولة.