الهواء المصرى أفضل من السويدى

24/01/2015 - 9:02:25

محمد السيد محمد السيد

كتب - محمد السيد

القائمين علي تنشيط السياحة حول العالم دائما ما يبحثون علي الافكار الجديدة فاصحاب الافكار هم الاغنياء ، ابتدعت حكومة السويد  فكرة لتنشيط السياحة  فعبئت الهواء فى علب وقامت ببيعه للسياح ، انه الهواء السويدي ، نجحت الفكرة وجنت الدولة ثمارها وها هي تحتفل بنجاح مشروع "علب الهوا السويدي" المشروع الذي حقق نجاح عظيم أكتر من المتوقع ليس فقط للسياح بل راح  السويديين انفسهم يتنافسوا من أجل شراء علب الهواء .


ليست مجرد اكثر من علبه  مليئه بالهواء يترواح ثمنها تقريبا 50 جنيه بالمصري "هوا سويدي طبيعي" لتصبح أشهر واهم هدية يجلبها السائح لأهله و قرايبه و صحابه.


الأجمل من هذا إن السويديين أصبحوا ياخذون تلك العلب معهم في زيارتهم الطويلة خارج البلاد حتي لا يكتئبوا ببعدهم عن الوطن فعندما يشعرون بالحنين لبلدهم يقومون بفتح علبه او اثنين هواء سويدي لتعود اليهم السعادة .


والسؤال هنا هل فى حالة  تطبيق تلك الفكرة للمصريين ستلاقي نجاحا ربما تلاقي نجاحا فى دول  الخليج  الامارات وقطر والبحرين والكويت ، والرهان ان الذين سيشتريون تلك العلب المعبئه بالهواء الخليجي هم المصريين ، او اغلب المصريين ، فنسبه كبيرة من المصريين يعملون بالدول العربية وربما ياتون بتلك العلب المعبئه بهواء الخليج فى زيارتهم القصيرة حتي لا يشعرون بالغربة فى بلدهم ،او ربا ياتون بها لاقاربهم ليستنشقوا هواء بلا اتربة ، هواء معطرا بالروائح الخليجية النفاذة، ولكن الحل هي ان تضاف تلك العبوات علي بطاقات التموين كسلع اجبارية حتي نزرع الوطنية والانتماء للطبقات الفقيرة التي  فقدت اداميتها ، والتي لا تجد هواء تستنشقه ، ولكن هل ستتدخل شركات التعبئه لتحصل علي تلك الصفقة مثل صفقات كثيرة تمت على حساب الفقراء ، وهل سيكون الهواء المعبىء صافيا ام سيعىء من الميادين المزدحمة والمتكدسة بشكمانات السيارات المنتهية الصلاحية.