نجم على الطريق .. ميشيل ميلاد : أحلم بالأوسكار

22/01/2015 - 10:15:44

ميشيل ميلاد ميشيل ميلاد

حوار - أميرة إسماعيل

"الثقة.. الصبر.. الإرادة" تلك هى مفاتيح النجاح التى يستخدمها ميشيل ميلاد, ذلك الموهبة المسرحية المتميزة.. لم يتجاوز عمره الـ"20" عاماً, طالب بالفرقة الرابعة بكلية الألسن, جامعة عين شمس, بدايته فى 2008 من خلال عرض(الصدق والكذب) فى المسرح الصغير بالأوبرا وهو عرض مشترك بين وزارة السياحة ووزارة الثقافة.. ليقدم بعدها العرض المسرحى"الثعبان الذهبى" على مسرح الجمهورية وتوقف قليلا – لانشغاله بالثانوية العامة- ليستكمل اهتمامه بالمسرح من خلال المسرح الجامعي..


نقطة مهمة


- ماذا يمثل لك مسرح الجامعة؟


قدمت أول عمل على مسرح الجامعة وكان(المهزلة الأرضية) – فى المهرجان الذاتى لجامعة عين شمس- تأليف يوسف إدريس وإخراج كريم صلاح"طالب أيضا" وقد حصلت على أفضل ممثل على مستوى جامعة عين شمس. يليها مسرحية"طائر" فى مهرجان الكبرى المسرحى إخراج الأستاذ محمد جبر، وحصلت على جائزة لجنة التحكيم الخاصة، بالإضافة إلى أن العرض أخذ المركز الثانى على مستوى الجامعة، كما قدمت عمل"الفرافير" ميلودراما وقد حصلت على المركز الثانى على مستوى الجامعة، وقد حصل العمل ككل على المركز الثانى.


- ماهي الأعمال التي تحبها وتعتز بها؟


قدمت مسرحية البهلوان, إخراج عاصم عمر وتأليف يوسف إدريس.. وأعتز جدا بـ"طائر" وقد حصلت على جائزة أحسن ممثل فى"هبط الملاك فى بابل" فى مهرجان مواسم نجوم المسرح الجامعى– التابع لصندوق التنمية الثقافية بالتعاون مع مركز الإبداع بدار الأوبرا المصرية برئاسة الأستاذ خالد جلال، وقد قدمت دور شحاذ أجنبى يعزف ويرقص ويغنى بالروح المصرية، وقد حصلت على أفضل ممثل على مستوى المهرجان الذى ضم 35 عرضاً على مستوى جامعات مصر الثلاث(عين شمس – القاهرة – حلوان) وكان  ضمن الجائزة التحاقى بالفرقة الرابعة لمركز الإبداع بدون أى اختبارات، وقد كانت منحة هائلة لإصقال موهبتى.


- من هو مثلك الأعلى..؟


على المستوى الشخصى, أعتبر"والدى" هو مثلى الأعلى فى حب الحياة والفن والتفوق فى كل شىء أخوضه, وعلى مستوى الفن, أحب عمر الشريف لأنه متميز فى وصوله للنجومية والعالمية, فأتنمى ان أمثل باللغة الإنجليزية وأقدم أعمالاً فى الخارج.


كيف تستطيعين تنمية موهبتك المسرحية؟


من خلال المشاهدة للعروض المختلفة ومتابعة كل الأعمال الجديدة, حتى أتعرف على الجديد فى الأسلوب والفكر والآداء, وكذلك الاهتمام بقراء المسرح الإنجليزى والفرنسى بالإضافة للنصوص الأدبية المصرية أيضا.


- ما هي الجائزة التي تعتزين بها؟


أعتز بجائزة مركز الإبداع – عن عمل هبط الملاك فى بابل- وقد هيأتني للعمل فى عرض"المحاكمة" الحاصل على أفضل عرض على مستوى المهرجان القومى المسرحى.


- ما هي هواياتك بجانب المسرح؟


أعشق الموسيقى  والغناء ولكنى أميل لتسخير كل هواياتى لتخدم وتضيف إلى موهبتى المسرحية.


- وما هو حلمك؟


أحلم بأن أطوف العالم كله ممثلا ومبدعا, وأتمنى الحصول على جائزة الأوسكار فى التمثيل.


- وما الجديد لديك؟


أقدم عرض"المحاكمة" مع مجموعة من كبار الممثلين منهم الأستاذ أشرف عبد الغفور، أستاذ عماد الراهب وغيرهم، وأقدم شخصية عازف أوكرديون ويعتبر هو الأمل الموجود فى المسرحية او ومضة الأمل فى الحياة بأكملها, وهو عمل مسرحى هادف للتحرر من الأفكار والمعتقدات القديمة ونستعد لتقديم العرض فى أماكن أخرى, بالإضافة إلى أننى أستعد لتقديم عرض"الدخان" فى 22 \12 على مسرح جامعة عين شمس, للمؤلف ميخائيل رومان وهو عرض يقدم لنا معاناة من حولنا والتى تدفعهم لتعاطى المخدرات.