أوبرا تطالب حكام العالم بتأييد قانون التظاهر

19/01/2015 - 1:55:35

اوبرا وينفري اوبرا وينفري

إعداد - مى محمود

طالبت الإعلامية الأمريكية الشهيرة أوبرا وينفري بحياة مدنية كريمة تطالب الحكام والزعماء بضرورة التغيير الحقيقى تحقيقا للمواطنة والمساواة، معلنة تأييدها قانون التظاهر، وقالت: "اعتقد انه من الرائع ان نسير في مظاهرات، ولكن ما أبحث عنه ان تقوم مجموعة من الحكام بالخروج ومشاركتنا في هذه التظاهرات للمطالبة بالمساواة والعدل".


وربطت أوبرا ما يقدمه فيلمها الثاني Selma عن زعيم الحقوق المدنية الأمريكى مارتن لوثر كينج، الذى كافح من أجل حصول الأمريكيين السود على حقهم فى التصويت خلال ستينيات القرن الماضى،وتزامن عرضه مع المظاهرات التى تجتاح الولايات المتحدة احتجاجا على عنصرية الشرطة الامريكية ضد السود، ويشاركها في إنتاجه النجم براد بيت واخراج أفا ديو فرناى التى أقنعت أوبرا بتجسيد شخصية آنى لى كوبر الناشطة الامريكية السوداء التى ناضلت من أجل حق التصويت فى الانتخابات واشتهرت بصفعها رئيس شرطة بلدة سيلما على وجهه بعد حرمانها من التصويت .


أكدت وينفرى، أنها عانت كثيرا بعدما أدت مشاهد العنف بالفيلم، حيث ظلت متأثرة بهذه المشاهد لفترة كبيرة، مؤكدة ان المشهد الذى صفعت فيه ضابط الشرطة، شعرت به كأنه حقيقى بالفعل. الفيلم مرشح لأربع من جوائز جولدن جلوب، والتى سيتم الإعلان عن الفائزين بها فى شهر يناير المقبل، وقد ترشحت مخرجة الفيلم أفا دى فيرناى لجائزة أحسن مخرجة لتكون أول سيدة أمريكية إفريقية تترشح لهذه الجائزة. وقد ترشح أيضا فيلم "سيلما" لجائزة أحسن ممثل وأحسن أغنية وأحسن تصوير، ومن المتوقع ترشيحه للأوسكار.