نجوي إبراهيم المذيعة العربية الأولي حتى الآن

19/01/2015 - 1:37:45

نجوى ابراهيم نجوى ابراهيم

كتب - هشام الصواف

أعادت إلينا الإعلامية الكبيرة نجوي إبراهيم زمن الإعلام الجميل والمهذب والمؤثر والمفيد في حوارها الممتع مع الإعلامية القديرة إسعاد يونس في برنامجها الرائع «صاحبة السعادة» تأكد من خلال الحلقة أن نجوي مازالت المذيعة العربية الأولي والأهم والأكثر ذكاء وحضورا وكاريزما منذ نشأة التليفزيون العربي عام 1960 وحتي الآن علي مستوي الوطن العربي من المحيط إلي الخليج وهي قادرة علي مواصلة العطاء لسنوات قادمة وعلي التليفزيون المصري أن يعيدها إليه سريعاً قبل أن تخطفها إحدي الفضائيات المصرية الخاصة أوالعربية.


في عام 2014 احتلت قناة C.B.C القمة بجدارة عن طريق الثلاثي الساحر إسعاد يونس ولميس الحديدي ومني الشاذلي فالمنافسة كانت بينهن علي القمة ولعل حوارات لميس مع الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل كانت مركز قوتها وتفوقها وكانت حوارات إسعاد يونس الإنسانية هي مركز قوتها بينما كانت مني الشاذلي ذكية في اختيار الضيوف ويعتبر برنامج «ستار أكاديمي» أحد نقاط القوة والتميز في عام 2014 لقناة C.B.C حيث كانت أفضل مسابقة للبرنامج في موسمه العاشر.


محمد شاهين نجم ستار أكاديمي 2014


استحق الشاب المصري الواعد محمد شاهين لقب نجم ستار أكاديمي في موسمه العاشر الأكثر إثارة وقوة بين المتسابقين وكان شاهين صورة رائعة ومشرفة للشاب المصري الذكي والمكافح وصاحب الشخصية المتوازنة حيث استطاع تحصيل كل الدروس ليس في الغناء فقط وإنما في الحضور والوقوف علي خشبة المسرح والثقة بالنفس إلي جانب الخبرة في الموسيقي والتأليف والإخراج وغيرها من العوامل التي تهم بالفنان والتي ينفرد بها هذا البرنامج الراقي عن باقي البرامج المشابهة.. كانت المنافسة قوية بين شاهين وليا اللبنانية وغادة التونسية ومينا عطا المصري الواعد والمشرف أيضا وكانت علاقة الصداقة والأخوة التي تربطه بشاهين دليلاً علي أصالة وحضارة الشعب المصري فكان الشاب المصري محمد شاهين ومينا عطا وشيرين ودعاء ومحمد حسين سفراء فوق العادة لمصر ولهم كل الاحترام والتقدير ولابد من الإشادة بلجنة تحكيم البرنامج وكل المدربين فلهم منا التحية وخاصة كلوديا مارشليان مديرة الأكاديمية المثقفة والذكية فلها بصمات واضحة وقوية للبرنامج هذا العام والذي يعتبر بكل تأكيد الأقوي والأنجح علي الإطلاق وتحية لقناة C.B.C ومديرها الكاتب الصحفي الكبير محمد هاني خاصة وأنها القناة شبه الوحيدة بين الفضائيات الخاصة والمصرية التي ابتعدت عن الجنس والجن والإلحاد والشذوذ!!


تلك السمة المميزة للبرامج في الثلث الأخير من عام 2014 ولا أدري ما السبب في ذلك ولماذا لم يتدخل رئيس الوزراء لوقف هذه المهزلة خاصة وأنه تدخل من قبل لوقف الفيلم السينمائى «حلاوة روح» وما يقدم من إعلام الآن في هذه الفضائيات أكثر خطورة ألف مرة من عشرات الأفلام السينمائية علي المجتمع المصري!!