محمود طرية : مسرح متنقل لغرب الدلتا

19/01/2015 - 1:33:46

محمود طرية محمود طرية

كتب - هيثم الهوارى

أكد محمود طرية رئيس إقليم وسط وغرب الدلتا الثقافي أنه تغلب على مشكلة عدم وجود مسرح يكفى الفرق المسرحية في الإقليم بإنشاء مسرح متنقل تقدم فيه الفرق المسرحية عروضها ويمكننا من خلاله تقديم العروض في كل مكان ومساحته 60 متراً مربعاً وفيه غرف خلع ملابس للفنانين فضلا عن وجود عربة القوافل الكبيرة والتي يتم استخدامها في تقديم الخدمات الثقافية المتنوعة والتي يتم عمل الصيانة اللازمة لها وسيتم استلامها خلال أسبوعين لتقدم الخدمة الثقافية في مطروح لان المساحات بها واسعة والمناطق بها مفتوحة كما استخدم الميكروباص الذي تسلمته مؤخراً في عمل قوافل ثقافية مصغرة .


وأضاف : خطتي للتطوير بدأت منذ أكثر من ثلاث سنوات وبدأنا التطوير في البشر ثم في الحجر وتطوير البشر بدأ بإعادة هيكلة الإقليم ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب وإقامة الدورات التدريبية والتثقيفية لرفع مستوى العاملين بالإقليم في شتى المجالات الثقافية والفنية والمالية والإدارية وهذا في حد ذاته تطوير العنصر البشرى ثم تطوير الحجر بتحسين بيئة العمل فبدأنا بعمل الصيانة فى المواقع الأكثر احتياجا وبدأنا بالأهم فالمهم وأصبحت لدينا مواقع ثقافية مؤهلة لتقديم الخدمة الثقافية وفى الوقت نفسه بدأنا في تطوير الأنشطة والبرامج الثقافية وأصبحت لدى الإقليم برامج متميزة عن سائر الأقاليم الثقافية الأخرى.


وعن المواقع الثقافية قال :لدينا 103 مواقع تعمل على مستوى الخمس محافظات لكن للأسف لدينا بعض المواقع فى الإسكندرية فى حاجة لصيانة كبيرة مثل قصر ثقافة الأنفوشى وهذا الموضوع خارج عن إرادتنا كإقليم لان طرحها مركزي وتنفذ من خلال ميزانية الباب السادس للهيئة وجار العمل فيه والمفروض أن يتم افتتاحه قبل 30 يونيه المقبل واعتقد أن تكلفته وصلت إلى 25 مليوناً تقريبا ولا يوجد لدينا موقع معطل كمبنى إلا بيت ثقافة بولكلى لكنه يمارس انشطته من خلال بيت ثقافة مصطفى كامل. أما في محافظة مطروح فهي من المناطق النائية لكن فيها خدمة ثقافية تلبى احتياجات أهل البادية والحضر من خلال الأنشطة والأندية فيوجد فيها نادي أدب عام يجمع كل الشعراء وآخر نادي أدب البادية والثالث تم اعتماده في قرية الحمام .


ويضيف أهم المشاكل التي تقابلني هي ندرة التخصص في العمل الثقافي ونقص التمويل خاصة واننى لا أجد التعاون الكافي من المحافظين ورجال المحليات الذين يتعاملون مع الثقافة على أنها ترف وليست ضرورة وللأسف هذا يحدث وأؤكد أن محمد حمدي مدير عام فرع الإسكندرية توجه للمحافظ أكثر من مرة ولم يعطه دعما واحدا للأنشطة الثقافية في حين أن هناك أشخاصا آخرين خارج نطاق الثقافة الرسمية يحصلون على هذا الدعم والفرق الرسمية التي تمثل مصر في الخارج لا تحظى بهذا الدعم أما باقي المحافظات فهي تقدم دعما بسيطا .