أقلام الصحفيين المصريين تتضامن مع ضحايا شارلي

19/01/2015 - 9:51:37

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

تقرير - إيمان رسلان

في نفس توقيت مسيرة باريس نظم أعضاء نقابة الصحفيين بمصر وبحضور نقيب الصحفيين ضياء رشوان وأعضاء مجلس النقابة وبمشاركة المهندس طارق النبراوي نقيب المهندسين وعدد من القوي السياسية والشخصيات العامة والحزبية ومنهم أحمد بهاء شعبان وقفة احتجاجية صامتة أمام نقابة الصحفيين وذلك للتنديد بالمذبحة الإرهابية التي حدثت لصحفيي جريدة «شارلي أبدو» الفرنسية الساخرة ورفعت النقابة شعار «دفاعاً عن الكلمة وحرية التعبير».
وفي الوقفة الاحتجاجية التي قامت بتغطيتها وسائل الإعلام العالمية والمحلية رفع المحتجون القلم كرمز لحرية التعبير بجانب بعض اللافتات للتضامن مع حرية الصحافة والصحفيين.
وأشار ضياء رشوان نقيب الصحفيين إلي أن ما حدث في شارلي أبدو ومقتل الصحفيين هو الحدث الأول من نوعه لمقتل مثل هذا العدد الكبير من الصحفيين خلال عملهم، مؤكداً أن النقابة المصرية تعلن تضامنها مع كل من تم الاعتداء عليه بسبب حرية التعبير وإن القلم هو سلاح الصحفيين وليس الرصاص.
وأضاف أن الاتجاهات المتطرفة موجودة منذ قرون طويلة ولكن هناك استحالة أن ينتصر التطرف الديني وهو نقطة مؤقتة في التاريخ الإسلامي، الذي سوف يستكمل بعدها دوره ومشواره.
جاءت هذه الوقفة الوحيدة علي مستوي الوطن العربي، و من ناحية أخري أشار طارق النبراوي نقيب المهندسين أن مصر تخوض حرباً شرسة ضد الإرهاب وإن ما يحدث ليس له علاقة بالإسلام إطلاقاً حتي لو كان من قام به مسلحون وإن الجرائم ترتكب من مسلمين وليس من الإسلام نفسه.
والآن يجب علي العالم أن ينتبه لخطر الإرهاب الذي أصبح ظاهرة عالمية.