زوجة فرعون يفتتح مهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوروبية

12/01/2015 - 5:51:40

زوجة فرعون يفتتح مهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوروبية زوجة فرعون يفتتح مهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوروبية

كتب - هيثم الهوارى

أقام مهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوروبية مؤتمرًا صحفيًا مساء أمس الأحد أعلن خلاله تفاصيل الدورة الثالثة للمهرجان والتي ستقام في الفترة من 24 حتى 31 يناير المقبل بمحافظة الأقصر.


حضر المؤتمر د.محمد كامل القليوبي رئيس مؤسسة نون الثقافية، ود. ماجدة واصف رئيسة المهرجان، واللواء طارق سعد الدين محافظ الأقصر والناقد يوسف شريف رزق الله المدير الفني للمهرجان،ووديد شكرى المدير التنفيذي للمهرجان وجمال زايدة عضو مجلس أمناء المؤسسة, ومحمد أبو سعدة رئيس صندوق التنمية الثقافية.


بدأ المخرج محمد كامل القليوبي المؤتمر مرحبا بالحضور ومتحدثا عن الدورة الجديدة قائلا :نعرف جميعا صعوبة العمل الثقافي في مصر في ظل كافة الظروف التي نعيش فيها، وأنا أؤكد على كلمة ثقافي فيما يخص الدورة القادمة، حيث أن الثقافة والسينما مرتبطان ببعضهما ..


وأضاف أن المهرجان في دورته الحالية يشهد عدد كبير من الأفلام ذات مستوى جيد، حيث قام المهرجان بتشكيل لجنة مكونة من رئيسة المهرجان د. ماجدة واصف والناقد يوسف شريف رزق الله المدير الفني للمهرجان والناقد أحمد شوقي.


وفي نهاية كلمته وجه رئيس مؤسسة نون الشكر لمحافظ الأقصر اللواء طارق سعد الدين لاحتوائه المهرجان ودعمه له منذ إنطلاق دورته الأولى، كما أثنى القليوبي على الدور الذي تقدمه الوزارات المختلفة وعلى رأسها وزارة الثقافة التي تقف خلف المهرجان كل عام حتي يخرج بشكل جيد.


ومن جانبها تحدثت  د. ماجدة واصف رئيس مهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوروبية ووصفت الدورة الثالثة المقرر إقامتها نهاية الشهر الجاري بالدورة الخاصة جدًا، وذلك لأن التحضير لها تم في وقت قليل جدًا، ولكن رغم ضيق الوقت تم إعداد برنامج ثري جدًا من الناحية السينمائية، وهو ما يظهر في فيلمه الإفتتاحي وهو "زوجة فرعون" الفيلم الألماني الذي تم إنتاجه عام 1922، حيث أن الفيلم تم ترميمه بالوسائل التكنولوجية الحديثة، وسوف يتم عرضه في معبد مدينة هابو، مشيرة إلى أن الألمان مهتمين بشكل كبير بعرض الفيلم حيث يعتبر هذا هو العرض الأول له بعد ترميمه.


وأضافت واصف أن المهرجان يحوي حدثًا هامًا أخر وهو إحتواء المسابقة الرسمية على فيلمين مشاركين في الأوسكار هذا العام بالإضافة إلى الفيلم الحائز على جائزة برلين العام الماضي، كما تحل السينما الفرنسية ضيفة شرف دورة هذا العام بعدة أقسام مختلفة.


أما على مستوى الأفلام المصرية فأشارت رئيسة المهرجان إلى أن الدورة الحالية ستشهد العرض الأول على مستوى المهرجانات لفيلم "بتوقيت القاهرة"، كما يحوي المهرجان نافذة على السينما العربية بعرض 5 ألفلام عربية من إنتاج العام الماضي أما على صعيد التكريمات فأشارت ماجدة واصف أن الفنانة لبلبة سيتم تكريمها بعرض 3 أفلام لها، وأبدت ماجدة واصف أسفها لعدم تمكنها من الحصول على أفلام تظهر فيها لبلبلة في طفولتها لعدم تواجدها بنسخة جيدة، كما سيتم تكريم فايز غالي السيناريست الذي فقدناه العام الماضي، وإحتفالًا بمئوية المخرج صلاح أبو سيف وكامل التلمساني سوف يتم عرض عدة أفلام لهما.


وذكرت واصف في نهاية كلمتها ما واجه المهرجان في دورته هذا العام من نقص الإمكانيات، حيث أن الميزانية محدودة بشكل كبير جدًا، وذلك بسبب تخصيص جزء كبير من الميزانية لإحضار أفلام ذات مستوى عالي تليق باسم المهرجان.


من جانبه شكر اللواء طارق سعد الدين إدارة المهرجان على التنسيق الجيد الذي يتم قبل المهرجان كل عام، مشيرًا ان محافظة الأقصر بدورها نجحت في جعل أي فعالية تستضيفها بمثابة حدث هام على أجندتها السنوية، وهو ما يجعل تلك الفعاليات دافعًا لتنشيط السياحة وأضاف أن المحافظة سوف تقدم كل الدعم اللوجستي بكل أشكاله للمهرجان، من إمداد المهرجان بالمتطوعين ووسائل الإنتقال وأماكن العرض والفرق الفنية وتنظيم حفلي الإفتتاح والختام، مضيفًا "سيتم تجميع ضيوف المهرجان من مختلف الجنسيات وكل الطوائف المتواجدة ونأخذ صورة مجمعة في معبد الكرنك، وذلك لإيصال رسالة للعالم بأن مصر ما زالت بلد الأمن والأمان، وللترويج للسياحة في الأقصر ومصر بشكل عام".


و أشار المهندس محمد أبو سعده رئيس صندوق التنمية الثقافية  الى أن المهرجان حقق على مدار الدورتين السابقتين نجاحات كبيرة،  قائلا "سعيد لوجود الصندوق جزء من دعم هذا المهرجان الناجح، واعتقد أن النجاحات المختلفة سينمائيا وثقافيا هي رسالة للعالم بأن مصر قادرة على التواجد بشكل جيد"..


اما الناقد يوسف شريف رزق الله المدير الفني للمهرجان فتحدث عن بعض التفاصيل الفنية الخاصة بالدورة الثالثة وأشار  إلى المخرج الفرنسي الكبير ايف بواسيه رئيس لجنة تحكيم الدورة الثالثة يعتبر احد أهم مخرجي السينما الفرنسية، بالإضافة لعدد من صناع السينما الذى يشكلون اللجنة منهم الفنانة لبلبة والمخرجة هالة لطفي , والناقد الالمانى سبرنج ايبرهارد والممثلة النرويجية جان هيلبرج والمنتجة اليونانية الينى كوسيفيدو  ودراجان مارينكوفيتش ، وكل هؤلاء يقومون بالتحكيم لمسابقتين الأولى تضم 12 فيلما روائيا طويلا والأخرى تضم  16 فيلما روائيا قصيرا.


وأشار رزق الله الى ان المهرجان يستضيف هذا العام عدد من مخرجي السينما الأوروبية المشاركين بأعمالهم في المهرجان لتحقيق ابر قدر من التواصل بين جمهور الأقصر وفنانين مصر وفنانى أوروبا .


وأضاف رزق الله "هذا العام الأفلام سوف يتم عرضها بتقنية الديجيتال، بعكس العام الماضي الذي كانت الأفلام تعرض بخاصي 35 مللي، وهو ما يضفي على العروض صورة أفضل وجودة أعلى.


وتطرق المدير الفني لمهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوروبية للحديث عن إحتفال المهرجان بمئوية صلاح أبو سيف مشيرًا إلى أن الإحتفال سيكون عن طريق عرض 6 أفلام تعبر عن مسيرته ورحلته السينمائية هي " شباب امراة " و " الوسادة الخالية " و " انا حرة " و " القاهرة 30 " و " بين السما والأرض " و " الزوجة الثانية " كما يحتفل المهرجان بمئوية كامل التلمسانى بعرض فيلم واحد وهوو " السوق السوداء " كما تحدث مدير التصوير وديد شكري المدير التنفيذي للمهرجان وتطرق في كلمته الى تقنية عرض الأفلام، مشيرًا إلى أن المهرجان وجد صعوبة كبيرة في إيجاد أفلام 35 مللي، وهو ما كان عائقًا أمام إدارة المهرجان في الوصول لأفلام علي مستوى جيد لوجودها بنسخة الديجيتال، وهي المشكلة التي حلتها شركة نيوسينشري بدعم المهرجان بالأجهزة والمعدات الديجيتال التي سهلت على المهرجان الطريق للعرض بتوأضاف يحوي المهرجان هذا العام فيلمًا للأطفال، في إتجاه لجذب فئة جديدة من اهل الأقصر ، كما سيتواجد في المهرجان أفلام تخص ذوي الإحتياجات الخاصة وكل هذا لتحقيق اكبر مستويات للتواصل مع جمهور الصعيد بكل فئاته ادار المؤتمر الكاتب الصحفى جمال زايدة عضو مجلس  الأمناء والمستشار الاعلامى للمؤسسة والذى المح في عدة كلمات الى ما تمثله المهرجانات السينمائية التي على شاكله مهرجان الأقصر من وسيلة مهمة لمساعدة مصر على استعادة قوتها  الناعمة .


يذكر ان مهرجان الأقصر يقام تحت رعاية وزارات الثقافة والسياحة والاثار والشباب والبنك الاهلى المصرى والمعهد الفرنسي في القاهرة وشركة نيو سنشرى ومصر للطيران