قالوا

12/01/2015 - 12:39:50

هشام عبد العزيز هشام عبد العزيز

إعداد – هشام عبد العزيز

للأسف تراجع كيانات الدولة عن الإنتاج مثل قطاع الإنتاج وشركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات، أدى إلى تحكم القطاع الخاص فى الإنتاج وهذا بالطبع دور الدولة أن تهتم بقضايا الوطن وإنتاج مسلسلات تاريخية وأعمال اجتماعية ذات قيمة وهدف تقدم للأجيال الجديدة وللشباب وتبث فيهم القيم والأخلاق الحميدة. ولكن للأسف مع تراكم مديونيات التليفزيون أصبح الإنتاج الدرامى أزمة كبيرة وعائقاً أمام الدولة ولم يتم إنتاج التليفزيون منذ عامين تقريبا، وهذا بالطبع خطر كبير على مستقبل الدراما.
محمد فاضل
أخبار النجوم
***
أعجبت بفكرة إنشاء مشروع «مركز بصرى سمعى» يعمل بأسس واستراتيجية واضحة فى جمع كافة المصنفات الفنية المصرية التى قدمها مبدعون على مدار تاريخنا وفى شتى المجالات. وكما يعد ضمانا لحفظ هويتنا الفنية التى أصبحت الآن تعانى من الضياع متمثلة فى العديد من الأعمال التى فقدت بمرور الزمن.
هانى شاكر
أخبار النجوم
***
غيابى عن السينما ليس بيدى، ولكن كل الأعمال التى عرضت عليّ لم تناسبنى ولا ترضى طموحى، فأنا فى مرحلة لا تسمح لى بقبول أعمال لمجرد الوجود. أبحث عن العمل الجيد الذى يترك بصمة. الفن بالنسبة لى هواية. وموهبتى اكتشفتها وأنا طفلة. أرغب فى أعمال تتحدث عنى فىما بعد ويشاهدها جيل بعد آخر دون ملل، وتظل محفورة فى وجدان كل مشاهد.
دنيا سمير غانم
الشبكة
***
يطلق علىّ «ممثل المحافظات» لأننى أذهب إلى الناس فى عقر دارهم، وكنت أقوم بتأجير سرادق فى أى خرابة وأعملها «مسرح» والتذكرة قيمتها خمسة جنيهات والعمل فى المحافظات أنقذنى من الشللية، وتوقفنا بعد الثورة لكن أنا جاهز الآن، وخلال هذا الشتاء سوف أذهب فى جولة مسرحية فى محافظات الصعيد، لأن «الصعايدة» ذواقون للمسرح وعندهم انتماء
مظهر أبو النجا
صباح الخير
***
أنا لمست وتراً حزيناً عند كل فنانى مصر، فبرغم الصعوبة التى تقابلها السينما فإن حالها أفضل مائة مرة من حال المسرح الذى توقف تماماً ولم تعد أنواره موجودة فى الشوارع، فالمسرح المصرى الذى يتعدى عمره المائة عام متوقف حاليا. ولكن اعتقد أن الظروف تحسنت عما كانت عليه ومن ثم لابد من إعادة التفكير فى عودة المسرح لمكانته الطبيعية خلال العام المقبل لأن الجمهور متعطش للأعمال الجيدة للخروج من «الإحباط».
ليلي علوي
الأهرام العربي