وداعا فايزة كمال .. نسمة الفن الرقيقة

19/06/2014 - 12:32:28

فايزة كمال فايزة كمال

كتبت - منال عثمان

رغم حرصها الشديد على إخفاء خبر مرضها بالسرطان اللعين فى الكبد فى الفترة الأخيرة إلا أن أحد المقربين من زوجها المخرج مراد منير دعا لها بالشفاء حتى يسترد ابنهما يوسف بهجته التى ضاعت حزنا على والدته, وكان المكان المسرح العائم فى جلسة ودية مع الأصدقاء الصيف قبل الماضى، وتسرب الخبر سريعا ولم يعد فى إمكانها وأسرتها السيطرة عليه.


 لكنها كانت تنكر آلامها حين تتصل بها الصديقات من الفنانات، وتؤكد أن الأمر مازال غير مؤكد بعد من الأطباء، رغم أنها كانت تعيش لحظات ألم عصيبة لدرجة أن الفنانة القديرة عفاف شعيب كانت ثائرة على الزميلات فى الجنازة اللاتى كن يعرفن أن الأجل المحتوم آتي لا محالة مع تدهور الحالة بشكل كبير, ولم يخبرها أحد ولم يكن مقسوم لها السفر للخارج للعلاج بعد أن بذلت جهودا مضنية لهذا, لكن هكذا كانت نسمة الفن الرقيقة فايزة كمال.


لا أحد يحزن معى


 لا تريد أن يحزن أحد من أجلها, دائما كانت تردد "كفاية كل واحد عنده مشاكله"، كانت  تركيبتها الإنسانية شديدة العذوبة, تخاف أن تجرح أحد بكلمة لو أخطات، وكان هذا نادرا، تسرع بالأسف مبتسمة دائما, صاحبة صاحبها كما يقولون لو أحد من الزملاء فى شدة هى معه كتف بكتف، حتى يجتازها دون أن يدرى أحد، هذا ما سمعناه ورأيناه مع دموع وفاء عامر المنهمرة وانهيار نهال عنبر وبكاء ميار الببلاوى الهستيرى عندما علمت بالوفاة.


فنانة موهوبة


 ولدت فايزة كمال سنة 1962 بالكويت، حيث كان يعمل والدها لسنوات طويلة قضتها الأسرة كلها هناك، وعادت الأسرة فى بداية الثمانينيات, إلتحقت فايزة بالمعهد العالى للفنون المسرحية وحصلت على البكالوريوس، لكنها عملت بالتمثيل قبل تخرجها فى أعمال تليفزيونية عديدة بعد أن لفتت الأنظار بهدوئها وموهبتها الملحوظة وجمالها وشكلها الرومانسى الذى كان يصلح لأداء أدوارها فى "الزوجة آخر من يعلم" و"طقم مذهب", وبعد تخرجها انطلقت تقدم أعمالا رائعة على ساحتها الفنية الأحب (الدراما التليفزيونية) فقدمت "المال والبنون" و"نافذة على العالم" و"وكسبنا القضية" و"ولاد الأكابر" مع حسين فهمى، والجزء الثالث من "رأفت الهجان"  وأعمال دينية وتاريخية كثيرة، مثل "أبو حنيفة النعمان" و"ابن حزم" و"الإمام الغزالى"، وفى السنوات الأخيرة قدمت أكثر من عمل منها مسلسل "ملكة فى المنفى" مع النجمة نادية الجندى, ولها مشاركات سينمائية أيضا  فى أفلام مثل "الطائرة المفقودة" و"بنات حارتنا", وعملت على المسرح لكن عطاءها المحسوب قطعا كان بعد أن التقت المخرج المسرحى المتميز مراد منير الذى تزوجته, وقدمت من إخراجه أكثر من عمل مهم مثل مسرحية  "الدخان" و"مسرحية الملك هو الملك"، وأيضا مسرحية "لولى".


  رحم الله الرقيقة الجميلة فايزة كمال.