بعد تحكيم 200 ماتش دولي .. عفت سامى في انتظار المحترفين

08/01/2015 - 9:50:46

عفت سامى تتحدث للزميلة اميرة اسماعيل عفت سامى تتحدث للزميلة اميرة اسماعيل

كتبت - أميرة إسماعيل

عفت سامى.. الشهيرة بـ"علياء" أول سيدة مصرية عربية وأفريقية تصبح حكما دوليا للاسنوكر وهو أحد أنواع لعبة البلياردو، بدأت اللعبة كهواية منذ ما يقرب من عشر سنوات وأصبحت تحرص على التمارين بعد انضامها لأحد النوادى وقبل أن تشارك فى أى بطولة.. قررت اختيار مجال التحكيم ليكون الأصعب والأكثر تمييزا أيضا..


في البداية وعن أول مشاركة لها فى التحكيم تقول عفت: كان أول تحكيم لى فى دورى العام الماضى فى مباراة فى الأهلى, بعدها رشحنى كابتن محمد القماح رئيس الاتحاد المصرى للبلياردو للتحكيم فى بطولة شرم الشيخ فى شهر يونيو الماضى، وكانت تلك أول بطولة لي كحكم رسمى  بالإضافة إلى بطولة عرب وأفريقيا فى شرم الشيخ فى شهر أغسطس وكنت السيدة الوحيدة فى البطولة وانطلقت بعدها لبطولة العالم فى الهند فى شهر نوفمبر وبعد حصولى على شارة أفريقيا اتيحت لى الفرصة فى الهند أن أقابل مستر ستيف ستركى – أشهر أفضل ممتحن فى لعبة الاسنوكر-  وبالفعل تم امتحانى وحصلت على الشارة الدولية.


وتضيف: لقد تم اختيارى ضمن أربع حكام فقط فى أفريقيا وذلك بعدما تراجعت عن قرار سفرى للهند كلاعبة وسافرت كحكم دولى.


ولماذا الاسنوكر تحديدا؟


تتميز هذه اللعبة  بالرقى والالتزام سواء بالنسبة للاعب أو الحكم, كما أنها لعبة مشوقة ومتميزة ووجدت تمييزى فيها كنموذج نسائى أول يخوض تجربة التحكيم.


وماذا تنتظرين بعد التحكيم الدولى؟


اتطلع لتحكيم المحترفين وهو أعلى مرحلة للتحكيم, فقد قمت بالتحكيم فى 200 ماتش دولى إلى الآن ولكنى أطمح للتحكيم فى ألف ماتش دولى.


وعن دور وزارة الشباب والرياضة فى دعم لعبة منذ البلياردو؟


 الحكام لا يزالون بحاجة لدعم مالى خاصة وأن السفر للخارج يكون على حسابهم الخاص، وبالتالى لا أستطيع السفر لكل البطولات لأن هذا سيمثل عبئاً مادياً, رغم أن التمثيل النسائى المصرى فى الخارج يعد فخر لنا جميعا, كما أنه يضيف إلى خبرتى كحكم دولى بالإضافة إلى أنه لا يوجد أى مكافآت أو تكريم إلى الآن لكونى أول مصرية تحصل على الشارة للتحكيم الدولى.   


وما هي أجمل لحظة في حياتك؟


 عندما أخذت"كرافت الاتحاد الدولى" فى بطولة العالم فى شرم الشيخ وعندما حصلت على الشارة الدولية، ولكننا بحاجة لأن يعرفنا الجميع وأن تتحدث وسائل الإعلام عن نجاح أى رياضى أو حكم متميز.


وفي النهاية ماذا تقولين للشباب؟


  الشباب لديهم طاقة مهولة وبحاجة لقضية أو هواية أو رياضة معينة يلتفوا حولها، وبخاصة أن الرياضة تثقل الأخلاق وأن أهم شىء فى اللاعب أخلاقه قبل تميزه أو نجاحه.


وتقول عفت سامى أو علياء – كما تحب أن يناديها الجميع – إن الاجتهاد والمحاولة لمرات كثيرة هو مفتاح النجاح لأى شخص, وعلى مستوى حواء لابد ألا تستسلم أبدا للصعوبات ولكن تؤمن أكثر بمجهودها وعملها وكل ما تفعله.