ديكور كلاسيك بلمسة عصرية

19/06/2014 - 11:42:27

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كتبت - د . عبير بشر

تعتز بأصولها العربية التى امتزجت بدماء أوروبية وظهر ذلك جليا فى أعمالها الفنية وديكورات منزلها بمدينة تشيلسى، إنها الفنانة التشكيلية غزلان الجلوى التى تدعونا لرؤية بيتها وتحكى كيف أن موروثاتها الثقافية أثرت فى فنها, عن والدها تقول أنه أعظم فنان تشكيلى مغربى على قيد الحياة، أمها ذات أصول أوروبية عملت عارضة أزياء لجيفنشى, جدها كان حاملا للقب باشا مغربى، وواحدا من أقوى أمراء الحرب وفى الوقت نفسه محبا للفن والجمال وجامعا للأعمال الفنية والتحف, سير ونستون تشرشل صديق شخصي لجدها ودعاه لحضور حفل تتويج ملكة بريطانيا, إلا أن والدها الفنان التشكيلى العالمى حسن الجلوى هو من أثار اهتمامها برسم البورتريه، وتشهد حوائط منزلها العديد من أعمالها الفنية.


تجمع الديكورات الداخلية لمنزلها بين القطع الكلاسيكية ذات البصمة العصرية، ويظهر ذلك جليا فى غرفة الاستقبال التى بناها سير توماس كارلايل عام 1876, قضت طفولتها فى مراكش وانعكس ذلك فى ذوقها فى الموزاييك والألوان والأضواء وعبق بلادها, وأثناء سفرها تحرص على اختيار قطع من ثقافات متعددة ويبدو ذلك جليا فى حجرة نومها والحمام وحجرة الأطفال.


يقع الاستوديو الخاص بها فى مبنى ملحق على المبنى الرئيسى للبيت, ويتصدره مدفأة مبنية فى الحائط وتحيط بها لوحات البورتريه التى تشبه الموزاييك, ويتسم المطبخ الرئيسى بتصميم حديث