الانتخابات العشرون فى إسرائيل

05/01/2015 - 9:59:43

نتنياهو نتنياهو

تقرير- نهال الشريف

فى السابع عشر من شهر مارس تشهد إسرائيل انتخابات مبكرة لاختيار نواب الكنيست العشرين فى تاريخ الدولة.


ويشير استطلاع للرأى أجرته قناة الكنيست إلى أن الائتلاف الذى تشكل من حزبى العمل- اسحق بيريتز وهاتنوا- تسيبى ليفنى يمكن أن يحصل على 23 مقعداً بالكنيست مقابل 21 لحزب الليكود الذى يتزعمه بنيامين نتنياهو، والبيت اليهودى اليمينى المتطرف 16 مقعداً وبيش عتيد 11 مقعداً وحركة كلنا التى أسسها مؤخراً موشى كاحلون 9 مقاعد وإسرائيل بيتنا بقيادة آفيجدور ليبرمان 7 مقاعد، وكذلك كل من حزبى يهوديت هاتوراه ميرتيس، أما حزب شاس فيمكن أن يحصل على 6 مقاعد والشعب معنا بزعامة إيلى يشاى المنشق عن شاس 4 مقاعد، والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة 5 مقاعد وائتلاف القائمة العربية 5 مقاعد برئاسة أحمد الطيبى أما باقى الأحزاب العربية فلم تحصل على نسبة الحسم وهى 3.25% لكل قائمة.


من جانبها تسعى تسيبى ليفنى لتشكيل جبهة تتمكن من الإطاحة بنتنياهو، وأن تقدم بديلاً أكثر جذباً للناخبين، وذلك بعد أن أعلنت عن اتفاقها مع رئيس حزب العمل إسحق بيريتس الذى يقضى بأن يتولى كل منهما رئاسة الوزراء لمدة عامين على أن يأتى بيريتس فى العامين الأولين ثم تتولى ليفنى المنصب فى العامين التاليين، وقالت ليفنى إنه لابد أن يتوقف هذا المد اليمينى داخل إسرائيل التى ستتحول إلى دولة من المستوطنين والمتطرفين تحكمها قوانين الشريعة اليهودية.


مازال هناك 3 أشهر حتى موعد الانتخابات إلا أن البداية كانت ساخنة والمفاجآت ليست بالقليلة، فقد تم الكشف منذ أيام عن فضيحة رشوة بطلتها فيكتوريا رابين إحدى مساعدى نائب وزير الداخلية، وهى من حزب إسرائيل بيتنا والذى يتزعمه آفيجدور ليبرمان، والذى قال إن هناك مؤامرة لتدمير حزبه.


فى المقام الأول بالنسبة للناخب الإسرائيلى تأتى الأوضاع الاقتصادية السيئة التى يشعر بها الجمهور، فقد ذكر تقرير جمعية لانيت المعنية بشئون الرعاية الاجتماعية أنه يوجد فى إسرائيل 54.2 مليون فقير أى حوالى ثلث سكان الدولة من بينهم 930 ألف طفل أى حوالى 35% من عدد الأطفال وأن 41% من السكان يعانون من مشاكل اقتصادية وأن 63% لم يسددوا إيجارات مساكنهم، وأن من أهم أسباب ذلك انعدام القدرة على الحكم وعدم وجود استقرار سياسى وتبدل الحكومات بوتيرة سريعة- 4 حكومات فى 8 سنوات، والاهتمام بالإنفاق العسكرى والحروب أكثر من الإنفاق على احتياجات الفقراء.



آخر الأخبار