الفراعنة الكبار فى خطر .. والأوليمبى أمل الكرة المصرية

05/01/2015 - 9:56:15

حسام البدرى المدير الفنى للمنتخب الاوليمبى حسام البدرى المدير الفنى للمنتخب الاوليمبى

تقرير- يوسف شعبان

أثار قرار مجلس إدارة اتحاد الكرة فى الاستعانة بمدير فنى أجنبى لقيادة المنتخب الأول خلال المرحلة المقبلة حالة من الجدل الشديد داخل الشارع الكروى، حيث انقسمت الآراء بين مؤيد ومعارض لقرار الجبلاية، لاسيما أن المدير الفنى القادم للفراعنة سيكون مطالباً ببناء منتخب مصرى قوى يستعيد الهيبة المفقودة للفراعنة داخل أرجاء القارة السمراء ويعوض الإخفاقات المتتالية للمنتخبات المصرية خلال عام 2014 والذى شهد فشل جميع المنتخبات فى مختلف مراحلها السنية فى التأهل لبطولات الأمم الأفريقية، وخرج المنتخب تلو الآخر من التصفيات فى سابقة خطيرة ربما لم تحدث من قبل.


حيث فشل المنتخب الأول تحت قيادة شوقى غريب فى التأهل لنهائيات الأمم الأفريقية 2015 بغينيا الإستوائية، وهى المرة الثالثة على التوالى التى يفشل فيها منتخب الفراعنة فى التأهل للبطولة التى يحمل الفريق الرقم القياسى فى عدد مرات الفوز بها برصيد 7 ألقاب منها ثلاث مرات متتالية أعوام 2006 و2008 و2010.


كل ما سبق جعل من قرار اختيار المدير الفنى للمنتخب الأول وتحديد هويته وما إذا كان أجنبياً أم وطنياً أمراً ليس بالهين، فى ظل تنوع الآراء واختلاف وجهات النظر بين أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة.


فى المقابل رأى أصحاب الرأى المعارض للمدرب الأجنبى، أن تاريخ إنجازات الكرة المصرية على مستوى المنتخبات يصب فى صالح المدرب الوطنى، الذى حقق إنجازات كبيرة مع المنتخبات المصرية على كافة المستويات سواء المنتخب الأول أو الأولمبى أو الشباب.


من جانبه رفض حلمى طولان المدير الفنى السابق لنادى الزمالك، قرار مجلس إدارة اتحاد الكرة فى الاستعانة بمدير فنى أجنبى لتدريب المنتخب الأول، مبرراً ذلك بفشل جميع المدربين الأجانب الذين يتولون مسئولية عدد من أندية الدورى الممتاز، وعلى رأسهم النادى الأهلى الذى فشل مديره الفنى الأسبانى خوان كارلوس جاريدو حتى الآن فى إقناع جماهير القلعة الحمراء بإمكانياته، واستشهد طولان بالفضيحة التى لحقت بالفريق على يد الأسبانى بعد خسارته على ملعبه أمام فريق الاتحاد السكندرى الذى يقوده المدرب الوطنى حسام حسن بأربعة أهداف مقابل هدف فى نتيجة هى الأسوأ للأحمر منذ عدة سنوات، كما تفوق طارق العشرى على البرتغالى جايمى باتشيكو المدير الفنى للزمالك، وألحق به أول هزيمة بالدورى المحلى، ونجح أيضاً حسن شحاتة فى قيادة المقاولون العرب للفوز على الإسماعيلى بقيادة البرازيلى ريكاردو، الأمر الذى دفع طولان إلى مطالبة مجلس الجبلاية بإعادة النظر فى الاستعانة بمدير فنى أجنبى لقيادة الفراعنة وعدم التعامل مع المنتخب الوطنى على أنه حقل تجارب.


أما الكابتن أنور سلامة المدير الفنى السابق للنادى الأهلى والذى درب عدداً كبيراً من أندية الدورى الممتاز، فوافق على الاستعانة بمدير فنى أجنبى لقيادة المنتخب المصرى خلال المرحلة المقبلة، بشرط أن يكون التعاقد مع مدير فنى أجنبى على مستوى عال وصاحب سيرة ذاتية قوية وأن يكون لديه خبرات كبيرة بالكرة الأفريقية وسبق له تحقيق إنجازات ملموسة على الصعيدين العالمى والأفريقى، وأن يكون صاحب شخصية قوية لا يسمح لأحد بالتدخل فى عمله، وأن تمنح له الصلاحيات الكاملة وتهيئ له الأجواء الملائمة لتحقيق النجاحات المطلوبة .


الأوليمبى .. أمل الكرة المصرية


الأوليمبى يستعد المنتخب المصرى الأوليمبى لخوض أولى مواجهاته الرسمية أمام نظيره الكينى خلال شهر فبراير المقبل فى مستهل مشوار الفريق بالتصفيات المؤهلة لدورة الألعاب الأفريقية، والتى ستنطلق بالكونغو برازافيل خلال الفترة من 3 إلى 18 سبتمبر المقبل، كما يستعد الفريق لخوض أولى مبارياته بالتصفيات المؤهلة لدورة الأوليمبية بريودى جانيرو بالبرازيل عندما يلتقى الفائز من منتخبى الصومال ورواندا فى شهر يوليو المقبل، وفى حال تخطى المنتخب الأولمبى هذه المباراة سيتأهل تلقائياً مع 7 منتخبات أفريقيا أخرى من أصحاب التصنيف الأول إلى التصفيات المجمعة والتى ستستضيفها الكونغو الديمقراطية فى ديسمبر 2015 ، حيث ستتأهل الفرق أصحاب المراكز الثلاثة الأولى فى هذه التصفيات المجمعة مباشرة إلى دورة الألعاب الأوليمبية بالبرازيل، فيما سيواجه الفريق صاحب المركز الرابع نظيره صاحب المركز الرابع بقارة آسيا فى ملحق التصفيات ويتأهل الفائز منهما بمجموع المباراتين إلى الأوليمبياد .


وخاض المنتخب الأوليمبى تحت قيادة مديره الفنى حسام البدرى عدداً من المعسكرات التدريبية الناجحة على مدى الشهور العشرة الماضية منذ أول تجمع للفريق فى منتصف فبراير الماضى، نجح خلالها البدرى فى وضع يده على الهيكل الأساسى للفريق من خلال تجربة عدد كبير من اللاعبين وصل إلى قرابة 60 لاعباً، حتى استقر مؤخراً على قرابة 30 لاعباً يمثلون القوام الرئيسى للفريق، معظمهم من لاعبى الدورى الممتاز، كما خاض المنتخب الأوليمبى عدداً من المباريات الودية خلال الفترة الماضية أمام بعض المنتخبات العربية ظهر خلالها الفريق بشكل طيب وحقق فيها نتائج إيجابية أمام منتخبات عمان والمغرب والسودان .


ويستعد المنتخب الأوليمبى حالياً للدخول فى معسكر مغلق بالقاهرة خلال الفترة من 8 إلى 18 يناير المقبل، بدار الدفاع الجوى بالقاهرة، يتخلله مباراتان وديتان مع منتخبين أفريقيين يومى 13 و17 يناير ضمن استعدادات الفريق لمواجهة كينيا أحد أيام 28 فبراير أو 1 مارس فى افتتاح مشوار الفريق بالتصفيات المؤهلة لدورة الألعاب الأفريقية والتى ستقام بالكونغو برازافيل فى سبتمبر المقبل .


وفيما أبدى حسام البدرى المدير الفنى للمنتخب الأوليمبى تفاؤله بنجاح الفريق خلال مشواره بالتصفيات المؤهلة لدورة الألعاب الأفريقية بالكونغو والتصفيات المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية بالبرازيل، مؤكداً أن المنتخب يضم لاعبين على مستوى عال بدنياً وفنياً، ولديهم خبرات أفريقية اكتسبوها من المشاركة مع منتخب 93 بأمم أفريقيا للشباب بالجزائر العام الماضى والتى نجح المنتخب المصرى فيحصد لقبها والتأهل من خلالها إلى بطولة كأس العالم للشباب والتى أقيمت بتركيا فى أغسطس من العام الماضى .


وأكد البدرى أن الفريق يحتاج إلى خوض مباريات تجريبية على مستوى عال واحتكاكات قوية مع مدارس عديدة ، مشيراً إلى أن البطولة الأفريقية 2015 بالكونغو ستكون نقطة انطلاق للمنتخب الأوليمبى إلى الأوليمبياد، وإستعادة أمجاد الكرة المصرية على الصعيدين القارى والعالمى خلال السنوات القليلة المقبلة .