أبرزها .. طلاق ليلى علوى ومنى زكى وتامر حسنى ...ووفاة عادل إمام ومحمد عبده 3 مرات .. شائعات هذا العام دخان من غير نار

29/12/2014 - 2:31:55

ليلى علوى ليلى علوى

كتب - طه حافظ

لم يخل عام 2014 من الشائعات التى طاردت الوسط الفنى فيما بين أنباء عن الانفصال ومزاعم عن الوفاة، وشائعات عن قصص حب وهمية، إلا أن الشائعة تبدأ كالموجة العاتية ثم تضحى كزبد البحر، ويطويها النسيان، وعلى الرغم من أن المثل الشعبى القائل "مفيش دخان من غير نار" فإن هذا المثل ينطبق تماما مع شائعات النجوم هذا العام .
كان الفنان عمرو دياب على رأس قائمة المشاهير الذين طالتهم شائعة الانفصال عن زوجته السعودية زينة عاشور، وترددت أنباء غير حقيقية عن خلافات لا تُعد ولا تُحصى بينهما، وعلى الفور خرج مقرّبون من الثنائي لنفي هذا الخبر وتأكيد أن عمرو وزوجته بأفضل حال، وأنهما لا يفكران فى الانفصال أبدا، ولم تتعد الأمور بينهما حاجز المشاورات حول مكان إقامتهما حيث كان عمرو يرغب فى العودة إلى مصر في حين فضّلت شريكته البقاء في دبي.
ولم تسلم الفنانة ليلى علوى من سهام شائعات الانفصال التى صوبت نحوها، لتخرج مزاعم كاذبة عن انتهاء علاقتها بزوجها رجل الأعمال منصور الجمال ، ولم تكن المرة الأولى التى تتردد فيها مثل هذه الشائعة خلال عام 2014، لتخرج الفنانة ليلى علوى نافية هذه المزاعم جملة تفصيلا، مؤكدة على حياتها الهادئة والخالية من المشاكل مع شريك حياتها، وأنها تعودت على مثل هذه الشائعات وأصبحت أمراً عادياً بالنسبة لها.
واستقبل الثنائى أحمد حلمى ومنى زكى شائعات عن انفصالهما إلا أن حلمى نفى هذا الخبر خلال حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، وكتب حلمى "الشائعات التى تتردد عن انفصالى عن زوجتى ليس لها أساس من الصحة ومروجو الشائعات لا يوجد أكثر منهم فى الوقت الحالى".
كما ترددت أنباء بقوة عن انفصال الفنان تامر حسنى عن زوجته الفنانة بسمة بوسيل، وذلك لزواجها العرفى وهى فى الجامعة ، وقام تامر بنفي هذا الخبر عبر حسابه الخاص على موقع التواصل "فيس بوك"، وكتب على صفحته الشخصية : "فى حقيقة الأمر حدث بعض الخلافات الكبيرة التى كادت تنهى علاقتنا و لكن لم يحدث طلاق رسمى وفى نهاية الأمر بسمة أم طفلتى وسواء انفصلنا أم لا، فأنا احترمها كل الاحترام وسأظل احترمها مهما كان و لن أقبل نهائيا التجريح فى شخصها أو الافتراء عليها بالشائعات السخيفة، و أرجوكم كفاية كلاما فى الموضوع ده، دى حياتى مؤكدا أنه سيقاضي مروج هذا الخبر الكاذب.
وجاء خبر انفصال الفنانة "غادة عادل" عن زوجها المخرج مجدى الهوارى بمثابة صدمة لهما، ليؤكد الهوارى أن هذه الأخبار ليس لها أساس من الصحة، وأنه يعيش حياة هادئة مع زوجته وإن وجدت بعض المشاكل التى لا تغيب عن أى بيت.
وحاصرت شائعات الانفصال الفنانة نيللي كريم وزوجها، لكن ظهورها معه في حفل افتتاح مهرجان أبو ظبي السينمائي الدولي جاء للتأكيد على بقاء علاقتهما.
وفى الآونة الأخيرة انتشرت شائعات عن طلاق الفنانة بسمة وزوجها عمرو حمزاوى، وقام الأخر بنفيها بنفسه وكتب على حسابه الخاص على موقع "تويتر" : "نشكر الأصدقاء الذين أزعجتهم شائعة الطلاق الخائبة، لا خلافات بيننا وحياتنا معا مستمرة وكذلك رعايتنا للأولاد بين برلين والقاهرة، لم ولن نغادر مصر، ولم ولن نتوقف عن حبها وحب الحياة بها، لا عزاء للسادة مروجي الشائعات".
كذلك، لاحقت أخبار الطلاق حسن الشافعي وزوجته ، بعد إطلالة الأخير من دون خاتم زواج في الحلقة المباشرة الأولى من برنامج "عرب ايدول " في موسمه الثالث. ورد حسن شخصياً على ما قيل نافياً انفصاله عن شريكته ومطالباً الصحافة بعدم ا أخبار عارية عن الصحة.
كما انتشرت أقاويل حول عودة الفنانة هيفاء وهبي إلى طليقها أحمد أبو هشيمة، ليتبيّن فيما بعد أنّهما انفصلا بشكل نهائي لا أمل لعودتهما إلى بعضهما.
على جانب آخر تناقلت بعض وسائل الإعلام شائعة عن علاقة حب تجمع بين الفنانة اللبنانية، هيفاء وهبي، والمخرج الفلسطيني المقيم في أمريكا، طارق فريتخ، بعد أن جمعتهما عدة جلسات عمل الطريف أن هذه الجلسات لم تكن بسبب الشائعات، ولكن الصور التي ظهرت فيها هيفاء وهي تقبل طارق دفع البعض لاعتبار ذلك دليلاً على علاقة تربط بين الفنانين، وكانت وهبي قد شوهدت في أكثر من نزهة مع فريتخ بمدينة لوس أنجلوس، أثناء التحضير لمشروع مستقبلي، وقال طارق إنه سيصل بالنجمة إلى أبواب العالمية، ويبدو أن تلك الشائعات أزعجت هيفاء إلى درجة أنها نفتها على حسابها بموقع "تويتر" وكتبت تغريدة تقول فيها:" أنا وطارق فريتخ أصدقاء فقط واعتبره مثل أخي، توقفوا عن إزعاجي بهذه الشائعات واستريحوا".
كما تم تداول أخبار حول ارتباط مي عز الدين بطليق هيفاء، إلّا أنّ النجمة أسرعت لنفي هذا الأمر بنفسها، مؤكدة أنّ ما يربطها بأحمد لا يتجاوز حدود الصداقة.
ونفت منة، ابنة حسين فهمي ، شائعات عودتها إلى طليقها شريف رمزي، وذلك بعد انتشار صور لهما معاً في أحد الأفراح. فأسرعت إلى وضع حد للشائعات مؤكّدةً أنّ ما يجمعها بشريف هو علاقة صداقة لا أكثر.
شائعات الوفاة
أما عن شائعات الوفاة فكان أشهرها خبر وفاة الفنانة صفاء مغربي، لكن هذه القصة بالتحديد لم تكن كباقي نظيراتها من الشائعات، فقد اتهمت مغربي باختراع هذه الشائعة كي تحدث ضجة إعلامية تزيد من شهرتها، واتخذت وسائل الإعلامية موقفا مضادا لمغربي، حتى أن بعض الجهات الإعلامية قررت مقاطعتها تماما ، ثم استضافتها إحدى المحطات المصرية فى برنامج حواري، وواجهوها بهذا الكلام فانهارت باكية.
والغريب أن شائعات الوفاة طالت بعض النجوم أكثر من مرة خلال هذا العام، على رأسهم الفنان السعودي محمد عبده الذي طالته شائعات الوفاة ثلاثة مرات حيث كانت الأولى بداية العام، والثانية في مايو والثالثة في شهر اكتوبر.
وانطلقت أيضاً شائعة وفاة الفنان عادل إمام أكثر من 3 مرات خلال العام، وهي الشائعات التي كان يخرج الزعيم ليقوم بنفيها على الفور خاصة أن بعضها انطلق بالتزامن مع تصوير مسلسله الأخير "صاحب السعادة" الذي عرض فى رمضان الماضي.
وأنتشرت شائعة وفاة الفنانة فيفي عبده مرتين خلال العام، فيما تفاعل الجمهور مع إحدى الشائعات بقوة بسبب تأخرها بالرد حيث كانت متواجدة في البرازيل ولم تستطع الرد على هاتفها الخاص، وهو نفس ما تكرر مع الفنانة هياتم التي كانت متواجدة في الخارج مع انطلاق شائعة وفاتها.
ولم تمر أيام قليلة على تلك الشائعة حتى ظهرت أخرى، وكانت هذه المرة من نصيب الفنان يوسف شعبان، حيث تداولت مواقع التواصل الاجتماعي شائعة تعرضه لجلطة في المخ تسببت في وفاته إكلينيكيا، وراجت الشائعة على نحو واسع لدرجة أن بعضهم بدأ يسأل عن موعد تشييع الجثمان والعزاء.
أما الفنان صلاح السعدنى ففوجئ بنجله أحمد يزوره بعد منتصف الليل، وهو في حالة اضطراب وقلق، واكتشف الأب أن شائعة وفاته ملأت الوسط الفني ، مما دفع السعدنى إلى نفى هذه الشائعات ووصفها بالخبيثة والسخيفة، وقال إن مثل هذه الشائعات تنم عن انعدام الضمير لدى البعض ولا سيما بعدما تناقلتها مواقع ألكترونية على أنها أخبار مؤكدة.