نجوم مصر : شكرا .. عدلى منصور

17/06/2014 - 1:30:14

المستشار عدلى منصور المستشار عدلى منصور

تحقيق: خـالد فـرج

وضع المستشار عدلي منصور، رئيس مصر السابق، اللبنة الأولي في مشروع تداول السلطة، الذي كان حلما يطارد المصريين قبل سنوات طويلة، حيث سلم رئيس المحكمة الدستورية العليا مقاليد الحكم بشكل سلمي إلي الرئيس المنتخب عبد الفتاح السيسي.


رحل القائد الذي أنقذ سمعة مصر أمام العالم، وقرر أن يقبل بمنصب رئيس مصر المؤقت، متحديا كل الصعاب التي ألمت بمصر في عهد الإخوان، وبالفعل نجح في مهمته الإنتحارية، ولذلك كان من واجبنا أن نعطي كل ذي حق حقه، وأن نوصل رسائل الفنانين إليه شخصيا خلال السطور المقبلة.                                              


قدوة حسنة للمصريين


" رجل أسند قلوبنا وعقولنا بأقواله وأفعاله" هكذا استهلت الفنانة القديرة نادية لطفي حديثها عن المستشار عدلي منصور، واصفة إياه بالقدوة الحسنة الذي استحوذ علي احترام ومحبة المصريين طوال فترة توليه المسئولية، لافتة إلي أنه شرف منصب رئيس الجمهورية الشاغر بعد عزل محمد مرسي بناء علي إرادة الشعب.


وأضافت قائلة: عدلي منصور كان خير نموذجا للشخص الوطني المحب لبلده، حيث تشرفنا بوجوده وسنظل سعداء بهذه الفترة الحساسة التي تولي فيها المسئولية، ونجح خلالها في العبور بمصر وشعبها إلي بر الأمان.


لن ننساه


ومن جانبها قالت الفنانة الكبيرة نبيلة عبيد أن عدلي منصور تحمل كل الصعاب التي تعرضت لها مصر طيلة الفترة الماضية، مشددة علي أن الأعباء علي الوطن كانت "ثقيلة" للغاية، ولكنه قرر التصدي لها ومواجهتها بكل حسم وحزم حبا في مصر وشعبها علي حد قولها.


وأتبعت: أود أن أتوجه بالشكر لهذا المستشار الجليل علي موقفه الشهم تجاه مصر والمصريين، حيث أتمني له دوام الصحة والعافية، وأن يستمتع بسنوات عمره بعد مرحلة صعبة قضاها داخل أروقة قصر الرئاسة.


وناشدت الفنانة الملقبة بنجمة مصر الأولي الدولة ومسئوليها بضرورة تكريم عدلي منصور عن مجمل فترته الرئاسية كتقدير وعرفان بالجميل لما قام به رئيس المحكمة الدستورية العليا من واجب وطني تجاه مصر، مشيرة إلي أن الشعب المصري بطبعه أصيل ولن ينسي من دعمه وسانده في أزمته، ولن يغفر لمن حاربه وحاول طمس إرادته لمصالح شخصية.


رمز العدل


وأكد الفنان الكبير علي الحجار أنه تأثر بشدة من الخطاب الأخير للمستشار عدلي منصور، خصوصا وأنه تضمن وصايا اتسمت بالصدق والعمق والشفافية، لافتا إلي أن هذا الرجل أثبت أنه وطني مخلص ومحب لبلده بدرجة لا يمكن وصفها بكلمات.


وأضاف قائلا: هذا الرجل استحوذ علي قلبي كحال كل المصريين، حيث أقول له "ستبقي في أعين المصريين رمزا من رموز العدل، وسيظل أسمك منصورا في كتب التاريخ التي لن تغفل دورك الكبير والحساس في الفترة التي توليت فيها منصب رئيس الجمهورية".


الوفاء بالعهد


وطالبت الفنانة وفاء عامر بضرورة الاحتكام دائما إلي الفترة الرئاسية لعدلي منصور، لكي يتعلم كل قائد كيف يدير الحكماء المسئولية في أحلك المواقف، لافتة إلي أن دموعها قد انهمرت أثناء إلقاء منصور لخطبته الأخيرة، والتي أوصي فيها علي مصر والمصريين.


واستطردت بقولها: للإنسانية والرقي عنوان اسمه "عدلي منصور"، لأنه كان بمقدوره المماطلة لكي يستمر في المنصب أطول فترة ممكنة، ولكنه أوفي بالعهد من خلال إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها.


ووجهت وفاء رسالة شخصية إلي عدلي منصور قائلة: أنت عدلت حينما حكمت، وأوفيت فنلت أكبر جائزة وهي احترام العالم، واسمح لنا أن نفخر بك ونتعلم ونعلم أبنائنا من كلماتك النبيلة.


رمز للمواطن المصري الأصيل


ودعا الفنان صلاح عبد الله الرئيس عبد الفتاح السيسي بتكريم عدلي منصور بما يليق بمكانته ودوره الفعال تجاه مصر، لافتا إلي أن الأخير لم يخاطب عقول المصريين فقط في خطابه الأخير، وإنما خاطب ضمائرهم وقلوبهم.


وأضاف قائلا: أحببت هذا الرجل بشدة، وأدعو الله أن يوفقه في حياته المهنية والشخصية، لأنه يعد رمزا للمواطن المصري الأصيل.


جسر العبور الهادئ


وشبهت الفنانة عبير صبري رئيس مصر السابق بجسر العبور الهادئ، بعدما نفذ خارطة الطريق المتفق عليها منذ 30 يونيو الماضي، والتي توجت أخيرا بانتخاب عبد الفتاح السيسي رئيسا لمصر بعد إجراء انتخابات حرة ونزيهة.  


وأضافت قائلة: الكلمات الأخيرة لعدلي منصور كانت أشبه بخطبة الوداع، وتحديدا حينما استوصي المصريين بمصر، وأوصي السيسي علي الشعب المصري والعكس صحيح، مشيرة إلي أن حديثه كان علي قدر المسئولية والصدق والعمق الذي نحتاجه في المرحلة التي نعيشها حاليا.


وأتبعت: التاريخ سيكرم هذا الرجل عما قدمه لمصر طوال فترة توليه المسئولية، ولكن لابد أن يعي الجميع أن التكريم ليس بالنزول للشوارع أو باستخدام الطبل والزمر التي لا تعد سوي شكل من أشكال التعبير عن الفرحة أو إبداء موقف بعينه.


وواصلت عبير حديثها قائلة: وجود عدلي منصور كقاضي جليل في منصب رئيس الجمهورية جعل المصريين مرتاحي البال وواثقين من قدرته علي تنفيذ خارطة الطريق، حيث أن هذا الرجل سيذكر بالخير دائما وهو ما يعد خير تكريم له، علاوة علي أن التاريخ سوف يتحدث عنه بين فصوله وصفحاته بشكل في غاية الروعة والجمال.


فخر للمصريين


وأكدت الفنانة الاستعراضية دينا، أنها فخورة كحال كل المصريين بالرئيس السابق عدلي منصور، لكونه نموذجا حسنا للمسئول الذي لم يتشبث بمنصبه طمعا في مصلحة شخصية، ولكنه أوفي بالعهد الذي قطعه علي نفسه عندما نفذ خارطة الطريق التي انتهت أخيرا بانتخاب الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيسا لمصر.


وأضافت قائلة: أود أن أتوجه بالشكر والعرفان للمستشار عدلي منصور، وأقول له: تعلمنا منك معني الإيثار وحب الوطن، وكنت قدوة حسنة لنا ولأولادنا، وأتمنى أن تستمتع بحياتك بعد الفترة العصيبة التي توليت فيها حكم البلاد.


وطالبت دينا بضرورة تكريم عدلي منصور، ولكنها عادت لتؤكد أن هذا التكريم لن يضاهي ما قدمه هذا الرجل لمصر والمصريين خلال عام كامل.


الفارس النبيل


وأشادت الفنانة أميرة فتحي بالموقف النبيل للمستشار عدلي منصور، مضيفة أنه كان من الممكن أن يعتذر عن المنصب في ظل صعوبة الفترة التي شهدتها مصر آنذاك، ولكنه أبي أن يضع مصر في موقف محرج، ولذلك تسلح بشجاعة الفرسان النبلاء وقرر تحمل المسئولية ليعبر بمصر إلي بر الأمان.


وأضافت قائلة: أود أن أشكره بالنيابة عن الشعب المصري علي نجاحه في مهمته الصعبة، كما لابد من تكريمه عن عطاءه لمصر أثناء فترة توليه المسئولية لكي يعلم جيدا مدي تقديرنا لشخصه وموقفه المشرف تجاه مصر.


وأتبعت: لن أنسي موقف نجله حينما رفض دخول قاعة كبار الزوار عند عودته من الأردن، وأصر علي الخروج وسط الركاب في مشهد حاز علي احترام الجميع، وينم عن التربية السوية التي حظي بها الابن من والده المحترم، حيث أتمني أن يقتدي المصريون بهذا الرجل الوطني.


تغليب المصلحة العامة


"قلبي وجعني عندما دمعت عيناه في خطابه الأخير" هكذا وصفت الفنانة ريم البارودي حالتها عند متابعتها للخطبة الأخيرة لعدلي منصور، مضيفة أنه تولي المسئولية في الوقت الذي كانت تقف خلاله مصر علي حافة الانهيار.


وأضافت قائلة: كان من الممكن لأي شخص أن يتولي المسئولية في هذا التوقيت أن يدير دفة الأمور لصالح مصلحته الشخصية، ولكن هذا الرجل غلب المصلحة العامة علي مصلحته الشخصية، وأعتقد أنه لو كان أعلن تقدمه للانتخابات الرئاسية المنصرمة لكان حصد العديد من الأصوات.


وأتبعت: رحل عدلي منصور عن المنصب بمنتهي الاحترام بعدما أتم مهمته علي خير، وسلم الراية إلي المشير عبد الفتاح السيسي، حيث أري أن الرئيس السابق لابد من تكريمه عبر منحه أعلي وسام في مصر.


شخصية قيادية


وقالت الفنانة نسرين إمام، أنها انتابتها رغبة في البكاء، حينما علمت بمضمون خطاب الرئيس السابق عدلي منصور، مضيفة أنها كانت تتمني في إحدى الفترات أن يكمل هذا الرجل مدة رئاسية كاملة، ويظل المشير السيسي في منصبه كوزير للدفاع.


وأوضحت قائلة: عدلي منصور رجل محترم إلي أقصي درجة، ومن كان يتصور أنه لا يتخذ قرارات الدولة بنفسه فهو واهم، لأنني أعلم جيدا من مصادر مقربة منه أنه كان شخصية قيادية ويصدر القرارات بنفسه دون توصية من أحد.


وأتبعت: أدرك أيضا أن السيسي كان يحترم قرارات عدلي منصور، حيث أتوجه له بكل التحية والتقدير، لشجاعته وثبات موقفه، خصوصا وأنه أمسك بمقاليد الحكم في فترة عصيبة للغاية، حيث أتمني أن ينال التكريم المناسب عن عطائه لمصر والمصريين علي مدي عام كامل.