ريهام سعيد وبرامج الإثارة

29/12/2014 - 1:28:13

ناصر جابر  ناصر جابر

كتب - ناصر جابر

هل اللجوء إلي إثارة ودغدغة المشاعر والأحاسيس يحقق الإعلامي نجوميته؟!! وهل بالإثارة وتقديم كل ما هو غير مألوف سواء كان حقيقياً علي أرض الواقع أو كان مصطنعاً ومفبركاً ينجح الإعلامي في جذب المشاهدين إلي مشاهدة برنامجه وبالتالي مغازلة شركات الإعلانات وجلب العديد منها لتدر دخلاً مالياً كبيراً للإعلامي ولصاحب القناة التليفزيونية التي غالباً ما يكون هدفه الربح المادي بصرف النظر عما يقدمه من مضمون إعلامي أو رسالة إعلامية هادفة تتحري الدقة وتكون مفيدة للمجتمع وللإعلام، أسئلة كثيرة سألتها لنفسي وأنا أتابع بعض حلقات الإعلامية ريهام سعيد التي اتسمت بالإثارة ولفت الانتباه بصرف النظر عن التزامها بميثاق الشرف الإعلامي والمهني، فلم أكد أنسي الحلقة التي استضافت فيها فتاة ملحدة وصنعت منها حالة بارزة لظهور الملحدين في مصر وبصراحة إذا كانت ريهام سعيد فشلت بالإضافة إلى أنها فاشلة أيضا في التمثيل إلا أنها فى هذه الحلقة تفوقت علي كثيرين في الأداء والتزييف خاصة بعدما اكتشف المشاهدون أن هذه الفتاة الملحدة هي صديقة لريهام سعيد ونشر النشطاء صوراً قديمة تجمع بين الفتاة الملحدة وريهام سعيد.


ولم تختلف كثيراً حلقة الفتاة الملحدة عن حلقة.. مس الجن.. التي استعانت فيها بفتيات ملبوسات من قبل الجن والطريف فور انتهاء الحلقة وجدت سيلاً من التعليقات علي مواقع التواصل الاجتماعي «الفيس بوك» و«تويتر» كلها تنتقد ريهام وتؤكد أن الحلقة مفبركة وليس بها أي شيء من المنطق.


استغباء المشاهد


في رأيي أن ريهام سعيد تستغبي جمهورها وأن المشاهد سوف يصدق ما تفبركه وتقدمه له ولريهام أقول إن المشاهد المصري من أذكي المشاهدين وحتي رجل الشارع البسيط أو الذي لا يجيد القراءة والكتابة لديه حس ووعي وإدراك يستطيع به فرز ما هو حقيقي وما هو مصطنع من أجل الفرقعة الإعلامية وجلب حفنة دولارات من شركات الإعلانات.


وإذا كان في الصحافة هناك صحف صفراء نشأت تحت بير السلم كالخفافيش في الظلام تعتمد علي الإثارة وقلب وتزييف الحقائق فإن هناك أيضا البرامج التليفزيونية الصفراء التي تسعي إلي الإثارة وجذب المشاهدين مثل برنامج ريهام سعيد علي قناة «النهار».


والسؤال الذي يطرح نفسه وبقوة لماذا لا يتم معاقبة ومحاسبة كل إعلامي يحيد عن قوانين واخلاقيات العمل الإعلامي؟! ويكون عقاباً رادعاً لكل من تسول له نفسه الضحك علي المشاهد وتقديم موضوعات مفبركة حتي تسترد مصر مكانتها الإعلامية التي تراجعت كثيرا من جراء أمثال هذه البرامج وأمثال ريهام سعيد حتى يحدث هذا