داليا مصطفى : هيفاء بريئة من غيابي عن هذا المسلسل

17/06/2014 - 12:15:39

داليا مصطفى داليا مصطفى

حوار : محمد نبيل

بدأت لمعانها فى مسلسل العصيان وبعدها توالت أدوارها المؤثرة, عندما تراها على الشاشة تشعر أنك تعرفها, وتجدها من ملامحها الهادئة فى أختك وزوجتك, ترسم بأبتسامتها البهجة على الوجوة, فتصل الى القلوب من أقصر الطرق, انها الفنانة الرقيقة داليا مصطفى, والتى تعيش مرحلة فنية حيوية هده الفترة بالمشاركة فى عملين دفعة واحدة, حول أدوارها القادمة وبعض تفاصيل حياتها العائلية وعلاقتها بأصدقائها وأكثر, كان لنا معها هدا الحوار التى لم تخفى خلاله أمنياتها لمصر فى المرحلة القادمة .


 


كيف تلقيتى خبر تأجيل مسلسلك الجديد "أنا عشقت" ؟
لقد كنت أتمنى أن يعرض المسلسل فى رمضان, لكن لظروف تتعلق بتأخر التصوير وعدم رغبة المنتجة دينا كُريم فى المجازفة, فضلت أن يؤجل الى ما بعد الموسم الرمضانى حيث لم ننته الا من ثلث المسلسل تقريبا, ومن يدرى فربما يكون فى التأجيل خيرا,صحيح أن بعض المسلسلات تتجه الى الأنجاز عبر وحدتين اخراج فى هده الظروف, ولكنها كانت فكرة غير مرغوب فيها من قبل القائمين على العمل, ودلك خوفا من أن تتأثر جودة المسلسل ككل, أعلم أنه قرارا ربما قد يجد بعض التحفظ من المشاركين فيه وخاصة أن عدد من الممثلين المشاركين فيه ليس لديهم أية أعمال غيره فى رمضان ولكنه القدر .


 


وكيف وجدتى العمل مع أمير كراره فى هده التجربة الرومانسية ؟


المسلسل عن رواية محمد المنسى, وقدمها الكاتب هشام هلال بشكل بديع, حيث أضافى عليها الكثير من اسلوبه, بمشاركة المخرجة الشابة مريم أحمدى فى أولى تجاربها الاخراجية, وهو أمر يحسب للمنتجة دينا كُريم التى وثقت فيها وأعطتها الفرصة .
وأنا سعيدة جدا بكل هده التوليفة بين كل الممثلين وعناصر العمل ولا سيما الوقوف أمام أمير كرارة فى عمل مختلف كهدا, وربما ننتظر العرض بعد موسم شهر رمضان القادم .


تقدمين شخصية ورد .. فهل لى ببعض التفاصيل ؟
أقدم شخصية ورد, وهى شابة بسيطة تبدأ الأحداث وهى تحاول أن تقنع حبيبها بالعدول عن تركها فى محطة القطار, ولكنه لا يجيبها أبدا, حتى يرحل نهائيا ليتركها تتجمد تماما, قبل أن يأتى أحد الأشخاص ويستطحبها للمستشفى وهنا نكتشف أنها مازالت حية, وهنا نعود بطريقة "الفلاش باك" حتى نعرف مادا حدث تحديدا بين حسن وورد حتى تصل الأمور الى ما ألت اليه, هى قصة تعتبر رومانسية تتخللها بعض الحركة, يشارك فى المسلسل كل من مندر رياحنة, نجلاء بدر, أحمد زاهر, هالة فاخر ورحمة حسن


 


هل تقصدين دائما عدم الظهور مع وزوجك الفنان شريف سلامة فى عمل واحد ؟


اطلاقا .. فدائما نتمنى العمل سويا, ولكن لم يُعرض علينا عمل محترم, مند أن شاركنا سويا فى مسلسل "البنات", وربما لم يحن الوقت بعد .


 


وهل يقدر لكى زوجك شريف سلامة اهتمامك بأسرتك ويشجعك على النزول للعمل ؟


أكثر مما تتخيل الحمد لله, وأحرص على أخد رأيه فى كل ما يخص عملى, وهو كدلك يبادلنى دلك, فى اطار من النقاش الموضوعى, وأشعر بالفخر أيضا بما يقدمه, وأراه قد أصبح أكثر نضجا وخبرة فى أختياراته وأدواره .


 


قيل أنك رفضتى مسلسل "مولد وصاحبه غايب" بسبب هيفاء وهبى .. فما حقيقة دلك ؟


الحديث حول هدا الأمر كان مند مدة كبيرة, وقيل بعدها أنى رفضت العمل فيه بسبب وجود هيفاء وهبى, ولكن الأمر لا يخصها من قريب أو بعيد, لأنها فنانة محبوبة ولها جمهورها, وما أسمعه عنها على الصعيد الشخصى أنها شخصية لطيفة, ولكنى لم أقابلها فى أية مناسبات من قبل, كل ما هنالك أنى وجدت الدور لا يناسبنى, ولم أتحمس له وهو ما دفعنى عن الأعتدار عنه بكل هدوء, وهو ما تفهمه الجميع بدون أى حرج, ولكنك تعلم جيدا كيف تعمل بعض المواقع فى اللهث وراء الشائعات وتصنع منها حفنة من الأخبار, معتقدين بدلك وللأسف أنها قد تزيد من عدد قرائها .


 


اختفيتى وعودتى من خلال مسلسل سرايا عابدين فى بطولة جماعية .. فهل
بداية يجب هنا أن أعترف أن أختفائى على فترات, أنى دائما أحاول أن أعطى وقتى لأولادى وعائلتى, وهو ما قد يراه البعض مدهشا ولكنها الحقيقة, لأنى دائما قلقة بشأن أولادى وأهتم بنفسى بكافة التفاصيل, لدلك كان من الصعب على أن أجمع بين عملين فى موسم واحد وخاصة أن زوجى مشغول بأعماله هو الأخر وقد أستغرق منى الأمر تفكيرا عميقا, ولكن تمردت وقبلت التحدى من خلال مسلسلى سراى عابدين وأنا عشقت, المسلسل يضم عددا كبيرا من النجوم والجميع يقدم من خلاله ادوارا فى اطار بطولة جماعية, وأعتقد أنه سيكون واحدا من أهم الأعمال التى ستعرض الفترة القادمة للكاتبه هبة مشارى


 


ومادا عن دورك ؟
أقوم بدور "نرجس" وهى احدى الخادمات داخل القصر ,قبل أن تترقى الى وصيفة شريرة, حتى تصل فى الجزء الثانى من المسلسل والمقرر عرضه بعد رمضان الى أحدى سيدات الخديوى اسماعيل ومساحة الدور تزيد بعض الشئ ويتخلله الكثير من الأحداث, ولن أخفيك أن رغبتى فى العمل مع كل هؤلاء النجوم كان لها عامل كبير فى قبولى للدور, بدون أن أنسى أحدا منهم ولا سيما المخرج المبدع عمرو عرفه


هل تستطيعين أن تشاركي فى عمل يتضمن أناس لست على وفاق معهم ؟
فى الواقع الأولوية عندى فى العمل مع فريق عمل أكون على وفاق معه, حيث أشعر أن دلك يكون أكثر افادة للعمل نفسه, ولكن فى دات الوقت ليس لدى أى مانع فى العمل بطريقة اكثر احترافيه فى هدا الصدد, والعمل تحت أى ظروف لو جدبتنى أحد الشخصيات .

لمادا لا تثقى فى صداقات الوسط الفنى ؟
معظم أصدقائى من خارج الوسط الفنى وهو الأمر الأكثر راحة بالنسبة لى, حيث أفضل التعايش مع أشخاص خارج الحياة الفنية بما أنى أقضى وقتى الطبيعى خارج العمل, بأستثناء أحمد رزق وهو رفيق الدراسة, وأيضا المديعة هبة الأباصيرى وزوجها, وهما أصدقائنا وزوجى, والحديث فى هدا الأمر يعد فرصة طيبة على تأكيد أنه لا توجد خلافات وبين وبين أحد داخل الوسط الفنى, اد ربما يفسر البعض كلامى بطريقة معينة .



آخر الأخبار