عالم أحمد صقر

17/06/2014 - 11:55:16

محمود قاسم محمود قاسم

بقلم : محمود قاسم

الفنان التشكيلي المعاصر هو مزيج  من الثقافة العالية والوعي بأدواته والقدرة الهائلة علي التجديد, والتعبير العميق عن رؤيته للعالم من حوله, وهو يعي هذا العالم ويعرف جيدا كيف يعيد صياغته فيقف المرء امام انتاجه وهو يدرك ان هناك تشابها -واختلافا واضحا بين هذا العالم الذي أمامه وبين الحياة من حولنا 
 والفنان الدكتور أحمد صقر هو من القلائل الذين صنعوا هذا المزيج بشكل واضح خاصة في معرضيه الآخيرين:" ميادين الحب" , الفنان بأدواته , حيث يواصل مسيرته منذ بداياته لو "جداريات من الأقصر" حيث تبدو وحدة الموضوع والرؤية مع التجديد . وأهم ما يروعك في هذه اللوحات الجدارية هو علاقة  الفنان بأدواته التي يأخذها من الطبيعة ويعيد من خلالها تشكيلها من جديد ليبهرك أنه هو وحده الذي كان صاحب استخدامها دون غيره , فالفنان الذي حصل علي الجائزة الكبري في بينالي القاهرة منذ أكثر من خمسة عشر عاما حين استخدم عددا من أغطية علب زجاجات المياه الغازية هاهو يستخدم الرمل في اعادة تشكيل العالم الذي يخصة . رمل أبيض مصري  بالاضافة الي رمل اسباني أسود و كولاج بين الاثنين معا 
 انه بذلك يعيد تشكيل المنظر التقليدي الذي اعتدنا رؤيته كي نراه من جديد ,ورغم التكرار الواضح لنفس الأشكال السيوليت الزرقاء بين بعض لوحاته الا انه من الملاحظ ان ذلك يعكس بصمة الفنان التي هي هويته في الوقت نفسه فانه يحاول من خلال هذه التشكيلات الثابتة أن يصنع تكوينات جديدة. وتبدو هذه التكوينات في أحجام متنوعة م
 ولا تتوقف أدوات الغنان عند أدواته التي يستخدمها من لوحة الي أخري ومن معرض الي تابعه ولكن أيضا تكمن عبقرية العمل ان الفنان يجيد استخدام مواده وترتيبها برؤيته الخاصة , كما انها أقرب الي المنمنمات في لوحات أخري , ويكسو دائما لوحته بالغموض فتدعو المرء ليس الي المشاهدة بل الي التأمل والتساؤل,ويبدو عنصر الحركة سيدا في أركان اللوحات بالاضافة الي التجريد, وهو هنا يجرد الأشخاص والشياء من ملامحها التقليدية المألوفة الي تعبيرات جديدة كأننا نراها لأول مرة , فهؤلاء السيدات العملاقات لاتكاد تراهن يرقصن , او في حالات ابتهال , ومن اجل احداث الغموض فانه فب المنمنمات يقوم بعمل سطور تكاد من خلالها ان تقرأ لغة جدارية قيمة تحتاج الي شمبليون تشكيلي للتفسير او في الدخول الي جوار حول مايقدمه لك الفنان
 وفي العديد من هذه اللوحات يستخد م الفنان أحمد صقر اللون الواحد بدرجاته المتباينة وفي لوحات معرض هذا العام كان الأزرق هو اللون المفضل
   اذا اردت ان تري عالما مختلفا فتأمل هذه اللوحات أو ادخل الي عالم الفنان