حسين السيد الشهير بمارسيلو: جاريدو أعاد اكتشافي

29/12/2014 - 9:42:31

حسين السيد حسين السيد

حوار- محمد أبو العلا

مارسيلو الأهلي الجديد كما يطلق عليه مشجعو الفريق الأحمر يسرد لنا أسباب ابتعاده عن التشكيلة الأساسية في الفترة السابقة من المباريات الرسمية مع الفريق، وحقيقة خلافه مع صبري رحيل ورجوعه إلي تشكيلة الفريق وغير ذلك من المعلومات التي يكشفها في حواره الذي أجريناه معه قبل فترة الحظر الأعلامي التي فرضها الجهاز الفني للفريق قبل مباراة وادي دجلة بالدوري.


> أين كنت من التشكيل الأساسي منذ بداية الموسم؟


- منذ رجوعي إلي النادي الأهلي من نادي مصر المقاصة وأنا أقوم بالتدريب بشكل جيد جداً وأقوم بتنفيذ كل التعليمات التي تطلب مني من قبل الجهاز الفني بالكامل لأستطيع استيعاب خطة اللعب الجديدة والفكر الذي يرغب المدير الفني جاريدو في تنفيذه داخل الملعب أما فكرة مشاركتي من عدمه فهذا الأمر كان يرجع للإسباني جاريدو والمؤكد أن قرار مشاركتي في يده فقط، أما واجبي هو التدريب بأقصي جهد وعزيمة لدي، وهذا ما دفع جاريدو لإشراكي في المباريات تباعا بعد إحراز النادي الأهلي لبطولة الكونفيدرالية، فأصبح المدير الفني غير مقيد بإشراك لاعبين بعينهم أو القائمة الإفريقية المحدودة من اللاعبين، لذلك تم الدفع بي في العديد من مباريات بالدوري، فكان سببا في زيادة لياقة المباريات لدي مع اللعب المستمر، وسعدت كثيرا بإشادة جاريدو بي بعد انتهاء كل مباراة أخوضها، مما أدي إلي اكتسابي الثقة والحقيقة أن جاريدو أعاد اكتشافي من جديد.


> لماذا أطلق عليك لقب مارسيلو؟


- لقبي مارسيلو جاء من الشبه الكبير بيني وبين اللاعب البرازيلي " مارسيلو دي سيلفا " لاعب ريال مدريد، لذلك أطلق علي أصدقائي هذا الاسم، وأصبحت مشهوراً به طوال مسيرتي مع ناشئي النادي حتي الفريق الأول، وعلي المستوي الشخصي، فإنني أحب طريقة لعب مارسيلو كثيرا، فضلا عن متابعتي لجميع مبارياته الأوربية، لاسيما أنني العب في الجهة اليسري داخل الملعب وهذا نفس المركز الذي يشغله مارسيلو، لذلك أقوم بمتابعة تحركاته جيدا في الدفاع والهجوم.


> ما حقيقة خلافاتك مع صبري رحيل خلال الفترة السابقة؟


- كل هذه الخلافات صنعتها وسائل الإعلام فقط وليس لها أي أساس من الصحة فرحيل أخ أكبر لي، وكلانا يجتهد في التدريبات لحجز مكان داخل التشكيلة الأساسية بالفريق، ولكن الشيء المؤكد هو وجود منافسة شريفة لصالح الفريق وكل منا يشجع اللاعب الذي يشارك أساسياً، وللعلم لا يوجد داخل الفريق فارق بين لاعب أساسي ولاعب بديل و كل اللاعبين يتعاملون بنفس الطريقة، وللعلم فقد كنت أكثر من ساند "رحيل" أثناء أصابته قبل النهائي الافريقي بالقاهرة، فقد كنت اقوم بتحفيزه كثيرا للعب المباراة الختامية وشجعته علي خوض المباراة وأظهار روح الفانلة الحمراء، والتي هي سمة لاعبي الأهلي في الازمات والأوقات الصعبة، ما اريد ان اوضحه للجميع أن المنافسة الشريفة هي ما تجمع بيني وبين صبري داخل النادي، وخارجه نحن إخوة وأصدقاء جدا، لاني اريد أن أغلق هذا الباب من الشائعات ولا أريد فتحه مجددا.


> هل سنراك قريبا مع المنتخب؟


- الحمد لله لدي ثقة كبيرة في قدراتي ومع استمراري في تنفيذ تعليمات الجهاز الفني فإنني أعتقد أنه سيتم استدعائي لأقرب معسكر للمنتخب مثلما حدث في الموسم السابق بعد خروجي من الأهلي، ولعبي أساسيا بفريق المقاصة قمت بالحجز مكان ضمن قائمة المنتخب وبالفعل قام الكابتن شوقي غريب بإشراكي في مباراة جاميكا الودية ولكني أثق أن لكل شخص نصيب سيصل إليه وأنا راض تماما بما كتبه الله لي.


> ماهي طموحاتك في الفترة القادمة؟


- اتمني أولا أن يوفقني الله مع الفريق خلال الفترة القادمة، وأمثل إضافة للفريق وأحرز مع النادي بطولة الدوري والسوبر الافريقي، أما علي المستوي الشخصي فأتمني تحقيق أمنية أمي واتزوج وأقوم بتكوين أسرة.