يبحث تدعيم صفوفه في يناير .. الصفقات الجديدة صداع في رأس الأهلي

29/12/2014 - 9:39:44

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

تقرير: يوسف شعبان

لا صوت يعلو داخل أروقة قلعة الجزيرة علي دعم الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية في يناير المقبل، وبات السؤال الوحيد الذي يتردد علي ألسنة جميع عشاق الفانلة الحمراء سواء داخل جدران النادي أو خارجه هو.. كيف سيدعم النادي الأهلي صفوفه خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية حتي يستطيع الفريق أن يواصل مسيرته الناجحة نحو حصد البطولات المختلفة سواء علي المستوي المحلي أو القاري، وهل سيتم دعم الفريق بصفقات من النوع السوبر أم ستكون صفقات مضروبة أو دون المستوي كتلك الصفقات التي استعان بها الفريق في الانتقالات الصيفية الماضية، «المصور» طرحت هذه الأسئلة علي علاء عبد الصادق المشرف العام علي قطاع الكرة بالنادي الأهلي وكان هذا رده.


حيث قال عبد الصادق.. في البداية لابد أن أوضح أن الأهلي ليس لديه إلا ثلاثة أماكن شاغرة في القائمة يمكنه استغلالها منها اثنتان سيقوم الجهاز باستبدال لاعبين جدد بدلاً من الموجودين إلي جانب مكان ثالث شاغر منذ بداية الموسم ولم يتم قيد أي لاعبين فيه لتكتمل بذلك القائمة بعدد 30 لاعباً.


ولذا فهناك قنوات اتصال مفتوحة مع عدد من اللاعبين المحليين لضمهم لصفوف الفريق في يناير المقبل إلي جانب مشاهدة الجهاز الفني للفريق الأول بقيادة الإسباني خوان كارلوس جاريدو لعدد من السيديهات التي وصلتنا من بعض وكلاء اللاعبين لعدد من المهاجمين الأفارقة، مشيراً إلي أن الجهاز الفني قرر منح لاعبي الفريق الصاعدين من فريق الشباب الفرصة كاملة لإثبات وجودهم مع الفريق الأول خلال المباريات المتبقية من الدور الأول للدوري، عسي أن يدفعنا تألق أحدهم لعدم الاستعانة بلاعب بديل في مركزه من خارج النادي، لاسيما بعد التألق الكبير الذي ظهر عليه الثنائي رمضان صبحي وكريم بامبو والدور الكبير الذي لعبوه في فوز الفريق الأول ببطولة الدوري والسوبر المحلي في الموسم المنقضي، فضلاً عن مساهمة صبحي مع زملائه في حصد لقب كأس الكونفدرالية.


وتابع عبد الصادق أنه من السابق لأوانه أن يتم الحديث عن أي أسماء يتم التفاوض معها حالياً حرصاً علي سرية المفاوضات، إلي جانب منح الجهاز الفني الفرصة لتحديد المراكز التي تحتاج للدعم بشكل ملح خلال فترة الانتقالات الشتوية في ظل قلة الأماكن الشاغرة في القائمة، مشيراً إلي أن الجهاز الفني سيقوم بدعم كل خط من خطوط الفريق بلاعب واحد، بحيث يتم الاستعانة بلاعب في مركز رأس الحربة وآخر في وسط الملعب والثالث في خط الدفاع.


وطرحنا نفس السؤال فيما قال فتحي مبروك المدير الفني لفريق الشباب بالأهلي، الذي أكد علي حاجة الفريق الأول للتدعيم وهو ما أعلنه مسئولو النادي الأهلي صراحة في أكثر من مناسبة، وأنهم بصدد دعم الفريق بصفقات سوبر في يناير المقبل، وقال مبروك إنه دعم الفريق الأول بخمسة لاعبين من فريق الشباب خلال الدورة الرباعية لتحديد بطل الدوري في الموسم الماضي وهم رمضان صبحي وكريم بامبو وعمرو وردة ومحمد حسن ومحمد هاني، واستطاع صبحي وكريم بامبو أن يلعبا دوراً كبيراً في مساعدة زملائهم في الفريق الأول علي حسم لقب الدوري في الموسم الماضي وفرضا اللاعبان نفسهما علي تشكيلة الفريق مع بداية الموسم الحالي، وتم ضم رمضان صبحي لقائمة الفريق الإفريقية وحصل مع الفريق الأول علي لقب الكونفدرالية.


وأكد مبروك أن الأهلي يحتاج إلي دعم مركز رأس الحربة بمهاجم علي مستوي عال صاحب إمكانيات فنية وبدنية عالية يستطيع أن يضيف للنادي الأهلي خاصة بعد إصابة عمرو جمال وتأخر شفاء الأثيوبي صلاح الدين سعيد، أما في وسط الملعب فقال فتحي إن الأهلي يحتاج إلي لاعب وسط مدافع علي مستوي عال، خاصة أن غياب حسام عاشور أو حسام غالي لأي سبب باتت يسبب أزمة داخل صفوف الفريق، مشيراً إلي أن الأهلي لديه لاعب جيد في هذا المركز يحتاج فقط لمنحه الفرصة لإثبات وجوده وهو محمد حسن عبد الحفيظ، الذي يري مبروك أنه يتمتع بإمكانيات جسمانية وبدنية عالية تمكنه من أداء دوره في هذا المركز بنجاح واقتدار، أما المركز الثالث الذي يري فتحي أنه يحتاج إلي دعم فهو مركز المدافع الأيمن في ظل وجود باسم علي وحيداً في هذا المركز وقلة خبرة محمد هاني الصاعد من فريق الشباب.


محاسبة المسئولين


من جانبه يري مصطفي يونس كابتن الأهلي السابق، أنه برغم شراء عدد كبير من اللاعبين خلال فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة وصلت إلي 9 لاعبين ومع ذلك فالفريق يعاني نقصاً شديداً في صفوفه وعدم وجود البديل الكفء في أكثر من مركز، مطالباً بمحاسبة المسئولين عن النادي الذين قاموا في بداية الموسم بضم لاعبين الفريق ليس في حاجة إليهم ولم يفيدوا الفريق حتي الآن، وأكد يونس حاجة الفريق الملحة لدعم صفوفه بمدافع أيسر بدلاً من صبري رحيل الذي لا يليق مستواه بأن يكون مدافع أيسر النادي الأهلي، كما اتفق يونس مع فتحي مبروك بأن الفريق أيضاً يحتاج لمهاجم إفريقي علي مستوي عال لتعويض غياب عمرو جمال، لاسيما أن الفريق يشارك في العديد من البطولات المحلية والقارية، وطالب يونس الجهاز الفني بقيادة جاريدو بمنح الفرصة للاعبي الأهلي الصاعدين من فريق الشباب.


لاعبون أفارقة


أما ماهر همام المدرب مدافع الأهلي السابق فقال إن الأهلي يحتاج إلي ثلاثة لاعبين أفارقة من النوع السوبر في مراكز رأس الحربة ووسط الملعب المدافع إلي جانب لاعب في مركز المدافع الأيسر، مشيراً إلي أن الأهلي لم يستفد علي الإطلاق من الثنائي الإفريقي البوركيني موسي إيدان والأثيوبي صلاح الدين سعيد الذي يعاني من الإصابة منذ انضمامه إلي الفريق، وطالب همام مسئولي الأهلي بالاستغناء عن الثنائي الإفريقي بضم ثلاثي إفريقي في المراكز التي حددها مسبقاً أياً كان الثمن أو الاستعانة بلاعبين محليين،شريطة أن يكونوا لاعبين دوليين يشاركون بصفوف المنتخب الأول أو الأولمبي أو الشباب، فلا يليق بالأهلي أن يقوم بضم أي لاعب محلي غير دولي وإلا فمنح الفرصة لأبناء النادي أفضل، ورشح همام عدداً من اللاعبين المحترفين بالخارج للانضمام لصفوف الأحمر خلال الانتقالات الشتوية القادمة علي رأسهم محمود كهربا مهاجم جراسهوبرز السويسري وحسام حسن لاعب الوسط المدافع المحترف بصفوف جيل فسنتي البرتغالي وعلي عفيفي مدافع أيسر المقاولون السابق والمحترف بصفوف ناسيونال ماديرا البرتغالي، واعتبر همام أن الثلاثي هم الأفضل في مراكزهم حالياً بالنسبة للاعبين المصريين حال فشل مسئولي الأهلي في ضم لاعبين أفارقة من النوع السوبر.