صاحبة أول أغنية للسيسي ميرنا وليد..ماليش في السياسة

17/06/2014 - 9:48:05

ميرنا وليد ميرنا وليد

حوار : طارق شحاتة

أقدمت – ميرناوليد - على الغناء للرئيس السيسي بوازع وطنى ومحبة خالصة لهذالزعيم الوطنى الكبير الذى أتفق الجميع على محبته-على حسب قولها-لاتبتغى من وراء ذلك إلاّ نوع من الأمتنان العميق والحب الجارف لقائد مصر عبدالفتاح السيسى لأنه شخصية ليس لها مثيل ويمتلك حب الشعب مشيرة الى أنها حرصت على إنتاجها من أموالها الخاصة.."ميرنا" فى هذاالحوار"الوطنى" -الأول من نوعه بالنسبة لها - كشفت كواليس وتفاصيل أغنية "ابن مصر"،مشيرة الى أنها ملها شفى السياسة ولاعمرها تقابلت حتى مع مسئول،ورأيها فى الهجوم العنيف الذى تعرضت له من البعض و"الشتيمة" التى لحقت بها بعد نزول الأغنية الى الناس فى سابقة تعدالأولى من نوعها بعدعشرين سنة فن،و..و..و..وأسراركثيرة أخرى تفصح عنها فى السطورالتالية..،،.


ماسبب غنائك للرئيس عبدالفتاح السيسي؟


أحببت أوصل له إحساسنا به ،وللناس لماذا نحن أحببناه؟..وأخترناه رئيسا للبلاد ،وأننى كواحدة من أبناء هذه الشعب قامت بعمل هذه الأغنية إمتناناوتقديراوحباوإحتراما لهذا الرجل من جيبي الخاص بعيدا عن أى جهة إنتاج أخرى أومؤسسة تتولى خروجها الى النور،خاصة وكل الأغانى التى تخرج مثل هذا النوع من الأغانى عادة تكون من خلال الأوبريتات ويكون معمول لها ميزانية سواء من قبل القوات المسلحة أومن خلال حملته الرئاسية..وهكذا،ولكنى فكرت أنه يلمس بنفسه من خلال أغنيتى أن فرد عادى من هذا الشعب المصرى العظيم يريد أن يشكره على كل ماقدمه للوطن الغالي والحبيب مصر بعيدا عن أية رسميات ،  وهذه كانت رسالة مهمة بالنسبة لى ،لأنه عادة الأغانى التى تقدم فى المناسبات والعياد الوطنية ومن قبل رئاسة الجمهورية تكون تابعه لهذه الهيئات الكبيرة من ناحية التمويل ،لأننى من خلال رسالتى بالأغنية لسيادته أحترم هذا الرجل جدا ..وكما تعلم البومى الغنائى الجديد كسلانة فى الانتهاء منه ونزوله للسوق ،ولكن أغنية "ابن مصر" للرئيس السيسي عملت عليها ليل نهار لمدة أسبوعين حتى تخرج للنور بشكل جيد بفضل الله وبمجرد أن طرأت الفكرة فى رأسي لم أتوان لحظة فى تنفيذها وخروجها للنور فى أقصى سرعة


وألم تفكرين فى هجوم البعض عليك بسبب هذه الأغنية بأنه نوع من أنواع" التمسح ..والرياء" ..؟!


تقاطعنى قائلا:- أولا لاتوجد أى صلة نهائيا بسيادة الرئيس خاصة ولم يسبق لى وأقدمت على شيء كهذا من قبل مع أى أحد،ولاتوجد لى  حتى صورة واحدة تجمعنى مع مسئول ،فمابالك بالرئيس..!وبالتالي أنا أكثر أحد لاينفع يقال عليه هكذا ،أوماجاء بسؤالك،لأننى حتى فى الإجتماعيات"مليش فيها"وأعتبر أقل فنانة ممكن تتواجد حتى فى الإجتماعيات الطبيعية وهذا يعود عليّ بالضرر فى شغل كثير ..!،ويمكن علاقتى بالرؤساء تجدنى أكثر حاجة كان ممكن أعلق من خلال حسابي الخاص على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"على كلام طيب فى حق المستشارعدلى منصوررئيس مصرالسابق عندما كان ينتخب رئيس غيره"المشيرالسيسي" رئيسا للبلاد..وهذا شيء يشرف مصر ويحسب فى تاريخها ،وسعداء بوصولنا لهذه المرحلة التاريخية من عمرالبلاد،ويمكن من ساعه الملكية وحتى وقتنا هذا لم يترك رئيس البلاد فى كل هذه الأوقات والأزمان والعصور كرسي العرش إلاّ بعد مماته ،وعمرى فى حياتى ماقابلت ولاحضرت احتفال يحضره رئيس الجمهورية على مرّالسنوات السابقة من أول مبارك وحتى عدلى منصور،وبالتالي لست قلقة ،ولايشغلنى ماجاء بسؤالك ،أن الناس عمرها ماهايجي فى بالها هذا الكلام "ماينفعش" ولايمكن ينطبق عليّ بفضل الله ،لأنى عمرى ماغنيت حتى لرئيس جمهورية سابق،خاصة والرئيس السيسي قبل مايرشح نفسه  ويخوض إنتخابات الرئاسة كان فى كل لقاءاتى الاعلامية يطلب منى الحديث عنه وتوجيه رسالة له ..وكنت أقول بحبك جدا،ترشحت للرئاسة أم لا..بقيت رئيس أوبقيت فى منصبك وزير دفاع لازم تبقى فاهم أن كلنا بنحبك ،وجميلك فى رقبتنا ،ومن هنا يتبين أنا لاأتمسح فى أحد ولاأنتظر شيء من وراء الأغنية خاصة فى هذه الظروف الصعبة التى نعيشها ولم أقدم أعمالاجديدة منذ ثلاث سنوات ،ولم يفرق معى هذا الكلام وحرصت على تحمل نفقات الأغنية حتى تخرج فى النهاية للنور بشكل جيد..ويمكن كسبت عداوة من هم ضد الرئيس


والم يخطربالك بأغنية "ابن مصر"يمكن دخولك معترك السياسة ....؟


أنا مليش فى السياسة ..ولاعمركان ليّ فى السياسة ..ولاعايزة يبقى ليّ فى الساسة،فأنا أبسط من كده بكثير ،وكل الحكاية أننى أحببت أنقل إحساس محبتى لرجل (بطل) طلبناه وأتمنناه من ربنا وفرحتنا به من خلال أغنية "ابن مصر" ولاأكثرولاأقل من ذلك ،وكما سبق وذكرت لاأنتظر من هذا العمل أى حاجة ،لأن هناك ملايين المصريين اللى فرحانين به فأحببت أشاركهم فرحتهم فقط ،يعنى لوكنت رسامة كنت قمت بعمل أحلى بورتريه له وأكيد لم يراه ،وهونفس الكلام الذى من الممكن ينطبق على أغنيتى له لأنه ممكن لايشاهدها ولايسمع عنها ،لأنها فى رأىّ تعبير عن حبي له ،وعايزة أفرح مع الناس عندما فرحوا بتنصيبه وأشاركهم تلك الفرحة العارمة ..وخلاص،لأن الموضوع لايحتمل أكثر من ذلك ..خاصة وأنا أقول هذا الكلام مع صحفى مخضرم يعيش فى كواليس الفن والصحافة منذ سنين طويلة ولوأنا أقول غير الحقيقة سيستوقفنى!..وتمضى فى حديثها قائلة:الأغنية التى قدمتها عن الرئيس مجرد إحساس وطلعته وليس أكثر من ذلك حتى نفرح مع الناس يوم تنصيبه بشكل رسمى وحلفه اليمين ..وقدكان بفضل الله،زى بالظبط مايوم نزلنا يوم 30يونية وطلب منا النزول للشوارع وتفويضه - وكانت هذه أول مرة فى حياتى أنزل فيها لميدان التحرير –


وماذا لودخلت أغنيتك فى منافسة مع كل الأغانى الوطنية التى خرجت فى الفترة الأخيرة؟


        كل هذا وذاك لايشغلنى لأن المسالة بالنسبة لى أبسط من ذلك بكثير..ولوالأغنية أعجبت الناس خيرلأننى لم أقدم الأغنية لأحصل من ورائها على جائزة ،كما أننى لاأنافس أحدا،وكما سبق وذكرت أحببت قول كلمتين حلوين لرجل بمعنى الكلمة أحتلامه وأقدره وأصدقه جدا –تقصد الرئيس السيسي - وقدكان ،سواء هذا العمل جاء على هوا ناس أوالعكس..أو..أو .. ،فأنا بعيدة عن كل ذلك ،لأن الموضوع بسيط أوى  


فى رأيك..هل "أسبوعين" مدة كافية بالنسبة لك  لخروج أغنية "ابن مصر" بشكل ترضين عنه؟!


أولا الأغنية مدتها ثلاث دقائق ونصف،كما أنى طيلة الأسبوعين لم ترى خلالها جفونى النوم ،وحياتى بالمعنى الدارج وقتها توقفت و"أدربكت" بطريقة غريبة ،وكنت حريصة على خروج الأغنية فى أحسن صورة ،كما أننى لم أستخسر فى الأغنية أى حاجة ،وحاولت أعمل أغنية بالمعنى نوعا ما


ولماذالم تفكرين فى اللجوء لجهة إنتاج تدعم الأغنية بشكل أكثر من ذلك؟


لالا..واخذت تؤكد عليها، لأننى هكذا مثل الذى يفكرفى شراء هدية لأحد ويبحث عن من يقوم بدفعها له..لاينفع هذا الكلام ، ثم تضحك وتقول:"لاتبقى هديتك..لاماتعملهاش" ،كنت مستمتعه وأنا أعمل على الأغنية اللى غالية عليّ جدا،لأننى من فكرت فى خروجها للنورمن أول الشاعرهيثم رشدى اللى كلمته يكتب لي أغنية عن السيسي وعملنا ورشة عمل وبالمعنى الدارج "ظبطناها" لأنها كانت أطول من ذلك- وكنت حريصة على أن تكون قصيرة ومختصرة ومفيدة - وحتى قيام محمدضياء بوضع الألحان والتوزيع على الأغنية وتصويرها بعد ذلك على يد المخرج عمرو حمدى وكان المهم بالنسبة لى الاحساس يوصل فى النهاية من خلال الأغنية .. مشيرة لسعادتها بردود الأفعال التى وصلتها عن أغنيتها "ابن مصر" التى تهديها للرئيس السيسي، تعبيرا عن إمتنانها وحبها وإحترامها لقائد مصر عبدالفتاح السيسى لأنه شخصية ليس لها مثيل ويمتلك حب الشعب.


 


وأشارت ميرنا الى انها لا تبتغى اى شيء من وراء الأغنية وأنها إحساس حقيقى من قلب إمرأة مثل جموع المصريين بتحب مصر وتخاف عليها وتتمنى لها كل الخير بإذن الله على يد قائدها الكبير السيسي التى تدعو الله له بالتوفيق فى إدارتها والارتقاء بها والاعلاء من شأنها بين الأمم حتى تكون فى المكانة التى تستحقها دوما عربيا واقليميا وعالميا


.وتقول ميرنا:حرصت على وجودمصطلحاته و"لزماته"الشهيرة بين الناس التى جاءت فى خطاباته سواء من خلال كلام الأغنية أومن خلال صوته وصورته بتصويرالأغنية علشان أفكرالناس باللحظات الحلوة دى ،حتى القفزة التى أقوم بها فى أول الكليب تبين  بداية التغيرللأفضل بالنسبة لنا ودخولنا عصر جديد،كما لاأنسي كلمته التى قوة بداخلى روح التفاؤل"الشعب والجيش والشرطة إيد واحدة"..وأعتقد أنه لشيء جميل أنك تحترم لرجل حتى مفرداته


وهل جاء فى بالك ان "ابن مصر"أول أغنية مباشرة عن الرئيس السيسي؟


اه..أعلم ذلك جيدا ،لأن الاحتفالات القادمة فى رأىّ ستكون به شخصيا،ليس لتنصيب رئيس جمهورية جديد..لأ،إنما هويستحق التحية والاشادة والاحتفال به وخروج أغانى  كثيرة خاصة به ،وعن نفسي لووقع تحت يدي أغانى أخرى حلوة سأقوم بها على الفور حتى ولوهأشحت..! لأنى أول مرة أعرف معنى وجود رئيس بجد الشعب أختاره ،وأجرب هذا الاحساس العبقرى لأنه شخص متكلم ينتقى مفرداته ويعى جيدا كل كلمة يتفوه بها متى وأين ،وهذا ذكاء منه،والأهم أنه صادق ..وكنا حاسينه قبل مانسمع كلامه


وهل غنيت له علشان مستقبل ولادك؟


اه طبعا،علشان مصرالغالية ، وأننا فرحانين به ونذكرالناس هوعمل لنا إيه ، وعلى يده باذن الله البلد دى هتبقى كويسة ..ويمكن فى لحظة إختيارى "المتيريال" المصاحب لتصويرالأغنية شاهدت كل لقاءاته تقريبا مع الناس والفنانين والأدباء والمثقفين والرياضيين ورجال الأعمال والشباب  والمعاقين وكل فئات الشعب المختلفة،تشعرأنك أمام إنسان بجد صادق محب لوطنه وعنده إحساس بالناس وحب عالى جدا.. ومصّرعلى النهوض ببلدنا الحبيب مصر ..لازم تحترمه وتشجعه ،كما أنه يتكلم مع كل أحد بلغته الصحيحة وبفهم ووعى شديدماشاء الله عليه،نحن بلافخر أمام زعيم بجد نحبه ونجله ونحترمه ومصدقينه


قلت لى قبل التسجيل معك  أنك..عفوا "أتشتمتى" لأول مرة بحياتك بعد عملك20عامافى الحقل الفنى بسبب أغنية"ابن مصر"؟!


تضحك كثيرا ثم تقول: ااااه ،رغم أنى عمرماالجمهوركرهنى  حتى فى قيامى  بالأدوارالشريرة التى قمت بها فى أعمال فنية من قبل ،وكان يقول لى البعض برضه أحببناكى فى تلك الأدواروألتمسنا لك الأعذار..تصور!،ويمكن الأغنية نزلت الفجر وأتشتمت ظهرا وكنت متوقعه ده طبعا ..وأقول لمن حولى "ياترى أول "شتيمة" هتكون الساعه كام!" وماالذى تنتظرينه من الرئيس؟


 النهوض بالبلد بشكل عام وزى ماهوقال تبقى بلدكبيرة ومحترمة لهاوزن فى العالم ،لأن التقدم بالخارج مرعب و رهيب فقط ،وللأسف العالم من حولنا يتقدم ونحن نعودللوراء!..نحن أيام الفراعنه كنانقودالعالم من آلاف السنين وسلة الخيرللعالم ،ولذلك نحن كنا  بحاجة لزعيم قوى مثل السيسي له هيبة بين رؤساء العالم ونحن جميعامعه وسنساعده باذن الله بالعمل الجاد والمثمر القوى" كل واحد فى مجاله" لأنه لايملك عصاسحرية يصلح بهاالكون من حولنا،كما أطلب منه فى دعم الفن  عودة هيبة الفن المصرى وسط الفن العربي لأننا طول عمرنا قلعه الفن ،وجوازمرورللنجومية والشهرة من القاهرة لأى فنان عربي.. حتى تنتهى الفوضى من بلدنا وتستشعرالناس من جديد بهيبة البلد والحكومة


سؤالى الأخير..ماذالوطلبت منك رسالة توجهينهاللرئيس السيسى ؟


ربنايحميك ..ويحمى مصرمن خلال رؤيتك ،وأرجوك خللى اذنك مع الشعب فى الشارع وإحساسك دائما واصل إليهم وليس مع من حولك فقط  ،أوعى تدخل القصر المعزولة جدرانه زى ماشوفنافى اللى فات..حفظ الله مصر



آخر الأخبار