ديفيد كريشينزى :العازفون المصريون ينقصهم التركيز

17/06/2014 - 8:55:40

ديفيد كريشينزى ديفيد كريشينزى

حوار : د.رانيا يحيى

قائد موسيقى إيطالى أطلق عليه زملاءه عبقرى ،زار مصر عدة مرات لقيادة كثير من الأعمال الأوبرالية وفى زيارته الأخيرة كان لنا معه هذا الحوار:


متى بدأ حبك للموسيقى ؟


منذ صغرى لكنى تعلمت العزف على آلة الترومبيت وأنا عمرى أحد عشر عاماً فى بلدتى الصغيرة "بورتو ريكاناتى" المطلة على البحر وهى من المدن الصغيرة المعروفة بالفن وولد بها ليوباردى أعظم شعراء إيطاليا.


وهل التحقت بالكونسيرفتوار فى هذا السن ؟


درست حوالى ثلاث سنوات مع أستاذ بشكل فردى وشعر أن لدى موهبة كبيرة يجب ألا تقتصر على العزف فشجعنى للالتحاق بالكونسيرفتوار.


ومتى التحقت تحديداً بالكونسيرفتوار ؟ وماذا أضاف إليك التعليم الأكاديمى ؟


التحقت وأنا فى الرابعة عشر من عمرى ..أما التعليم الأكاديمى فبالطبع أضاف إلى الكثير لأن حلمى لم يقتصر على كونى عازف محترف ،وكان دخولى الكونسيرفتوار سبباً فى تعلمى العزف على البيانو ،وشاركت فى موسيقى الحجرة مع آلات ومغنيين مما أكسبنى خبرات إضافية ..هذا فضلاً عن دراستى للقيادة والتأليف التى تعتبر من الأشياء الصعبة فى إيطاليا حيث لا بد أن يحصل الطالب على قدر كبير من الدراسة المتعمقة والتى تستغرق ما يقارب خمسة عشر عاماً ،فبعد دراسة البيانو مالا يقل عن سبع سنوات يلتحق الدارس بقسم التأليف ويدرس علم الآلات والهارمونى والكنترابينط لمدة سبع سنوات أخر ،ثم بعد اجتيازه للامتحان يحق له دراسة القيادة ثلاث سنوات ..فهى دراسة شاقة جداً ،ولدينا لا يمكن الاكتفاء بالحصول على بعض الدورات التدريبية لعدة أشهر فقط ثم نحصل على لقب قائد.


من هم أهم الأساتذة الذين تأثرت بهم ؟


أليسيو فلاد وجوستاف كوهن.


متى قدت أول عمل موسيقى ؟


كان عمرى ستة عشر عاماً أثناء سنوات الدراسة ،وقمت بقيادة أوبرا الخادمة السيدة لبرجوليزى فى كونسيرفتوار روسينى فى بيسارو ونلت إعجاب الكثيرين.


نشعر أن لديك خبرة كبيرة فى العمل المسرحى ليس فقط كقائد ..وأعنى تواصلك الحقيقى مع كل أفراد العرض من أين أتيت بها ؟


أولاً حينما أقود أقدم أفضل ما عندى ،ثانياً تعلمنا فى إيطاليا كيفية العمل فى المسرح حيث نعمل كمساعدين للقادة سواء للأوركسترا أو الكورال وكمساعد مخرج ومدرب للغناء واكتسبت هذه الخبرات من كبار القادة وكبار المغنيين ..ومن أكثر من تأثرت بالعمل معه كان ديكارتو موتى.


متى دعيت للقيادة فى مصر ؟


عام 1998 بناء على دعوة من الفنان حسن كامى وقدت أوبرا حلاق أشبيليه لروسينى.. ومن حسن حظى تعرفت خلال تلك الزيارة على زوجتى مغنية الأوبرا المصرية رشا طلعت.. ودعيت أيضاً بعد ذلك من المغنى الأوبرالى صبحى بدير لقيادة بعض الأوبرات.


ما هى أهم الأعمال التى قدمتها فى مصر ؟


بعد حلاق أشبيليه ،قدمت أوبرا السينيور بروسكينو لروسينى ،إكسير الحب لدونيزيتى ،توسكا لبوتشينى ،والحفل التنكرى لفيردى.


وماذا عن توسكا هذه المرة ؟


أنا سعيد جداً لأنها واحدة من أشهر وأصعب الأوبرات التى تحتاج لثقافة موسيقية حقيقية وهى تختلف عن الثقافة المصرية ،وبوتشينى بالنسبة للإيطاليين مثل أم كلثوم فى مصر ،والأجيال الجديدة من الشباب الموجودة داخل الأوركسترا تحتاج لنمو وتطور لأن هذا النوع من الموسيقى ليس فى دمهم وليس تراثهم الموسيقى ..ورغم هذا خلال أربعة بروفات فقط استطعت أن أصل لهذا المستوى ،ولو توفر وقت أطول لكانت النتيجة أفضل.


ومن وجهة نظرك وبعد تجربتك ماذا ينقص عازفى الأوركسترا ؟


بشكل عام التركيز حيث تحدث بعض الأخطاء أحياناً وهى ناجمة عن عدم التركيز ،كذلك يجب تعلم كيف يستمع كل منهم للآخر ،فلا بد من توافر إحساس جماعى كما هو متعارف عليه فى موسيقى الحجرة حيث يسمع كل فرد مشارك الآخر ويشعر به ..وبالفعل النتيجة تتحقق مع الشغل والوقت وبالطبع هذا يعتمد على القائد.. وفى العشرة أيام هذه شعرت أن العازفين متشوقون للتعلم وحقيقة هناك تقدم ملحوظ.


وما هى الأوبرا التى تود تقديمها فى مصر ؟


أوبرا توراندوت لجياكومو بوتشينى.


تعمل كقائد زائر منذ فترة طويلة ..ما هى أهم مشاركاتك الفنية ؟


أعمل منذ أكثر من عشرين عاماً ..وعملت فترة كقائد دائم فى مسرح سان كارلو فى نابولى ،وتعاونت مع دار الأوبرا الوطنية فى بوخارست وقدت عايدة وريجوليتو ،وفى عام 2007 قمت بقيادة توسكا فى المهرجان الدولى هناك وبعدها شاركت فى نفس المهرجان عدة مرات ..كما قمت بجولة فنية فى هولندا قدمت خلالها أوبرا عايدة ،وفى ألمانيا قمت بقيادة أوبرا التروفاتورى مع أوركسترا بيرجيشه السيمفونى عام 2010 ،أيضاً لى بعض المشاركات الهامة فى سويسرا وإيطاليا وألمانيا وفرنسا ورومانيا وقمت بقيادة مؤلفات أوبرالية كثيرة مثل عطيل ،كارمن ،مدام بترفلاى ،تريتيكو ،دون كارلو وأيضاً ريكويم فيردى.


هل تقتصر فى القيادة على مجال الأوبرا فقط ؟


إطلاقاً ..قدت العديد من الباليهات منها جيزيل ،بحيرة البجع ،وروميو وجولييت.


وماذا عن الحفلات السيمفونية ؟


عملت كقائد لأوركسترا مارشيجيانا الفيلهارمونى بإيطاليا فى عدة حفلات وقدمت خلالها بعض المؤلفات الشهيرة ككارمينا بورانا وريكويم موتسارت ..بالإضافة لحفلات أخرى كعازف بيانو مثلما شاركت صوليست الفيولينة الشهير يوتو يجى.


من أشهر القادة والمخرجين والمغنيين الذين تعاونت معهم بشكل أو آخر ؟


على مستوى القادة برونو باتوليتى ،برونو كامبانيللا ،مارك إيلدر ،مايكل بلاسون وآخرون ..أما المخرجين والمغنيين منهم بيير لويجى بيتزى ،هيننج بروكاس ،ليونوكى ،ستيفان بوب وغيرهم.


ما هى أهم الحفلات التى قدمتها ؟


قدمت كثير من الحفلات الهامة والناجحة فى دول مختلفة ،لكن أذكر حفل افتتاح الموسم الغنائى لمهرجان أوبرا سفيريستيرو فى ماشيراتا حيث قدمت أوبرا كليوباترا للمؤلف لاورو روسى ويعد هذا العرض العالمى الأول من نوعه فى العصر الحديث ،وهى من الأوبرات الجميلة وقصتها مصرية فرعونية وأخرج الأوبرا الإيطالى العالمى لويجى بيتسى ،ويعد هذا المهرجان من أهم المهرجانات فى إيطاليا وأوربا وهو بمثابة مهرجان لارينا ديفيرونا المعروف فى أوربا.


بشكل عام من أحب المؤلفين الموسيقيين لديك ؟


يوهان سباستيان باخ وجوزيبى فيردى.


وأى الآلات أكثر قرباً لقلبك ؟


آلة الأبوا.


أنت دارس للتأليف الموسيقى ..فما هى أهم مؤلفاتك ؟


الحقيقة أننى مقل ومتكاسل فى التأليف ..لكن كتبت عمل ميوزيكال للأطفال عام 1996 عن قصة سندريللا وكل من سيشارك فى أداء العمل على مستوى العزف والرقص والقيادة وكل فريق العمل من الأطفال بين عمر خمسة إلى خمسة عشر عاماً ..وعرضه الأول يوم السادس من يونيو القادم فى رومانيا.


كقائد موهوب قدت العديد من الأوركسترات فى دول مختلفة وبالطبع تعاونت مع كثير من المايستروهات ..نستطيع أن نقول ديفيد كريشينزى تأثر بمن ؟


بالمايسترو الإيطالى كلاودى أبادو والألمانى كارلوس كلايبر.


وبالنسبة للحركة الموسيقية فى مصر أى من القادة المصريين يلفت انتباهك ؟


نادر عباسى.


وما هى البلد التى تستمتع فيها كقائد ؟


النمسا وألمانيا.                                                  


وعلى المستوى الشخصى ..ما أقرب البلدان إليك بعد موطنك الأصلى ؟


المجر.


وماذا عن مصر هل زرت محافظات أخرى سوى القاهرة ؟


بالطبع كثير من المحافظات منها العريش والأقصر وأسوان والإسكندرية ومرسى مطروح وشرم الشيخ.


أى الأماكن تفضل زيارتها فى مصر ؟


منطقة وسط المدينة ،وأشعر بسعادة فى تواجدى بقهوة الفيشاوى بمنطقة خان الخليلى ،وأحب جداً مرسى مطروح والعين السخنة.


وما هى الأماكن الفنية والأثرية التى تسعد بها ؟


المتحف المصرى وأهرامات الجيزة.



آخر الأخبار