بعد 8 أيام من الإبداع .. قومي السينما يسدل ستائره ..ومعالي وصباح تتيران الشجن

18/12/2014 - 11:06:52

صورة ارشيفية صورة ارشيفية

كتب - طاهر البهي

اختتمت أمس الجمعة فعاليات الدورة الثامنة عشر  للمهرجان القومي للسينما، وأعلنت جوائزه، وكالعادة لم يشهد حفل افتتاح المهرجان ـ  قبل أسبوع  ـ حضور كثيف من النجوم ، بل كان تواجدهم نادرا وقليلا، ولم ير من نجوم ونجمات الحفل سوى الفنانة لبلبة والكاتب والسيناريست الكبير وحيد حامد وشباب المعاهد الفنية.


في تصريح مقتضب من النجمة إلهام شاهين، التي تحرص دائماً على المشاركة في المهرجانات فضلا عن كونها عضو لجنة تحكيم المهرجان، عبرت عن سعادتها بوجودها مع لجنة التحكيم التي يرأسها النجم الكبير يحيى الفخراني، وعن معيارها في منح صوتها لأحد الأفلام دون غيره، قالت :إنها كانت تنظر إلى العمل المتكامل، ولا تعطي صوتها لفيلم دون أن يكون "فيلما قيما".


وعن صديقة عمرها معالي زايد المهداة إلى روحها دورة هذا العام، قالت :إنها صديقتي وأختي وعملت معها مسلسل "الحاوي" وفي السينما قدمت معها فيلم "السكاكيني" وأشارت إلى أنها تتمنى أن يكرم الفنان في حياته وليس بعد مماته، وعن صباح قالت إنها كانت رمزا للأناقة والأنوثة والجمال وأنها أدت أدوار الإغراء بشياكة.


من جانبه قال النجم سمير صبري أحد المكرمين هذا العام : إن تكريمي من  المهرجان القومي للسينما، له معنى كبير لأنه يدقق في الاختيار، مضيفا:  الحمد لله أنني لحقت التكريم  في حياتي، وأشار أنه يهدي التكريم إلى شباب السينما، وعن أحلامه الفنية قال: إنه يتمنى إنجاز مسلسله عن حياة المطرب الموسيقار محمد فوزي، كاشفاً عن أنه سوف يسند تجسيد شخصية محمد فوزي إلى أحد الوجوه الشابة.


شعور بالفخر


أكد وزيرالثقافة جابر عصفور في كلمته، أنه يشعر بالفخر كمواطن ومثقف لوجوده بين الفنانين والمبدعين من كل الأجيال من خلال الأفيشات التي اصطفت على جانبي الريد كاربت أو السجادة الحمراء، الذين يمثلون نهرا ممتدا من الأجيال السابقة وصولا إلى جيل الشباب، فالشعلة لن تسقط أبدا لأن البلد حي.


صباح  ومعالي


 وقد كرم المهرجان الفنانة معالي زايد وتسلمت مهجة عبد الله شقيقة الراحلة درع المهرجان على إيقاع تتر فيلمها قضية عم أحمد وهو من روائع الموسيقار عمر خيرت، وتسلم سمير صبري درع تكريمه أيضاً على إيقاع رائعة شادية حلوة الدنيا، كان المهرجان  قد أهدى دورة هذا العام لروح الفنانة الكبيرة "صباح"، والفنانة الراحلة معالي زايد كما أعلن ذلك رئيس المهرجان المخرج الكبير سمير سيف مشيرا إلى أنه لا إقصاء لأي جيل، كما كرم خمسة من مبدعى السينما المصرية وهم: المخرج رأفت الميهى وصدر عنه كتاب بعنوان "رجل السينما" إعداد الكاتب محمد عاطف، اسم الفنانة الراحلة معالى زايد وصدر عنها كتاب "بنت البلد المبدعة" إعداد الناقدة ماجدة موريس، الفنان الكبير سمير صبرى وصدر عنه كتاب "حكايتى مع السينما" إعداد الكاتبة ناهد صلاح، الناقد يوسف شريف رزق الله وصدر عنه كتاب "عاشق الأطياف" إعداد الناقد محمود عبد الشكور، المخرج الكبير فؤاد التهامى وصدر عنه كتاب "ذكريات لا مذكرات" إعداد الكاتب محمد عبد الفتاح.


وأضاف رئيس المهرجان، أنه قد أصدر أيضا كتالوج عن الأفلام المشاركة وبانوراما السينما المصرية، وأولى إصدارات سلسلة كتاب "الخالدون" عن الفنان الكبير السيد بدير من إعداد الدكتور وليد سيف.


 وقد شهد المهرجان على مسارح قاعة الحضارة بدار الأوبرا، قاعة السينما بمركز الهناجر ومركز الحرية للإبداع بالإسكندرية.


مشاركة عدد من الأفلام منها فيلم الافتتاح الفيلم العراقي (القادسية) سيناريو وحوار المصري محفوظ عبد الرحمن وإخراج المصري صلاح أبو سيف، وقد تساءل عدد كبير من المتابعين عن سر اختيار الفيلم العراقي ـ إنتاجا وتصويرا ـ وهو ما دعا وزير الثقافة الناقد والمفكر الكبير د. جابر عصفور للإشارة إلى دعم الفن والمثقف المصري للشعب العراقي الشقيق في حربه ضد الإرهاب.


الفيلم المأخوذ عن قصة للكاتب علي أحمد باكثير (1910-1969) أنتج عام 1981 وشارك في بطولته المصريون سعاد حسني وعزت العلايلي وليلى طاهر ومن العراقيين شذى سالم وكنعان وصفي وقائد النعماني ومن الكويت محمد المنصور ومن سوريا هالة شوكت.


وقالت إدارة المهرجان إن الفيلم أنتجته دائرة السينما والمسرح بالعراق "يتناول معركة القادسية التي فتح فيها العرب بلاد فارس عام 636 ميلادية ـ15 هجرية.


لجان التحكيم


الفخراني ترأس لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة التي تنافس فيها 24 فيلما نالت جوائز في مهرجانات دولية ومنها (فتاة المصنع)  لمحمد خان و(فيلا69 (لآيتن أمين إضافة إلى (حلاوة روح) لسامح عبد العزيز والذي حصل الأسبوع قبل الماضي على حكم من محكمة القضاء الإداري بالقاهرة بوقف تنفيذ قرار أصدره رئيس مجلس الوزراء إبراهيم محلب بوقف عرضه في أبريل نيسان الماضي.


ورأس الناقد السينمائي الكبير كمال رمزي مسابقة الأفلام التسجيلية والقصيرة وأفلام الرسوم المتحركة والبالغ عددها نحو 100 فيلم .


 المهرجان استمر ثمانية أيام عرض الأفلام المصرية التي أنتجت عامي 2012 و2013  وحمل المهرجان شعار من جيل لجيل نتواصل.