حضور مصرى قوى وفعاليات غنية .. أيام قرطاج السينمائية فى ثوب جديد

15/12/2014 - 3:09:59

صورة ارشيفية صورة ارشيفية

كتب - محمـد نبيـل

اختتمت والمجلة ماثلة للطبع الدورة الخامسة والعشرون من أيام قرطاج السينمائية وهو المهرجان السينمائي الشهر والأعرق في المنطقة المغاربية، ويشارك فى دورة هذا العام 50 فيلما من 22 دولة منها 19 روائيا طويلا، و19 تسجيليا، بالإضافة الى 16 فيلما قصيرا وقد بلغت ميزانية المهرجان ما يقرب من مليونى دولار ثم تخصيص 217 ألف دولار منها لإعادة إصلاح قاعات السينما الأشد احتياجاً.


الافتتاح الذى استضافه المسرح البلدي بالعاصمة تونس، امتاز بالبساطة حيث جاءت فقرات الحفل مقتصرة على تقديم لجان التحكيم والكلمات الافتتاحية، مع عرض غنائي بسيط، مرورا بالكلمة التي ألقاها المخرج التونسي ابراهيم لطيّف، بعدها قامت مديرة المهرجان درة بوشوشة بإعلان افتتاح الدورة، التي ستقام لأول مرة في ست مدن بالتوازي مع العاصمة تونس، هي منزل بورقيبة وجندوبة وتالة والقيروان وقفصة ومدنين. كما أكدت على أن المهرجان سيقام بشكل سنوي بدءا من دورته السادسة والعشرين عام 2015، بعدما كانت أيام قرطاج السينمائية تقام كل عامين منذ انطلاقها عام1966.


لجان تحكيم مسابقات المهرجان المختلفة كان على رأسها الممثل الأمريكي الشهير داني جلوفر، كرئيس لجنة تحكيم المسابقة الرسمية للأفلام الروائية الطويلة والقصيرة، كما شارك في عضوية لجنة تحكيم المسابقة الرسمية كل من الممثلة المصرية منة شلبي، المخرج السنغالي موسى توري، المغنية اللبنانية ريما خشيش، المخرجة التونسية سلمى بكار، مدير التصوير السويسري ريناتو برتا، والمخرج الجزائري نذير مقناش.


من أهم الأفلام التى تم عرضها فيلم الافتتاح "تمبوكتو" للموريتاني عبد الرحمن سيساكو وهو الفيلم الذي عُرض لأول مرة في المسابقة الرسمية لمهرجان كان السينمائي الدولي الماضي ، ومن المسرح البلدي لقاعات مونديال وريو والكوليزيه وبالاس، تزاحم على مدار الأيام آلاف المشاهدين المستعدين للوقوف لوقت طويل من أجل ضمان مقعدهم في السينما.


وقد لاقى الفيلم التسجيلى الذى يروى سيرة الطاهر الشريعة ترحيباً شديداً خاصة وأنه المثقف السينمائي الكبير وله دور موثر فى دعم الثقافة فى إفريقيا بشكل عام و ليس فقط في تأسيس المهرجان، في الفيلم شهادات من عظماء، أهمهم عثمان صمبان رائد سينما إفريقيا السوداء، ويوسف شاهين وتوفيق صالح، بالإضافة إلى عطيات الأبنودي.


أما الفيلم المصرى «ديكور» فقد حظى هو الآخر باستقبال حافل من الجمهور فى أول عرض له بالمهرجان، وازدحمت القاعة قبل بدء العرض ، واستمر التصفيق بعد العرض تقديراً لمستواه الفنى، وقد عرض الفيلم أيضا خمسة عروض أخرى عبر شاشات المهرجان المنتشرة بالعاصمة تونس ومدن أخرى، وتوجت ليلة عرضه السينمائى بندوة نقاشية مع مخرجه أحمد عبد الله.


يذكر أن عدة أفلام أخرى شاركت من مصر فى أقسام المهرجان منها فيلم "ستة" للمخرج بهاء الجمل، وفيلم "حياة"، في المسابقة الرسمية للأفلام القصيرة، كما تشارك كل من نادين صليب بفيلم "أم الغائب"، وأحمد نور بفيلم "موج" في مسابقة الأفلام الوثائقية، ويشارك المخرج محمد خان في العروض الخاصة بفيلم "فتاة المصنع".


وفي مسابقة الأفلام المختارة يعرض لتامر السعيد فيلم "آخر أيام المدينة"، ولمحمد رشاد فيلم "النسور الصغيرة" .