الرئيس يرسم بسمة على وجوه ذوى الاحتياجات الخاصة

15/12/2014 - 11:40:23

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

تقرير - محمد حبيب

لم يكن افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسى فعاليات الدورة الثامنة للألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا باستاد "الدفاع الجوى" الأسبوع الماضى ، تلبية للاعب السلة "منعم" الذى وجه له الدعوة من خلال أحد البرامج التليفزيونية حدثا عابراً، او لحظة انفعال من الرئيس السيسي، إنما هو منهج للرئيس فى سرعة الاستجابة لطلبات المصريين التى تصله وخاصة ما يتعلق منها بالنواحى الإنسانية او مكافحة الفساد وتصحيح الأخطاء التى تقع من بعض الموظفين فى الجهاز الادارى للدولة .


أولا إن هذه البطولة- الألعاب الإقليمية الثامنة- تقام تحت رعاية الرئيس السيسى وذلك منذ بداية الإعلان عن البطولة فى نوفمبر الماضي، بل أنها أول حدث رياضى يقام تحت رعاية الرئيس السيسي.


ثانيا أن الرئيس السيسى عندما علم بمبادرة المواطن الكفيف محمد أبوطالب عبر مدونته على الإنترنت لعرض مطالب أصحاب الاحتياجات الخاصة على الرئيس السيسي، أمر السيسى بالتواصل مع أبوطالب المقيم فى سوهاج ، وطلب موظفون فى الرئاسة من أبو طالب إعداد تقرير مفصل لتحسين أوضاع المعاقين، وقام أبوطالب بإرسال مذكرة بهذا الشأن الى رئاسة الجمهورية.


ثالثا فى إطار التواصل الجماهيرى تدخل الرئيس بشكل عاجل لحل أزمة المعلمين المكفوفين بمدرسة النور فى منطقة زيزينيا بالإسكندرية ، عقب قرار من إدارة التربية الخاصة هناك بنقلهم إلى مدارس أخرى بالتعليم العام ، مما قد ترتب عليه أضرار نفسية ومادية لهم ووجهت الرئاسة المحافظ اللواء طارق المهدى للقاء المعلمين وحل مشكلتهم فأوقف المحافظ قرار نقلهم.


الرئيس لا يتأخر عن رفع ظلم عن مصرى ومن ذلك إعادته المذيعة عايدة سعودي، لعملها كمديرة ومذيعة لـ"راديو هيتس" ، وذلك بعد إقالتها من منصبها على خلفية هجوم شنته على الهواء ضد الحكم ببراءة الرئيس الأسبق، حسنى مبارك، من تهم قتل المحتجين.


فبمجرد أن علم الرئيس بالأمر من خلال لقائه بشباب الصحفيين والإعلاميين الأسبوع الماضى وجه فورا بإعادة المذيعة إلى عملها وبالفعل أصدر عصام الأمير، رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون، قراراً بإعادة سعودى لعملها، بتوجيه من السيسي، وعلقت الإعلامية بالقول إنها تلقت اتصالا من رئاسة الجمهورية لإبلاغها بالقرار، وتوجهت بالشكر للسيسى على اهتمامه بما وصفتها بـ"التفاصيل الصغيرة".


كما فاجأ الرئيس الجميع أثناء مرور موكبه على مجموعة من المصريين فى زيارته الاخيرة لفرنسا الشهر الماضي، وقام بتوقيف الموكب ونزول الرئيس السيسي، ليلقى بالتحية على المتظاهرين لأكثر من أربع دقائق، رغم خطورة الأوضاع أمنيا إلا أنه أراد إن يحيه شعبه المحب له، وبعد ذلك شكل المتظاهرون جداراً بشرىاً لمرور سيارة الرئيس من بينهم نتيجة الزحام الشديد.


تلك النماذج تكشف أن الرئيس السيسى لا يتأخر عن أى طلب للمصريين او تصحيح خطأ او رفع ظلم يقع على اى مواطن مصري.


كما ان الرئيس يتميز بلفتاته الإنسانية المتعددة فهو قد لبى الدعوة التى وجهها له "منعم"، لاعب كرة السلة من ذوى الاحتياجات الخاصة،فى برنامج 360 الذى يقدمه الإعلامى أسامة كمال على "القاهرة والناس لحضور الفعاليات الرياضية حيث قال منعم للسيسي: "ممكن تيجى الافتتاح بتاعنا؟


وقال السيسى موجها خطابه إلى المصرى المعاق: "أنا عينى الاتنين لك والله.. دعوتك فى عينى وكل المعاقين فى عين مصر".


وبالفعل حضر الرئيس افتتاح البطولة فى استاد الدفاع الجوى وشهد حفل افتتاح الدورة الثامنة الإقليمية لأولمبياد ذوى الاحتياجات الخاصة


وحرص الرئيس السيسي، لدى وصوله إلى ستاد الدفاع الجوي، على لقاء "منعم" الشاب الذى وجه للرئيس الدعوة لحضور حفل الافتتاح، وظهرت على "منعم" لاعب المنتخب المصرى لكرة السلة لذوى الاحتياجات الخاصة، علامات السعادة والفرح عقب رؤيته للرئيس عبد الفتاح السيسى وتلبيته لدعوته لحضور حفل افتتاح الألعاب الإقليمية الثامنة للاوليمبياد الخاص لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا - القاهرة 2014.


وأصر الرئيس على لقاء "منعم" بنفسه للتأكيد على تقديره لدعوته والتزام الدولة بحقوق أبنائها من ذوى الاحتياجات الخاصة.


وأثناء الاحتفال قام الرئيس بإعطاء إشارة البدء لانطلاق فعاليات الدورة، حيث ردد السيسى كلمة"تحيا مصر".


وأعلن الرئيس السيسى أنه ستتم إقامة 4 مدن لرعاية ذوى الاحتياجات الخاصة فى محافظات القاهرة، الإسكندرية، الإسماعيلية وقنا، وستضم هذه التجمعات مدارس على أعلى مستوى ومستشفيات ونواد تسمح لذوى الاحتياجات الخاصة الذين يقطنون المناطق القريبة من هذه الكيانات بالاستفادة منها .


وعقب حفل الافتتاح، دعا الرئيس المصرى، عبد الفتاح السيسى، مجموعة من ذوى الاحتياجات الخاصة إلى مائدة العشاء عقب افتتاح دورة الألعاب الأوليمبية الإقليمية الثامنة لذوى الاحتياجات الخاصة.


وجلس على مائدة العشاء من ذوى الاحتياجات الخاصة اللاعبة دينا، واللاعب منعم سعد الدين أحد المشاركين فى البطولة، حامل شعلة الأولمبياد الخاص.


استجابة الرئيس السيسى لحضور حفل افتتاح البطولة جعلت حالة من السعادة تظهر على وجه ليس منعم فقط إنما جميع اللاعبين المصريين المشاركين فى البطولة ومنحتهم حافزا للتألق والمنافسة بقوة فى البطولة ، وأشعلت حماس الجمهور فى المدرجات الذين تعالت صيحاتهم ، بهتافات منها: "تحيا مصر، والأحرار هم الشعب، والثوار هم الشعب، ومعاك يا سيسى هنكمل المشوار".بل إن تأثيرات هذا الإجراء جعل حالة من الارتياح لدى المصريين وزيادة ثقتهم فى الرئيس الذى لا يتأخر عن تلبية دعوة احد من المصريين ما استطاع لذلك سبيلا.


الطريف أن إحدى الفتيات المشاركات فى الحفل الافتتاحى لدورة الألعاب الإقليمية الثامنة للأولمبياد، الخاص لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا- القاهرة 2014، خرجت عن النص، خلال كلمتها أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي.


وقالت الفتاة أثناء إلقائها لكلمتها: "نتمنى للوفود إقامة سعيدة فى بلادنا مصر أم الدنيا.. وأن نتعاون جميعًا على إقامة دورة ألعاب ناجحة بإذن الله"، مرددة هتاف "تحيا مصر"، قبل أن تخرج عن النص وتفاجئ الجميع قائلة: "أنا بحبك يا سيسى وعايزة أسلم عليك".


يذكر أن بطولة الاولمبياد الخاص لا تقل أهمية عن باقى المناسبات العالمية بل إنها أكبر حدث رياضى يقام فى المنطقة كل عامين ، حيث يشارك فى منافسات البطولة 15 دولة عربية بمشاركة 666 لاعبا يمثلون دول مصر، الإمارات، البحرين، السعودية، الأردن ، العراق، إيران، سوريا، لبنان، فلسطين، ليبيا، تونس، الجزائر، والمغرب.


وتقام منافسات الدورة فى 14 لعبة تنافسية مثل التنس الأرضى والسباحة والفروسية وكرة القدم والجرى والريشة الطائرة.


وتهدف حركة الأولمبياد الخاص إلى تحقيق نمو نوعى وذلك من خلال استحداث فرص خلاقة تساعد على نقل تجربة الأولمبياد الخاص إلى أعداد متزايدة من الأفراد ذوى الإعاقات الفكرية والذين يبلغ عددهم ما يقرب من 4,5 مليون لاعب ولاعبة فى مختلف أنحاء العالم، كما يهدف الأولمبياد الخاص إلى زيادة عدد المشاركين إلى 5 ملايين لاعب حول العالم بحلول عام 2015 وفى المنطقة فإن المستهدف زيادة عدد اللاعبين إلى ربع مليون لاعب ولاعبة مع حلول 2015 .


يذكر أن الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا هى واحدة من 7 بطولات تقام فى 7 أقاليم حول العالم للنهوض بنشاط الأولمبياد الخاص فى كل أنحاء العالم.


وبالنسبة للأولمبياد الخاص المصرى فهو لم يتخلف عن المشاركة فى جميع دورات البطولة، فمنذ تأسيسه عام 1995 شارك فى البطولات السبع السابقة ، ويضم للأولمبياد الخاص المصرى 27 ألف لاعب ولاعبة و724 مدرباً و5000 متطوع ويبلغ عدد الرياضات التى يقدمها الأولمبياد الخاص المصرى الى 15 رياضة.


ما يثير الاشمئزاز هو أن مواقع الإخوان الإرهابيين استمرت فى الكذب على الشعب المصرى، بعد أن ادعت أن أحد المعاقين رفع علامة رابعة أثناء رفعه لشعلة حفل افتتاح فعاليات الدورة الثامنة للألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص، وزعمت شبكة رصد الإخوانية أن أحد المعاقين الذى لا يستطيع أن يبعد سبابته عن يده، بسبب إعاقته صورته بأنه يرفع علامة رابعة، من أجل استثمار قضيته فى خدمة أهداف تنظيم الإخوان. رغم أنه شاب معاق له أربعة أصابع فقط بعد بتر الخامس له لسبب طبى، وروجت له كأنه يرفع شارة رابعة. وهو ما يضاف الى جرائمهم فى استغلال المرضى والمعاقين فى أغراض خسيسة.