الجهاز الفنى للأهلى : حققنا بطولة غالية فى ظروف قاسية

15/12/2014 - 11:14:49

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

تقرير- محمد أبو العلا

نجح فريق الكرة بالأهلى فى تحقيق فوز صعب له هذا الموسم من خلال فوزه على فريق سيوى سبورت الإيفوارى، فى نهائى بطولة الكونفيدرالية الإفريقية محققا عدة أرقام قياسية على المستوى الأفريقى والمستوى الدولى أيضا، بذلك اللقب يدخل الأهلى ضمن الفرق الحاصلة على هذه البطولة بالقارة السمراء، لاسيما أن هذه الكأس الأولى له فى تاريخه لبطولة الكونفدرالية، ليرفع الاهلى رصيده من الألقاب القارية إلى 20 لقبا متربعا بذلك على عرش أندية العالم متخطيا أندية " بوكاجونيور الأرجنتينى " و" أى سى ميلان الإيطالى" .


وتحدث أفراد الجهاز الفنى عن انطباعاتهم عن الكأس الغالية.


قال كارلوس جاريدو المدير الفنى الإسبانى إن الفريق كان يمتلك روحا قتالية كبيرة داخل الملعب منذ بداية المباراة، كانت السبب الرئيسى فى الفوز بالبطولة المفقودة لدى الفرق المصرية جميعا، مشيدا بدور الجماهير الكبيرة التى زحفت للمدرجات لمؤازرة فريقها، و دورها الكبير فى فوز الفريق على بطل كوت ديفوار .


وأكد جاريدو أن هذا الفوز يمثل دافعا كبيرا للاعبين الصغار من أجل زيادة ثقتهم فى المستقبل لإحراز المزيد من البطولات.


واعترف جاريدو بالأخطاء الفنية التي ارتكبها اللاعبين، موضحاً أن الأهم هو الحصول على مراد الفريق والفوز بالبطولة عن جدارة واستحقاق.


وقال أحمد أيوب المدرب العام إن هذه البطولة تعد من أصعب البطولات التى توج بها الاهلى نظرا للحظ السيىء للفريق خلال مشواره بالبطولة بالإصابات والغيابات التى لحقت بالفريق الأحمر، وكان آخرها غياب اللاعب محمود تريزيجيه بسبب الإيقاف.


وأكد أيوب على الدور الكبير الذى قامت به الجماهير طوال سير المباراة قائلا " إن سر إصرار فوز الاهلى حتى آخر دقيقة بالمباراة، خلال تاريخه وحتى الآن فى جمهوره الكبير.


واختتم ايوب حديثه مؤكدا على ضروره مساندة الجماهير للفريق فى الفترة القادمة بكل جد واحترام لحاجة الفريق لهذه المساندة لاسترجاع جميع البطولات التى أخفق بها الأهلى فى الفترة السابقة .


وبارك" وائل جمعة " مدير الكرة بالفوز الغالى بالبطولة، لاسيما تحقيق البطولة القارية الـ20 للفريق، مثمنا دور الجماهير الكبير وزحفهم خلف الفريق أينما ذهب، داخل مصر أو خارجها.


وأكد جمعة على أن بطولة الكونفيدرالية هذا العام كانت أغرب بطولة قارية حصل عليها الفريق في تاريخه في ظل مشاركة ثلاثة مدربين فيها، وتعرض الفريق لعدد تاريخى من الإصابات والغيابات التى أثرت كثيرا فى مستوى الفريق، مؤكدا على أن العزيمة والإصرار داخل اللاعبين كان الدافع الرئيسى للفوز بالبطولة لأول مرة فى تاريخ الأندية المصرية .


وقال " إننى أسعد شخص بالعالم، أولا لحصول الأهلى على الكونفيدرالية، ثانيا لأن هذه البطولة تعد الأولى لى كمدير للكرة بالفريق الأول، وأعتبر هذا نجاحا شخصيا لى وأتمنى تحقيق بطولات أكثر فى المستقبل ".


وأضاف " طارق سليمان " مدرب حراس مرمى النادى الأهلى حديث الجهاز الفنى، معبرا عن فرحته الكبيرة بالفوز بالبطولة وسعادته بالمستوى الفنى المميز الذى ظهر عليه الحارس " أحمد عادل عبد المنعم " خلال اللقاء، وفجر سليمان مفاجأة كبرى خلال حديثه، مؤكدا إصابة أحمد عادل منذ لقاء الذهاب بكوت ديفوار، مشددا على إصراره على التأهل طبيا، حتى يلعب لقاء النهائى بالقاهرة وهو معافى تماما من الإصابة .