ذكرى رحيل كروان الفن عبد الغنى السيد

10/12/2014 - 12:49:05

عبد الغنى السيد في شبابه عبد الغنى السيد في شبابه

كتب : خليل زيدان

   في العاشر من ديسمبر 1962 رحل عن دنيانا المطرب الفنان عبد الغنى السيد ، عن عمر يناهز 52 عاماً قضى معظمها مخلصاً لفنه ومبدعاً في أغانيه العاطفية والوطنية والدينية .
   اعترف موسيقار الأجيال عبد الوهاب يوماً أن عبد الغنى السيد هو المطرب الوحيد الذي جعله  يشعر بالإرتباك والتوتر من حلاوة صوته التي ستجعله يصل إلى القمة وينفرد بها، لذا احتواه وكسبه في صفه كصديق ولم تخل سهرات عبد الوهاب المنزلية ولا بروفات أعماله من وجود عبد الغنى السيد.
   كان عبد الغنى السيد أول مطرب يغنى في الإذاعة المصرية عند افتتاحها عام ١٩٣٤ وأطلقت عليه الصحافة سلسلة من الألقاب لازمته طوال حياته .. رصيده السينمائى 16 فيلماً أشهرها شارع محمد علي، وراء الستار، شئ من لاشئ، البيت الكبير، ليالي الأنس، الكيلو 99، سفير جهنم، نور من السماء.
   أطربنا عبد الغنى السيد بمئات الأغاني أشهرها ع الحلوة والمرة، وله يا وله، البيض الأمارة،  بايعني ولا شاريني ،أنا وحدي ياليل سهران، يابايع الصبر، أنت فاكر ولا ناسي، ايه فكر الحلو بيا؟ نداء الوطن، بغداد، العربي أخو العربي، ادتني الثورة 5 فدادين، البياعين المصريين، كلنا عٌمال، الأرض الطيبة.
   لمسة وفاء من دار الهلال للفنان عبد الغنى السيد في ذكرى رحيله.