رولا سعد لصباح : سأشتاق إلى سماع صوتك

08/12/2014 - 2:23:37

صباح و رولا سعد صباح و رولا سعد

كتب - محمود الرفاعي

"آخر مرة زرتها منذ 15 يوما .. وكانت بالنسبة لي الصديقة والأخت والأم" هكذا تحدثت النجمة اللبنانية رولا سعد، عن علاقاتها بالراحلة صباح.


وأضافت قائلة: علاقتي بالشحرورة لم تقتصر فقط على العمل بل إنها كانت تمثل لي كل شىء، وأتذكر أني آخر مرة تحدثت معها كانت قبل وفاتها بيومين عبر الهاتف حيث كنت خارج بلدي لبنان، وقالت لي إنها "مشتاقة لى كثيرا" وطلبت مني ألا أتأخر عليها.


وحول ما يتردد عن أن الشحرورة ظلمت في تكريمها والاحتفاء بها من قبل بلدها لبنان، قالت رولا: لا يهمنى التكريم الذي يقوم به الجميع، ولكن دعني اسأل لماذا لم يهتموا فيها قبل التكريم؟ فالراحلة كانت تستحق أن يكون لها اهتمام أكبر من هذا وبصفة عامة أنا لا ألوم أحداً فهي شخص طيب ولا يعوض، "والله يسامح اللى ما كانوا عند حسن ظنها لأنهم سببوا لها جرحًا كبيرًا".


وتضيف رولا: الحمد لله صباح لم يكن لديها مرض خطير أو «كنسر أى سرطان» لكن المرض الأعظم لديها كان في غدر الناس الذي تعرضت له.


ووجهت رولا الشكر لـكلودا ابنة شقيقتها، كما دعت الأشخاص الذين مازالوا يسخرون من الشحرورة أن يتوقفوا عن ذلك وقالت: "بطلب من الناس اللى بيتسلوا بكلام لا يليق بالصبوحة أنهم يهتموا بأشياء تفيدهم أكتر ويتذكروا أن لديهم أمًا وأهلاً، وستًا، ويوم من الأيام راح يكبروا لأن هذه السيدة كانت خفيفة.. ونضيفة.. وصوتها لا يعلو.. والابتسامة لا تفارق فمها حتى بأوجاعها".


وفي كلمتها الأخيرة قالت رولا: "صباح.. صحيح فارقتنا بجسدها لكن روحها وضحكتها، والكنز الفنى الذي أعطته لنا لا يعوض.. سوف أتذكرك بكل شمس بتشرق لأن ما في صباح بدون صباح.. وسأشتاق إليك بأعمالى، وقلبي، وتفكيري وكل شىء حلو.. فلا يمكن أن يراك أحد إلا وكان يشعر معك بطاقة إيجابية".


جدير بالذكر أن رولا سعد نجحت في إقناع الشحرورة بعودتها إلى الشاشة منذ سنوات عندما أعادت معها تقديم أغنيتها الشهيرة "ياأنا ياأنا".