عندما جلس الموجي مذيعا أمام الشحرورة .. والله واتجمعنا تاني يا قمر

08/12/2014 - 2:04:10

صباح صباح

أعدها للتسجيل والنشر- محمد المكاوي

في منتصف السبعينيات طار الإذاعي وجدي الحكيم بميكروفون صوت العرب إلي بيروت لتسجيل إحدى حلقات برنامجه «ليالي الشرق» .. وهناك قام بترتيب لقاء بين شحرورة لبنان صباح والموسيقار محمد الموجي الذي كان يقيم هناك بعض الوقت وسجل معهما هذا اللقاء الذي تقمص فيه الموجي أمام الشحرورة دور المذيع


والمدهش أن محمد الموجي لم يجد حرجا في توجيه أسئلة خاصة جدا إليها، وهي أيضا لم تجد حرجا في الاجابة عن كل أسئلته والتي كانت تقابلها بضحكة ، وأحيانا باندهاش تعبيرا عن عدم توقعها لمثل هذه الأسئلة .


وتعالوا نستمع معا لهذه الحلقة النادرة والتي أذيعت لأول مرة في إحدي ليالي رمضان عن العام 1975 .


وجدي الحكيم : مدام صباح .. أستاذ موجي البرنامج بيرحب بيكوا ويسعده أن يقدم للأخوة المستمعين هذا اللقاء بعدما طال اشتياقهم لمدام صباح


صباح : أهلا


وجدي الحكيم : أستاذ موجي يمكن يحب ، يبدأ ببعض الأسئلة والبرنامج زي ماانت عارفة يا مدام ، ان كل سنة يستضيف مجموعة من النجوم ليتبادلوا الأسئلة ، وفي سهرة الليلة دي معاكي الأستاذ الموجي، ويجب توجيه بعض الأسئلة وبرضه انت سوف تسأليه بعد كده


محمد الموجي : بما أن الناس مشتاقين لصوت صباح انهم يسمعوها، هاخرج عن التقاليد التي تقول إن الستات تتكلم الأول ، لكن أنا هاتكلم الأول عشان خاطر تسمعي الناس صوتك لأنهم مشتاقين اليه جدا.


صباح : تضحك


محمد الموجي : بطبيعة الحال ان الفنان حياته الخاصة هو حر فيها .. مش كده واللا إيه ؟


صباح : .. تضحك .. ايه ؟


محمد الموجي : والجماهير لهم حق في اسئلة معينة مثلا .. وبيحبوا يتدخلوا في حياة الانسان الخاصة ، وفيه سؤال بيقول والنبي طمنونا علي أن الست صباح من سنة أو اتنين كان حصل فيه تعب شوية . وعاوزك تطمنيهم أكثر وتقولي ليهم علي الحالة اللي كانت عندك؟


صباح : أصل الحالة التي كانت عندي عادية، زي أي حد بيغني وبيحصل له تعب بسيط، والحمد لله زال ومافيش أي حاجة .


وجدي الحكيم : يعني ارهاق في الاحبال الصوتية؟


صباح : آه هو فعلا كده ارهاق مش أكتر ، وكل انسان بيغني معرض للحكاية دي ، حتي الدكتور في باريس قال لي : كل حد بيغني معرض ان يجي له وقت يتعب شوية،


محمد الموجي : خصوصا انك اشتغلت علي المسرح كثيراً وأخذت هوا


صباح : مضبوط.. وماتنساش كمان ان أنا غنيت في مهرجان بعلبك السنة دى وكان من أنجح المهرجانات اللي أنا عملتها ، فالحمد لله خلاص كل حاجة تمام.


محمد الموجي : الحمد لله


وجدي الحكيم : بعد فترة العلاج


صباح : آه .. بكثير كمان


محمد الموجي : واعتقد ان ده أول مهرجان يعاد عرضه مرتين .


صباح : آه .. ده صحيح


محمد الموجي : واحنا سجلنا مع بعض اسطوانتين .. يعني برضه انت الحمد لله كويسة .. يضحك.


صباح : تضحك


محمد الموجي : طيب .. فيه سؤال مش عارف هايكون محرج واللا لأ بس أرجو انك تجاوبيني عليه بصراحة شوية .. طبعا أنت اتجوزت الأستاذ رشدي أباظة ، فالناس ليها حق أن تعرف إيه الموضوع؟


صباح : موضوع إيه ؟ ان ليه اتجوزته؟ .. تضحك.


محمد الموجي : الظروف اللى احاطت بهذا الزواج


صباح : هيه مش عايزة ليه؟ أولا رشدي أباظة شاب ممتاز وأي بنت تتمني أن تتجوزه ، وأنا زي أي ست حسيت إني أنا لازم اتجوزه ، وحبيته وتزوجته، وبعدين لقينا الظروف مش مناسبة لحياته ولا لحياتي فافترقنا بكل أسف.


محمد الموجي : بس افترقتوا أصدقاء طبعا


صباح : أه .. طبعا وعندي فيلم معاه .. قريب إن شاء الله


محمد الموجي : في القاهرة


صباح : آه .. في القاهرة


محمد الموجي : طب عال .. هاتروحي القاهرة ان شاء الله وتبدأوا .


صباح : بإذن الله الشهري الجاي .. أنا مشتاقة للقاهرة أكثر منك


محمد الموجي : بما ان القاهرة كان لها دور كبير في وجودك كفنانة وطبعا هي كالأم، اتخذت لون معين من الغناء.. لمارجعت لبنان هل حصل تغير بالنسبة لأدائك أو لشغلك؟


صباح : انت عارف من أيام ما كنا في مصر .. انت عارف اني بغني اللون اللبناني وحتي في مصر كنت بأغنيه وما كانوش في الأول يحبوه . ودلوقت بعدما سمعوني أنا بغني اللون ده كتير افتكر حبوه ، ولما جيت هنا لبنان طبعا مافيش اي مناسبة ان أنا أغني غير اللون ده ، وخصوصا ان همه هنا عارفين ان صباح بتغني اللون اللبناني ومبسوطين في الحكاية دي


محمد الموجي : احنا كلنا بنقول ان صباح من أحسن المطربات اللبنانيات اللي بيغنوا الحاجة اللبنانية الصحيحة.


صباح : لكن لما أرجع مصر .. أكيد إن شاء الله هاغني زي الأول أغاني مصر وأغاني لبنان


محمد الموجي : ما انتش متربية في مصر .. تضحك


وجدي الحكيم : يمكن كلمة أرجع مصر تثير سؤال عند الأخوة المستمعين وهي انك كنت تركتيها؟


صباح : الحقيقة أنا ماتركتش مصر، الظروف هي اللي خلت الحكاية تكبر وتبقي بالشكل ده.. أولا مش معقول أترك مصر أو أسيب مصر، لان مصر أكتر من بلدي واللي فيها أكثر من أهل لي وأنا مش يمكن أنسي أن مصر كان لها الفضل الأكبر في نجاحي واني بقيت كده صباح، وشقتي لسه لغاية دلوقت موجودة هناك ، بس اللى حصل معرفش .. أصل فيه كتير ولاد حلال زي ما انتم عارفين والحمد لله


محمد الموجي : أيوه اللهم صلي علي النبي كتير خالص


صباح : أول ما خرجت من مصر زي أي واحدة بتخرج ما أنا كل سنة بخرج وبأجي أعمل مهرجان بعلبك أحيانا أو أي شغل في لبنان ، معرفش ليه لما خرجت آخر مرة. الاشاعات لاحقتني .. وفتشوها ومسكوا معايا إيه ، ولما هارجع مصر هايحصل ايه وايه .. معرفش ايه الجو ده اللى عملوه، ولما جيت أرجع مصر حسيت أنا مخضوضة


محمد الموجي : مخضوضة


وجدي الحكيم : حضرتك صدقت الاشاعات؟


صباح : اتهيألي ان فيه حاجة نظيفة ها تحصل أو أي حاجة وبعدين كل الوقت ماكنش عندي مانع أكون بين مصر ولبنان زي أي فنان مصري أو فنان لبناني


محمد الموجي : الحمد لله انت رجعت القاهرة في حفلة اللى اتعملت وشفتي طبعا الاستقبال العظيم اللي قابلوكي بيه .. كلهم بيحبوكي


صباح : آه .. طبعا مافيش شك، وإن شاء الله راجعة الشهر اللي جاي عندي فيلمين ثلاثة في مصر


محمد الموجي : طيب يا ستي .. أنا عاوزك تقسمي حياتك الفنية علي مراحل .. تقسميها إزاي؟


صباح: تضحك - إزاى؟


محمد الموجي : من الصغر .. إلي مطربة ثم ممثلة المراحل نفسها في حياتك؟


صباح : شوف .. أول ما ابتديت كنت زي البغبغان


محمد الموجي : يضحك بقوة


صباح : اللي اسمعه أقوله .. مااحسش بيه .. كنت شوية عبطبط كده


محمد الموجي : يضحك يعني بترددي بس اللى بتسمعيه


وجدي الحكيم : يعني كنت بتقولي إيه في الفترة دي؟


صباح : مش فاهمة حاجة .. بيقولوا لي مثل كده أمثل ، غني كده أغني ، ماكنتش أحس بالكلام .. ابتديت أبقي حقيقي أحس بنفسي اللى أنا مطربة بعدما غنيت «مال الهوي يا ميه»


محمد الموجي : إنما توته توته .. أنا ستوتة


صباح : لا .. كانت كويسة مافيش شك وكل حاجة ، بس أنا كنت صغيرة ماكنتش حاسة بقول إيه، ابتديت أحس بقول إيه من أيام«مال الهوي» طبعا من أيام الحاجات اللي لاتعوض اللي انت عملتها لي .. زي مثلا غنوة والغاوي تصور ان لغاية دلوقت أي بلد بأروحها أول حاجة يطلبوها غنوة الغاوي.. فظيعة الغنوة دي مش ممكن تموت أبدا


محمد الموجي : والحلو ليه تقلان قوي .. يضحك


صباح : انت عارف ..


وجدي الحكيم : طيب وبقية المراحل؟


صباح : بقية المراحل .. بعدين إيه؟


محمد الموجي : يعني لما جيتي مصر ، عملت أفلام؟


صباح : طبعا عملت أفلام كتير ، وبعدين المرحلة التي تحقق النجاح يسأل الفنان نفسه .. طب وبعدين أعمل إيه ؟


وجدي الحكيم : الفترة دي كلها بعد أغنية «مال الهوي يامه»؟


صباح : لا .. أنا أخدت فترة علي أساس إنى بحب المغني كتير قوي وبقيت أحس بأقول ايه وبأختار الحاجات الناجحة، لكن دلوقت مثلا ودي الفترة الثالثة اللي انت عايزين تعرفوها.. مثلا أقول طيب أنانجحت وبيحبوني وكل حاجة، طب وبعدين يعني شعور تاني خالص عن الأول ، لكن بيبقي شعور جميل علي كل حال


وجدي الحكيم : يعني يخيل لي ان فيه فترة بدأت ، يقصدها الأستاذ الموجي وهي ما بعد القاهرة


محمد الموجي : دي بقي الثالثة اللي احنا عايزينها


صباح : آه دي الثالثة بعد القاهرة


وجدي الحكيم : وهي الفترة في لبنان


صباح : طبعا.. شوف الحقيقة ممكن تقول أنا بأبالغ الاستاذ موجي أحس ان في لبنان عندهم صباح حاجة كبيرة قوي وبيحبوني قوي بشكل غير طبيعي وبيقدروني في كل الأوساط ودي حاجة طبعا تسعدني ، وبعدين الفنان لما بيتعب كتير بيبقي عايز وقت انه يعقد يرتاح ويشوف ولاده، وكمان ابني عشت كل الوقت من غير ما أشوفه، برضه كمان هو لازم يحس ان عنده أم وأنه عايش جنبها وأنا أشوفه كمان .. اتحرم منه له ؟


محمد الموجي : ياسلام


وجدي الحكيم : يعني خلي الفترة الثالثة دي اللى تقصديها في لبنان ما هى الاستفادة الفنية أو الاضافة التي اضيفت في حياتك الفنية لما وصلت لبنان، كانت بتتمثل في ايه؟


صباح : يعني مثلا..


الموجي مقاطعا: أعتقد أنها تتمثل في المهرجانات .. والاستعراضات اللي اتعملت فيه .


صباح: في المهرجانات.. ومهرجان بعلبك ده مهرجان عالمي، والواحدة اللي عايزة تحس نفسها فنانة تقف تغني في بعلبك.


محمد الموجي: علي المسرح


صباح: آه


وجدي الحكيم: يعني نأمل أن نشوفك في أوبريت قريب


صباح: آه ياريت.. في مصر، نفس الحقيقة.


محمد الموجي: إن شاء الله علي العموم لما نتقابل في مصر يمكن نفكر نعمل أوبريت.


صباح: إن شاء الله.


محمد الموجي: بس أوعديني تقعدي كتير


صباح: طبعا هاقعد .. ليه لأ؟


محمد الموجي: طيب عايزك تقولي لي خصائص كله ملحن مصري بمعني أصح اللى اشتغلولك أعمالك.


صباح : مثلا.. فريد الأطرش نجح لي أغاني كتير معاه، وله لون معين.. مافيش زيه.


محمد الموجي: يعني يمتاز بإيه.


صباح: قريب من قلب الناس، وعلي طول نقول ده لحن فريد الأطرش لما تسمع له حاجة، وحاجات شبيهة وناجحة الحقيقة، الموجي مثلا تحس إنه مليان فن .. يعني مهما يدي برضه تلاقي عنده.. زي بنك فلوس ما بيخلص - تضحك - فيه ناس يدوا ثلاث أو أربع أغاني ناجحين وبعدين خلاص البنك يفلس - ضحك .


محمد الموجي: لسه ما قلناش علي عبدالوهاب.. كمال الطويل.


صباح: عبدالوهاب أولاً أستاذ مش ممكن يتعوض


محمد الموجي: يعني معجزة من المعجزات.


صباح: ده صحيح هو وأم كلثوم


محمد الموجي: طيب وكمال الطويل؟


صباح: كمال الطويل مافيش شك إنه عمل ناجح في مصر وهو اللي ابتدي فيه، بس كمال كسلان يعني يعمل لحن بالعافية ويقعد سنة أو اتنين مايعملش.. خسارة لأنه ملحن ناجح.


محمد الموجي: علي العموم بقت ميزة في كمال إنه كسلان - ضحك.


طيب والأخ بليغ حمدي؟


صباح: بليغ الحقيقة كويس والأيام دي بيعمل ألحان ناجحة جداً خصوصاً الألحان الفلكلورية اللي هوه بيطورها .. مش عارفة إنت ليه في المجال ده ما لكش حاجة أبدا؟


محمد الموجي: والله أصل أنا برضه مش مؤمن بحكاية الفلكلور وهايجلنا مجال نتكلم فيه دلوقت لأن ليها سؤال معين - يضحك - طيب وملحنين لبنان، برضه مسمي لي ملحنين لبنان واديني خصائص لهم.


صباح: الرحبانية مافيش شك إنهم طوروا الأغنية اللبنانية وأصبحت الأغنية اللبنانية الشعبية في كل بلد محبوبة بفضلهم.


محمد الموجي: ده صحيح.. عملوا ليها كيان.


صباح: ومثلا فيلمون وهبي.. كويس قوي جداً، وأعتقد أن كل الألحان اللبنانية اللي ماشية دلوقت علي مدرسة فيلمون .


محمد الموجي: وعفيف رضوان مثلاً.


صباح: عفيف فنان كبير مافيش شك وعامل حاجات ناجحة كمان.


محمد الموجي: طيب والأخ سهيل عرفة.


صباح: سهيل عمل لي «ع البساطة» ونجحت جدا، وسهيل من الملحنين ما فيش شك إنه كويس قوي، بس لما تقوله أعمل اللحن ده ممكن ما يطلعش كويس.. إنما ممكن يطلع معاه حاجات كويسة بالصدفة.


محمد الموجي: طيب يا سيتي.. فيه علاقة بين الأغاني بتاعتك والفساتين والموضات بتاعتها؟ يضحك.


صباح: شوف.. الأغاني كل واحدة لازم يبيقي ليها لون معين إن كان في شخصيتها أو في المغني بتاعها، يبقي كله ماشي على بعضه، وعلي كل الألحان كل «فيديت» لازم تبقي لابسة كويس.


محمد الموجي: ضروري.


صباح: يعني أنا بأشوف مطربات وعاملين نفسهم ناجحات بيلبسوا حاجات لا تليق ولاتصح.


محمد الموجي: دول بيوفروا لازم.


صباح: - تضحك - دي حاجة مش كويسة، فالأساس أن واحدة تكون مشهورة أو معروفة تكون في كل حاجة كويسة إن كان في لبسها أو مغناها أو في كل حاجة،، وعمر اللبس ما ينجحش فنان أصيل.


محمد الموجي: طبعا .. مش معقول.


وجدي الحكيم: إنما قطعا لما تنجح لك أغاني تحس أنك مبسوطة وعايزة تجددي.


صباح: آه .. دي أسعد حاجة عندي لما تنجح لي غنوة مافيش شك.


محمد الموجي: إيه سر حبك للملابس، لأن أنا متهيألي عندك مثلا حوالي 20 أو 30 دولاب مليانة حاجات.


صباح: شوف.. كل واحد غاوي حاجة في الدنيا دي.. أنا مثلاً غاوية ألبس عشان عندي مسئوليات كتير وليل ونهار مشغولة ومش عايزة لنفسي، الحاجة الوحيدة اللي تفرحني في الحياة إني أنا بألبس كويس، وغير كده تلاقيني محرومة من كل حاجة، شغل ليل ونهار ومافيش حاجة علي الأقل.. ألبس شوية.. أعيش يعني.


محمد الموجي: ربنا يمتعك


صباح: شكراً.


محمد الموجي: إيه رأيك في الفيلم الغنائي.. هل كان زمان أحسن واللا دلوقت أحسن؟


صباح: لأ زمان.


محمد الموجي: اشرحي لنا ليه؟


صباح: أيام الأفلام اللي كان بيعملها الله يرحمه أنور وجدي مع ليلي مراد كانت من أنجح الأفلام الاستعراضية الغنائية، والله يرحمه حسين فوزي كمان عمل كام فيلم كانوا ناجحين قوي، دلوقت معرفش مبقاش فيه أفلام استعراضية كتير، عملوا هنا في لبنان كام فيلم البعض منهم كان مش بطال، والبعض منهم ماكانش قوي.


محمد الموجي: انت تعرفي أن في يوم من الأيام بسأل أحد المنتجين اللي دايماً بيحب يعمل أفلام استعراضية وبقوله فين الأفلام الاستعراضية والأغاني.. عاوزين نشوف حاجات كويسة، فقال لي: ابعد عني وعن الأغاني لأنه بتصرفني فلوس كثير جدا، لأنه بيصرف علي موسيقيين.. وملحنين وبعدين الفيلم ما بيجيش وبيفتكر أن الأغاني هي سبب عدم النجاح.


صباح: آه: لأنه بيصرف أكثر.


وجدي الحكيم: ما هي الأعمال الغنائية دايماً تكاليفها أكثر سواء كانت مسرح أو سينما؟


صباح: معرفش ليه.. عموما الأفلام العربي الأيام دي مش قوي.


محمد الموجي: نتفاهم في الموضوع ده .. طب ليه؟


صباح: الحقيقة أنا تقريبا مستغربة ليه.. لأن الكتاب همه همه والمخرجين همه همه والوجوه هي .. هي يمكن دي أكثر حاجة مؤثرة علي الفيلم تلاقي كل الأفلام «فلانة» وكل الأفلام «فلان» مش معقول يعني لازم أولا يلاقوا وجوه جديدة كويسة وبعدين يحصل تغيير في المواضيع يخرجوا بره يشوفوا مش عارفة؟! عندهم إمكانيات ليه ما بيعملوا الأفلام زي بعضها ومش كويسة وبعدين الفنان مش لازم تقول له أعمل كده أو تقول له اتجاهك لازم يكون كده ما يبقاش فن ،الفنان لازم يسبوه مرتاح ومبسوط وهو يعرف يعمل إيه.


محمد الموجي: القضية دي مالهاش علاج نحاول نجد لها حل؟


صباح: أنا متهيألي دلوقت بوجود المؤسسة ابتدي يحصل تغيير فعلا في الأفلام المصرية.


محمد الموجي: علي الله


صباح: إن شاء الله


وجدي الحكيم: يعني الأزمة أزمة تكرار في الموضوعات والوجوه؟


صباح: ده صحيح


محمد الموجي: احنا عارفين إنك صريحة مع نفسك ومع الناس وأريدك أن تنتقدي نفسك؟


صباح: تضحك - شو بدي أقول عن حالي ها قول إيه عن نفسي.. انتقد نفسي يمكن قلبي طيب زيادة عن اللزوم ودي حاجة أحيانا بتضرني.


محمد الموجى: معلهش.. ده مش نقد أن قلبك طيب - يضحك.


صباح : مش عارفة.. إنت ملاحظ إيه لإن الواحد لا يلاحظ نفسه طبعا كل إنسان عنده أخطاء بس فيه أخطاء صغيرة تمر كده وأخطاء كبيرة.


محمد الموجي: أكبرهم أنك عندك طيبة قلب.


صباح : آه متهيألي كده


محمد الموجى: انقدي لي عبدالوهاب


صباح: استاذ عبدالوهاب أكبر من أن انتقده


محمد الموجى: لا مش نقد في الناحية الفنية في أي أي حاجة انتقدي في نوع معين أنا بعيب عليه في كذا أو ..


صباح: لا أبداً.. أنا شخصيا بشوف الأستاذ عبدالوهاب كامل هو في نظري كده والكل بيقولوا لي أنت متحيزة قوي بقول لهم لا دي الحقيقة مش تحيز أبداً.


محمد الموجي: أنا أقولك بقي.. فيه حاجات من الصفات الواضحة فيه جدا.. حكاية الوسوسة.


صباح: آه دي بتحصل كل فنان كبير بيخاف علي شغله بيبقي موسوس.


محمد الموجي: لا خصوصا من ناحية الأكل والشرب.. مش وسوسة فنية.


صباح: وشوف كمان ماشاء الله جسمه كأنه شاب عنده 30 سنة


محمد الموجي: الله يعطيه العافية.. واللا بيقولوا إيه .. يضحك


صباح : إن شاء الله


محمد الموجي: وعبدالحليم حافظ تنتقديه في إيه؟


صباح : الحقيقة أنا مقدرش انتقدهم كلهم لأني لم أعش معهم مائة بالمائة عشان أعرف همه أغلاطهم إيه؟ يعني أنا شخصيا بحب الكل يعني بحب عبدالحليم قوي وما بشوفش فيه أغلاط معرفش ليه؟


محمد الموجي: وفريد الأطرش؟


صباح: فريد طيب زيادة عن اللزوم


محمد الموجي: انتقديني أنا بقي


صباح: فريد عنده حاجة .. دايما زعلان أن مثلا فلان ما بينغنيش لي.. فلان ما بيرضاش يغني من تلحيني مع إنه ملحن كبير جدا ولازم همه اللي يتمنوا إنه يلحن لهم.


محمد الموجي: طبعا وهو بيغضب زي الأطفال - يضحك


صباح: آه زي الطفل.. تضحك


محمد الموجي: طب انتقدي محمد الموجي.. بس بصراحة


صباح: آه محمد الموجي أولا مقدرش انتقدك عشان أنت الملحن المفضل عندي.. تضحك


محمد الموجي: لا برضه لي عيوب


صباح: وأنت عارف علاقتي الفنية شكلها إيه؟


محمد الموجي: أنا عارف طبعا


صباح: مش كده.. فأهقول إيه؟ أنا بشوفك أنت مافيش عيب أبدا بالنسبة لي أنا يقولوا لي الموجي فأقول لهم: حياة قلبي الموجي - تضحك


محمد الموجي: الناس هايعتبروا مجاملة كده قوي


صباح : لا أبدا دي الحقيقة.