د. غادة والي في دار الهلال : هناك أشخاص يأخذون مبالغ التمويل الأجنبي داخل شنط وحقائب يضعونها في بيوتهم!

08/12/2014 - 11:34:08

الوزيرة غادة والى الوزيرة غادة والى

تقرير- عمرو سهل

الأحد الماضي وفي الثامنة مساء دخلت وزيرة التضامن الاجتماعي دار الهلال. جاءت تلبية لدعوة الزميلة ماجدة محمود رئيس تحرير حواء وأسرة التحرير إلي حوار خاص مع حواء.


في مكتب رئيس مجلس الإدارة طلبت كوب شاي بدون سكر. أهداها الزميل غالي محمد درع مؤسسة دار الهلال التي بلغت 122 عاماً هذا العام.


«شخصية مصر» فخر إصدارات دار الهلال كانت هدية الدار للوزيرة القديرة. علقت وهي تمسك الموسوعة: قرأت في شبابي ما كتبه الدكتور جمال حمدان عندما وقع عليها نظري في مكتبة والدي الدكتور فتحي والي.


عندما عرفت أننا نجهز لإصدار عدد تذكاري كبير من 600 صفحة بمناسبة مرور 90 عاماً علي صدور المصور عام 1924م يحمل عنوان ذاكرة مصر والوطن العربي قالت: امتي يطلع؟.. هاتدوني نسخة.


دخلت الوزيرة غادة والي غرفة عمليات تجهيز العدد التذكاري. جلست تقلب علي الكمبيوتر الصفحات المنتهية.. اكتشفنا أن الوزيرة مثقفة جداً وقارئة قديمة لتاريخ زعماء مصر ومشاهيرها في السياسة وغير السياسة وتعرف معظم صور الشخصيات القديمة جداً في هذه الصفحات.. الخديو إسماعيل.. الخديو توفيق.. نوبار باشا.. مصطفي كامل.. محمد فريد.. سعد باشا.. النحاس باشا.. وعند صورة نادرة لللواء محمد نجيب علقت الوزيرة غادة: أول مرة أشوفها.


كشفت د. غادة والي وزيرة التضامن أنه يجري حالياً الإعداد لاستراتيجية عربية للتعامل مع فئتي المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة وأنها شاركت في عدد من الاجتماعات التحضيرية لإعداد نموذج عربي للتعامل مع هاتين الفئتين من خلال جامعة الدول العربية وأن مصر عرضت علي الجامعة استضافة مؤتمرين الأول عن المسنين ويعقد في إبريل المقبل والثاني عن ذوي الاحتياجات الخاصة في يونيه من العام نفسه بهدف معالجة القصور في الخبرات والكوادر الراعية لهاتين الفئتين.


وأشارت والي إلي أن المهندس إبراهيم محلب سيعقد مؤتمراً صحفياً مطلع ديسمبر المقبل يعلن فيه اسم رئيس المجلس القومي الجديد للمعاقين والسياسات التي سيتبعها في عمله بحسب قانون الإعاقة الذي يجب أن يحقق اشتراطات الاتفاقية الدولية لحقوق المعاقين التي وقعتها مصر في عام 2008 .


من جانب آخر أعلنت الوزيرة عن عقد ملتقي كبير لتوظيف المعاقين في 11 ديسمبر بمشاركة كبريات شركات القطاع الخاص لتوفير فرص العمل لهذه الفئة علي أن تقام مساء اليوم نفسه احتفالية فنية كبيرة في دار الأوبرا للترويج لخدمة المعاقين بمشاركة أوركسترا النور والأمل والفنان مدحت صالح علي أن يتم تكريم المبدعين المعاقين كعمار الشريعي وسيد مكاوي.


وفي إطار اهتمام الدولة بالمعاقين أعلنت والي انطلاق الأوليمبياد الخاص للمعاقين في البحر المتوسط يوم 5 ديسمبر تحت رعاية رئيس الجمهورية وبحضوره ومشاركة 1027 لاعباً معاقاً من خلال 16 فريقاً من دول البحر المتوسط وهو ما يؤكد اهتمام القيادة السياسية بهذه الفئة المجتمعية مضيفة أن وزارة التضامن قامت مؤخراً بتعيين عدد من المعاقين إعمالاً لمبدأ الـ 5% معاقين الذي ينص عليه القانون.


وعن تمويل المنظمات الأجنبية في مصر قالت الوزيرة غادة والي: إن أي منحة أو قرض خارجي تحصل عليه الدولة المصرية يجب أن يوافق البرلمان علي قبولها وإذا لم يوافق البرلمان لا يتم قبول هذه المنحة أو ذلك القروض.


وشددت د. غادة والي علي أن ما تتبعه الدولة المصرية في مسألة المنح والقروض ليس بدعة وكل دول العالم حين تتلقي منحة أو قروضاً أو تمويلات من دول وهيئات خارجية تقوم بعرضها علي برلماناتها.


وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي أن كل المنح والقروض الخارجية التي حصل عليها الصندوق الاجتماعي للتنمية في السنوات الماضية عرضت الاتفاقيات الخاصة بها علي مجلس الدولة لإبداء الرأي القانوني فيها تقبل أو لا تقبل ثم عرضت علي البرلمان المصري وحصلت علي موافقته ووافقت عليها أيضاً وزارة المالية وبعد ذلك دخلت مبالغ هذه المنح والقروض والتسهيلات إلي البنك المركزي المصري.


واستنكرت الوزيرة والي ادعاءات بعض من يحصلون علي تمويلات خارجية قاصدة د. سعد الدين إبراهيم رئيس مركز ابن خلدون عندما قال بأنه من حق مركزه وأي منظمات حقوقية الحصول علي التمويلات من الخارج سواء كانت منحاً أو قروضاً.. إسوة بالدولة نفسها.. وقالت الوزيرة: المسألة مختلفة للغاية بين شخص يحصل علي منحة أو تمويل أجنبي وبين الدولة المصرية كدولة، فهؤلاء الأشخاص يأخذون مبالغ التمويل الأجنبي داخل شنط وحقائب يضعونها في بيوتهم.


وفيما يتعلق بالوضع الراهن حيث لا يوجد برلمان الآن قالت الوزيرة والي: الرئيس عبدالفتاح السيسي معه الآن سلطة التشريع إلي جانب الصفة التنفيذية، وكل المنح والقروض والتمويلات سواء من جانب دول الخليج أو من غيرها تعرض في الميزانية العامة للدولة وتظهر كأرقام حقيقية في الميزانية.


وقالت الوزيرة غادة والي إن الدولة ليست ضد الجمعيات الأهلية ولا منظمات المجتمع المدني لكن من حقها - كدولة - أن تراقب عمليات التمويل الأجنبي لبعض هذه الجمعيات والمنظمات للتأكد التام من قانونية من يمنح وقانونية من يحصل في مصر علي هذه التمويلات حتي لا تكون تمويلات مشبوهة يراد بها الإضرار بالبلد والمواطن المصري.


وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعي قائلة: مستشفي 57357 وهو أكبر مشروع خيري في مصر يعمل وفي النور «مش زي بعضهم».. وكل المنح والتمويلات القادمة لهذا المستشفي تعرفها الدولة كاملة وتراقبها أجهزة الرقابة المعنية كالجهاز المركزي للمحاسبات وغيره من أجهزة الرقابة.


وأكدت الوزيرة غادة إلي أنه لا يجب أن تخاف الدولة أو الحكومة من أصحاب الصوت العالي ولا من أصحاب المنابر الإعلامية والصحفية، مضيفة أنه عندما يكون الرد من جانب مسئولي الدولة أو الحكومة مستنداً إلي حقائق واضحة وأدلة قطعية فسوف تسقط كل حجج وادعاءات أصحاب الأصوات العالية من محترفي الضجيج عندما يطلب منهم سادتهم هذا.


 



آخر الأخبار